أولويات غاريث بيل لاعب منتخب ويلز وريال مدريد
أولويات غاريث بيل لاعب منتخب ويلز وريال مدريد

استفز لاعب ريال مدريد، غاريث بيل، جماهير النادي الملكي للمرة الثانية في غضون أيام، بمناسبة احتفاله بتأهل منتخب ويلز لنهائيات كأس أمم أوروبا 2020.

وتأهل منتخب ويلز لنهائيات أمم أوروبا 2020، بعد الفوز على المجر بهدفين دون رد، صنع خلالها هدفًا.

واحتفل لاعبو المدرب ريان غيغز على استاد كارديف سيتي بعد نهاية اللقاء وضمان التأهل برفع علم ويلز، لكن العلم الذي حمله بيل حمل عبارة "ويلز.. الغولف.. مدريد بذلك الترتيب".

وجاءت العبارة على العلم الذي حمله بيل كرد على اللاعب السابق في ريال مدريد بريدراج ميجاتوفيتش الذي قال في أكتوبر إن أول ما يهتم به بيل هو "ويلز ثم الغولف ثم ريال مدريد."

وكانت جماهير منتخب ويلز أيضًا قد هتفت خلال المباراة أمام أذربيجان وقالت إن أولويات بيل هي ويلز والغولف ثم بعد ذلك ريال مدريد.

يأتي ذلك بعد التصريحات التي أطلقها غاريث قبل أيام والتي قال فيها إنه يشعر بالراحة أكثر عندما يلعب في منتخب ويلز، مقارنة باللعب في ريال مدريد.

ويبدو أن غاريث كان تعمد استفزاز المسؤولين في ريال مدريد على أساس أنه لم يلعب مع الفريق منذ نحو شهر.

ويعيش بيل علاقة متوترة مع ريال مدريد، وكان التخلص منه على رأس أولويات زين الدين زيدان، إلا أن صفقة انتقال اللاعب إلى الدوري الصيني فشلت وبقي في صفوف الملكي.

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".