نجم ليفربول محمد صلاح يوقع على قمصان تحمل اسمه
نجم ليفربول محمد صلاح يوقع على قمصان تحمل اسمه

 ‬‬‬قالت شرطة منطقة مرسيسايد يوم الجمعة إنها أطلقت عملية "شاملة" للحيلولة دون وقوع أي أعمال عنف أو حوادث غير مرغوب فيها حين يحل مانشستر سيتي ضيفا على ليفربول يوم الأحد في مباراة قمة الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية بأن سيتي أعرب عن قلقه على سلامة لاعبيه بعدما ظهرت دعوة على وسائل التواصل الاجتماعي تدعو مشجعي ليفربول للوقوف على الطريق المؤدي إلى ملعب أنفيلد واستقبال حافلة مانشستر سيتي "بالمشاعل والقوارير والأعلام".

وتعرضت حافلة سيتي لأضرار في ظروف مماثلة في أبريل 2018 حين وصلت إلى أنفيلد لخوض مباراة دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا. حينها أضاء جمهور ليفربول مشاعل حمراء وقذفوا بقوارير وعُبوات المشروبات الغازية تجاه نوافذ الحافلة.

وأصيب ضابطا شرطة خلال تلك الأحداث. وفرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) غرامة قدرها 20 ألف يورو (22036 دولارا) على ليفربول الذي قدم اعتذارا "صريحا" إلى سيتي.

وقال بول وايت قائد شرطة مرسيسايد في بيان "كما هو الحال في أي مباراة، أطلقنا عملية أمنية شاملة وملائمة قبل مباراة الأحد المقبل وأجرينا اتصالات مع كلا الناديين ومجموعات المشجعين".

وأضاف "نحن على علم بالمنشور الذي ظهر عبر وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص استقبال حافلة سيتي. سارت المباراة الأخيرة بسلاسة ونعمل على ضمان أن تقام هذه المباراة بكل أمان للجميع مع تقليص احتمالات حدوث أي تعطيل للسكان المحليين والطرق".

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول إن على الجميع تحمل مسؤوليته للحيلولة دون تكرار ما حدث سابقا.

وقال بيب غوارديولا مدرب سيتي إن الشرطة كانت على علم أيضا في المرة الأخيرة التي تعرضت فيها حافلة الفريق للهجوم معربا عن أمله ألا يتكرر ما حدث.

ويتفوق ليفربول المتصدر بفارق ست نقاط على سيتي صاحب المركز الثاني. ولم يخسر ليفربول أي مباراة هذا الموسم حتى الآن في الدوري الانكليزي الممتاز.

فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم
فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم

كشفت دراسة نشرت الاثنين، أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد التي تسببت في توقف بطولات كرة القدم المحلية والقارية، أدت إلى انخفاض نحو الثلث في قيمة انتقال لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.
وأشارت الدراسة التي قام بها مرصد كرة القدم التابع للمركز الدولي للدراسات الرياضية في نوشاتل السويسرية، إلى أن إجمالي قيمة انتقال اللاعبين على مستوى البطولات الخمس الكبرى (إنكلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، وفرنسا) سينخفض بنسبة 28 بالمئة، أي من 32.7 مليار يورو، إلى 23.4 مليار يورو، في حالة عدم لعب أي مباريات وعدم تمديد أي عقود للاعبين حتى نهاية يونيو المقبل.
ووفقا الدراسة فإن فريق مرسيليا الفرنسي سيكون الأكثر تضررا، إذ تقدر نسبة انخفاض قيمة لاعبيه 38 بالمئة (خسارة قدرها 97 مليون يورو). في حين أن خسارة مواطنه باريس سان جرمان ستكون 31.4 بالمئة (302 مليون يورو).
ولفتت الدراسة إلى أن ريال مدريد الإسباني سيفقد حوالي 350 مليون يورو نتيجة تدني قيمته بنسبة 31.8 بالمئة، فيما ستبلغ خسائر غريمه التقليدي برشلونة حوالي 366 مليون (31.3 بالمئة).
وسيكون فريق بريست الفرنسي الأقل تضررا، إذ تبلغ نسبة خسائره نحو 16 بالمئة.
وتطرقت الدراسة إلى قيمة اللاعبين على المستوى الفردي، حيث قدرت أن قيمة الفرنسي بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي "سوف تنخفض إلى النصف تقريبا من 65 مليون يورو إلى 35 مليون يورو".
ويختلف حجم الانخفاض باختلاف عدة عوامل "مثل عمر اللاعبين وطول مدة العقد ومسيرتهم الكروية وادائهم في الفترة الأخيرة".
وأشار المرصد أن "التدني الأكبر في النسبة يكون لدى اللاعبين الأكبر سنا بعقود قصيرة الأجل والذين لعبوا مباريات أقل في الموسم الحالي مقارنة بالموسم السابق".