مدخل ملعب مانشستر سيتي
مدخل ملعب مانشستر سيتي

ارتفعت القيمة المالية للشركة المالكة لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي لكرة القدم الأربعاء عقب استثمار جديد من شركة أميركية، لتصل إلى نحو خمسة مليارات دولار، وهو رقم قياسي لمجموعة رياضية بحسب الصحافة الإنكليزية.

وأفادت مجموعة سيتي لكرة القدم مالكة النادي الإنكليزي في بيان عن توقيع اتفاقية للحصول على استثمار بقيمة 500 مليون دولار من شركة سيلفر لايك الاستثمارية الأميركية، على أن تمتلك هذه الأخيرة نحو 10 في المئة من رأس المال.

و"مجموعة سيتي لكرة القدم" هي شركة قابضة إماراتية-صينية تأسست عام 2014 للإشراف على إنشاء وإدارة مجموعة من أندية كرة القدم.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة الإماراتي خلدون المبارك: "مع سيلفر لايك، نؤمن بقوة بالفرص التي تتأتى بفضل التقارب بين الترفيه والرياضة والتكنولوجيا، وبالتالي بقدرة مجموعة سيتي لكرة القدم على النمو على المدى الطويل".

ورفع الاستثمار الجديد القيمة السوقية لمجموعة سيتي إلى 4.8 مليارات دولار، وهو رقم قياسي لمجموعة رياضية، بحسب وسائل إعلام إنكليزية.

ويعد المساهم الرئيسي في المجموعة الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان بنسبة 77 في المئة، علما أنه استحوذ على النادي الإنكليزي عام 2008 من رجل الاعمال التايلاندي ثاكسين شيناواترا.

وانضمت شركة سيلفر لايك إلى مجموعة من مستثمرين صينيين تملك 12 في المئة من رأس المال.

ويشكل نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الممتاز في الموسمين الماضي وثاني الترتيب هذا الموسم والذي يشرف على تدربيه الاسباني جوسيب غوارديولا، محور هذه المجموعة التي تديرها "مجموعة أبو ظبي المتحدة للتنمية والاستثمار" وتضم إلى جانب سيتي أندية نيويورك سيتي الأميركي وملبورن سيتي الاسترالي ويوكوهاما مارينوس الياباني وتوركي الأوروغوياني وجيرونا الإسباني.

وتعتزم مجموعة سيتي لكرة القدم استخدام الأموال من أجل التمويل الدولي والاستثمار أكثر في النواحي التكنولوجية والبنى التحتية.

ويأتي هذا الإعلان بعد نحو أسبوع من كشف النادي الإنكليزي  عن ارتفاع إيراداته إلى 535 مليون جنيه إسترليني (692 مليون دولار)، ليحقق أرباحا للعام الخامس على التوالي.

 

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".