يسود انزعاج في أوساط الفريق الملكي بسبب توقيت المباراة
يسود انزعاج في أوساط الفريق الملكي بسبب توقيت المباراة

سيستفيد لاعبو فريق ريال مدريد الإسباني ساعات راحة أقل قبل مباراة الكلاسيكو المقررة في 18 ديسمبر، على خلاف لاعبي غريمهم برشلونة.

ويسود انزعاج في أوساط الفريق الملكي بسبب توقيت المباراة وبرمجة لقاءات ريال مدريد قبل الكلاسيكو، وفقا لما نقلت صحيفة ماركا الاسبانية.

وقالت الصحيفة إن ريال مدريد سينتقل إلى فالنسيا لمواجهة الفريق المحلي الأحد 15 ديسمبر على الساعة التاسعة بتوقيت وسط أوروبا.

في المقابل، سيواجه برشلونة ريال سوسيداد السبت 14 ديسمبر على الساعة الرابعة بعد الزوال، ما يمنحه أفضلية في عدد ساعات الراحة قبل مواجهة الريال يوم 18 من الشهر نفسه.

وأعلنت رابطة الدوري الإسباني أن مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة ستقام في 18 ديسمبر المقبل، رغم تزامنها مع منافسات كأس الملك وكأس العالم للأندية.  

وكانت المباراة مقررة في 26 أكتوبر، غير أن اندلاع احتجاجات في الإقليم عقب إعلان المحكمة العليا الإسبانية أخيرا الحكم بسجن تسعة قياديين انفصاليين، دفعت الاتحاد المحلي للعبة لتأجيلها إلى وقت لاحق.

يعود الدوري الإسباني في 11 يونيو وينتهي  في 19 يوليو
يعود الدوري الإسباني في 11 يونيو وينتهي في 19 يوليو

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم الأحد أن منافسات الدوري المعلقة منذ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، ستستأنف في 11 يونيو الحالي بدربي إشبيلية، وستنتهي في 19 يوليو المقبل.

وتنطلق المرحلة الـ28 الخميس 11 يونيو في تمام الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي بدربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس، ويحل برشلونة المتصدر ضيفا على ريال مايوركا في 13 يونيو، على أن يستضيف مطارده ريال مدريد في اليوم التالي.

وتنطلق المرحلة الـ29 في 15 يونيو وتنتهي في 18 منه، ويستضيف خلالها برشلونة ليغانيس في 16 منه، وريال مدريد فالنسيا بعد يومين.

وكشفت الرابطة عن برنامج المرحلتين 28 و29 فقط، علما بأنها قررت إقامة مرحلتين كل أسبوع حتى نهاية الموسم التي حددتها في 19 يوليو.

وقال رئيس الرابطة خافيير تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس": "نريد أن ينطلق الموسم المقبل في 12 سبتمبر".

وأضاف "لقد وضعنا البرنامج لمنح كل فريق ما لا يقل عن 72 ساعة من الراحة بين مباراتين، سنقوم بتحديث البرنامج بعد كل مرحلتين من أجل الأخذ بعين الاعتبار الأجواء المناخية التي يكشف عنها مرة كل أسبوعين".