رونالدو يحتفل بتسجيله هدفا في مرمى لوكسمبورغ الأحد
رونالدو يحتفل بتسجيله هدفا في مرمى لوكسمبورغ الأحد

أحرز كريستيانو رونالدو قائد المنتخب البرتغالي هدفه الدولي رقم 99، ليقود حامل اللقب للفوز 2-صفر على مستضيفته لوكسمبورج في أجواء صعبة الأحد، والتأهل إلى بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

وافتتح برونو فرنانديز التسجيل في الدقيقة 39 وأضاف كريستيانو رونالدو الهدف الثاني قبل أربع دقائق من النهاية لتضمن البرتغال احتلال المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 17 نقطة متقدمة بثلاث نقاط على صربيا التي تعادلت 2-2 مع أوكرانيا.

وبدا أن تسديدة ديوجو جوتا في طريقها للمرمى لكن رونالدو أكملها إلى داخل الشباك.

 

وأصبح لاعب يوفنتوس بحاجة إلى هدف واحد للانضمام إلى الإيراني علي دائي وهو فقط من أحرز 100 هدف دولي.

وقال جوتا "كنت سأشعر بالفخر لو سجلت هدفي الأول مع البرتغال، لكن أهم شيء هو أننا فزنا. لا يهم من أحرز الهدف فنحن في بطولة أوروبا وهذا ما أردناه".

ونجت البرتغال من مفاجآت مبكرة وعانت لفرض سيطرتها على المباراة في ملعب جوسي بارتل الذي تأثرت أرضيته بهطول الأمطار.

ولم يستمتع رونالدو بالأجواء وكان يشير بغضب إلى أرض الملعب بعدما سدد كرة خارج الملعب في الشوط الأول.

ومع حاجتها للفوز من أجل التأهل بغض النظر عن نتيجة صربيا، واجهت البرتغال بعض المشاكل المبكرة إذ وجدت لوكسمبورغ الفرصة سانحة لتحقيق مفاجأة.

وقفز موريس ديفيل أعلى من مراقبه ليحول تمريرة لوران يانز بضربة رأس خارج المرمى ومر فينسن تيل من دفاع البرتغال وسدد كرة اصطدمت في روبن دياز.

وكادت لوكسمبورغ أن تتقدم لكن ضربة رأس من جيرونز رودريغيز مرت فوق المرمى.

وتأقلمت البرتغال مع ظروف الملعب وأتى أسلوب لعبها المباشر ثماره.

وأرسل برناردو سيلفا تمريرة من فوق دفاع لوكسمبورغ إلى فرنانديز الذي سيطر على الكرة بشكل رائع قبل أن يسدد كرة منخفضة في مرمى أنطوني موريس.

ولم تواجه البرتغال الكثير من المشاكل في الشوط الثاني واستحوذت على الكرة رغم لحظات التوتر البسيطة.

وكاد رونالدو أن يحسم الأمور لكن تسديدته من ركلة حرة من عند حدود منطقة الجزاء مرت بجوار المرمى بقليل.

وقبل أربع دقائق من النهاية أرسل سيلفا تمريرة عرضية إلى جوتا ولمس الحارس موريس الكرة لكن ذلك لم يكن ليمنعها من عبور خط المرمى ثم أكملها رونالدو إلى داخل الشباك.

وقال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال الذي نال فريقه لقب النسخة الأولى لدوري الأمم الأوروبية هذا العام "لن نكون المرشحين لكننا سندخل البطولة من أجل الفوز باللقب".

وأضاف "لسنا أفضل فريق لكننا فزنا ببطولتين أوروبيتين في آخر أربعة أعوام".

 

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".