ديمبلي مصابا.. يتلقى المواساة من ميسي
ديمبلي مصابا.. يتلقى المواساة من ميسي

سيغيب مهاجم منتخب فرنسا ونادي برشلونة عثمان ديمبلي عن المباريات لأكثر من شهرين بعدما تعرض لإصابة عضلية لثالث مرة هذا الموسم في أحدث حلقة من سلسلة الإصابات التي طاردت اللاعب خلال مسيرته.

وقال العملاق الكتالوني في بيان، الجمعة، إن ديمبلي (22 عاما) أصيب في عضلة الفخذ الخلفية اليمنى وسيغيب قرابة عشرة أسابيع.

وخرج اللاعب الفرنسي مصابا وهو يبكي في الشوط الأول من انتصار برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدف على بروسيا دورتموند في دوري الأبطال يوم الأربعاء الماضي.

وانتقل ديمبلي إلى برشلونة من دورتموند في 2017 مقابل 105 ملايين يورو (115.73 مليون دولار). لكن موسمه الأول عرقلته مشكلة في عضلة الفخذ الخلفية تطلبت جراحة وأبعدته عن المباريات لأكثر من خمسة أشهر.

وشارك ديمبلي أساسيا في خمس مباريات فقط في كل المسابقات هذا الموسم وسيغيب عن قمة الدوري الإسباني الشهر المقبل أمام ريال مدريد إضافة إلى كأس السوبر الإسبانية المعدلة التي ستقام في السعودية في يناير المقبل.

مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ
مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ

أنهى أينتراخت فرانكفورت المتعثر سلسلة من خمس هزائم متتالية في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بعد أن عدل تأخره إلى تعادل بثلاثة أهداف للكل، مع ضيفه فرايبورغ يوم الثلاثاء.

وسجل دايتشي كامادا وتيموثي تشاندلر هدفين متأخرين ليخطف فرانكفورت نقطة التعادل بعد أن كان متأخرا بثلاثة أهداف لهدف، رغم أنه كان يسيطر على المباراة.

وبهذه النتيجة، يبتعد فرانكفورت بخمس نقاط عن منطقة الهبوط.

وسجل أندريه سيلفا هدفا للفريق صاحب الضيافة ليدرك التعادل في الشوط الأول لفرانكفورت، الذي أضاع العديد من الفرص السانحة في مباراة مثيرة.

وافتتح فينشنزو جريفو النتيجة لفرايبورغ قبل أن يضع نيلز بيترسن ولوكاس هولر فريقهما في المقدمة من الفرص النادرة التي لاحت لصاحب المركز السابع، الذي كان يأمل في تعزيز فرصه في اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

ويملك فرايبورغ 38 نقطة من 28 مباراة متأخرا بأربع نقاط عن فولفسبورغ، الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

ولاحت لصاحب الضيافة ثلاث فرص لافتتاح التسجيل في أول 20 دقيقة لكن سيلفا تردد وأخفق فيليب كوستيتش وباس دوست في التسجيل. ‭‭ ‬‬وفي الدقيقة 28 أفلت جريفو من رقيبه ليسدد في المرمى.

وأدرك فرانكفورت التعادل في غضون سبع دقائق بتسديدة قوية من الدولي الياباني كامادا أنقذها الحارس قبل أن يتابعها سيلفا بضربة رأس في الشباك.

واقترب كوستيتش من التسجيل بعد خمس دقائق حيث سعى فرانكفورت للتقدم قبل الاستراحة لكن تسديدته بالقدم اليسرى اصطدمت بساق الحارس ألكسندر شفولو.

وأنقذ حارس فرايبورغ مرة أخرى مرماه في بداية الشوط الثاني بعد أن حرم كامادا ومارتن هينترجر من التسجيل.

وبعدها باغت فرايبورغ أصحاب الضيافة بهدف آخر على عكس سير اللعب بعد أن حصل على ركلة حرة في الدقيقة 67 ليسجل منها بيترسن ويتقدم 2-1.

وبعد 60 ثانية فقط زاد الفارق إلى هدفين بعد أن حصل هولر على تمريرة طويلة أنهاها بهدوء في الشباك.

لكن هفوة دفاعية فتحت الباب أمام عودة أصحاب الضيافة في النتيجة ليقلص كامادا الفارق قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبعدها بثلاث دقائق منح خطأ دفاعي آخر البديل تشاندلر فرصة التسجيل من أول لمسة له في المباراة لينقذ فريقه من هزيمة سادسة على التوالي.