لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم
لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم

فاز المنتخب الجزائري لكرة القدم على نظيره الزامبي، الخميس، بخمسة أهداف مقابل صفر، في اللقاء الذي جمعهما برسم التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا المقررة في الكاميرون العام المقبل 2021.

وعلى أرضية ملعب مصطفى شاكر القريب من العاصمة الجزائرية، خاض محاربو الصحراء أول لقاء رسمي لهم بعد تتويجهم باللقب الأفريقي خلال بطولة كأس أمم أفريقيا التي جرت الصيف الماضي في مصر.

ودخل المنتخب الجزائري المقابلة بقوة لكن رفاق رياض محرز لم يتمكنوا من الوصول إلى شباك المنافس بسهولة حتى قرب انتهاء الشوط الأول.

وفي الدقيقة 43 من زمن المباراة، وقبل نهاية المرحلة الأولى، تمكن المدافع رامي بن سبعيني من توقيع الهدف الأول برأسية بعد استقباله للكرة من ضربة ركنية أسكنها شباك الحارس الزامبي.

الهدف الثاني جاء عن طريق ضربة جزاء أعلنها الحكم إثر عرقلة يوسف بلايلي في منطقة الجزاء.

الضربة حولها بغداد بونجاح إلى هدف في الدقيقة 66 من زمن المباراة.

وفي الدقيقة 75 عمق يوسف بلايلي الفارق بتوقيعه الهدف الثالث قبل أن يضيف البديل هلال سوداني الهدف الرابع في الدقيقة 86.

في الدقيقة 90 استطاع بغداد بونجاح الانفلات من المراقبة، موقعا هدفه الثاني والخامس لفريقه. 

يذكر أن الفريق الزامبي ظهر بشكل جيد خلال بدء اللعب، لكن أداءه تراجع مع مرور الوقت ما أتاح الفرصة أمام لاعبي المدرب جمال بلماضي من صنع اللعب بطريقة مغايرة عن الشوط الأول.

ويخوض المحاربون لقاءهم التالي ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021، ضد منتخب بوتسوانا .

مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ
مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ

أنهى أينتراخت فرانكفورت المتعثر سلسلة من خمس هزائم متتالية في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بعد أن عدل تأخره إلى تعادل بثلاثة أهداف للكل، مع ضيفه فرايبورغ يوم الثلاثاء.

وسجل دايتشي كامادا وتيموثي تشاندلر هدفين متأخرين ليخطف فرانكفورت نقطة التعادل بعد أن كان متأخرا بثلاثة أهداف لهدف، رغم أنه كان يسيطر على المباراة.

وبهذه النتيجة، يبتعد فرانكفورت بخمس نقاط عن منطقة الهبوط.

وسجل أندريه سيلفا هدفا للفريق صاحب الضيافة ليدرك التعادل في الشوط الأول لفرانكفورت، الذي أضاع العديد من الفرص السانحة في مباراة مثيرة.

وافتتح فينشنزو جريفو النتيجة لفرايبورغ قبل أن يضع نيلز بيترسن ولوكاس هولر فريقهما في المقدمة من الفرص النادرة التي لاحت لصاحب المركز السابع، الذي كان يأمل في تعزيز فرصه في اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

ويملك فرايبورغ 38 نقطة من 28 مباراة متأخرا بأربع نقاط عن فولفسبورغ، الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

ولاحت لصاحب الضيافة ثلاث فرص لافتتاح التسجيل في أول 20 دقيقة لكن سيلفا تردد وأخفق فيليب كوستيتش وباس دوست في التسجيل. ‭‭ ‬‬وفي الدقيقة 28 أفلت جريفو من رقيبه ليسدد في المرمى.

وأدرك فرانكفورت التعادل في غضون سبع دقائق بتسديدة قوية من الدولي الياباني كامادا أنقذها الحارس قبل أن يتابعها سيلفا بضربة رأس في الشباك.

واقترب كوستيتش من التسجيل بعد خمس دقائق حيث سعى فرانكفورت للتقدم قبل الاستراحة لكن تسديدته بالقدم اليسرى اصطدمت بساق الحارس ألكسندر شفولو.

وأنقذ حارس فرايبورغ مرة أخرى مرماه في بداية الشوط الثاني بعد أن حرم كامادا ومارتن هينترجر من التسجيل.

وبعدها باغت فرايبورغ أصحاب الضيافة بهدف آخر على عكس سير اللعب بعد أن حصل على ركلة حرة في الدقيقة 67 ليسجل منها بيترسن ويتقدم 2-1.

وبعد 60 ثانية فقط زاد الفارق إلى هدفين بعد أن حصل هولر على تمريرة طويلة أنهاها بهدوء في الشباك.

لكن هفوة دفاعية فتحت الباب أمام عودة أصحاب الضيافة في النتيجة ليقلص كامادا الفارق قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبعدها بثلاث دقائق منح خطأ دفاعي آخر البديل تشاندلر فرصة التسجيل من أول لمسة له في المباراة لينقذ فريقه من هزيمة سادسة على التوالي.