لاعب ليفربول محمد صلاح بعد هدفه الصاروخي ضد تشيلسي
لاعب ليفربول محمد صلاح بعد هدفه الصاروخي ضد تشيلسي

تعهد مسؤول قطري بأن بلاده لن تستغل مشاركة لاعب ليفربول الإنكليزي لكرة القدم محمد صلاح في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في قطر الشهر المقبل التي يشارك فيها فريق "الريدز".

ونقل موقع "ليفربول إيكو" عن حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن مشروعات بطولتي كأس العالم للأندية في ديسمبر 2019 وكأس العالم للمنتخبات في 2022 قوله إن قطر "لم تقم من قبل بتسيس أي شخص أو حدث رياضي"، مشيرا إلى أنه رغم امتلاك قطر لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا "أننا لم نستغل أي من لاعبيه بهذه الطريقة".

وأكد ترحيبه بمشاركة صلاح في البطولة المقبلة، مشيرا إلى أنه لاعب يتمتع بشعبية كبيرة والعديد من محبي لعبة كرة القدم أصبحوا يشجعون نادي ليفربول نظرا لوجود صلاح ضمن صفوفه.

وكانت صحف إنكليزية قد تحدثت الشهر الماضي عن حصول ليفربول على ضمانات من قطر بأن صلاح لن يتم استغلاله دعائيا في بطولة كأس العالم للأندية.

وأشارت تقارير سابقة إلى امتعاض لاعب الريدز من استغلاله لمقابلة الرئيس الشيشاني رمضان قديروف خلال الاستعدادات لمونديال روسيا في 2018.

ويخشى مراقبون من أن يتم استغلال صلاح سياسيا في قطر خاصة أن أربع دول عربية هي مصر والبحرين والإمارات والسعودية قد قطعت علاقتها مع الدوحة في 2017.

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".