من مباراة ريال مدريد وألافيس
من مباراة ريال مدريد وألافيس

انتزع ريال مدريد صدارة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه الصعب السبت على مضيفه ألافيس 2-1 ضمن المرحلة الرابعة عشرة، ليخلق فارق ثلاث نقاط عن برشلونة عشية قمته المنتظرة ضد القطب الثاني للعاصمة أتلتيكو.

ودخل ريال المباراة وهو في المركز الثاني (28 نقطة) تساويا مع برشلونة المتصدر وبطل الموسمين الماضيين.

وبفضل فوزه التاسع هذا الموسم، رفع ريال رصيده إلى 31 نقطة وتقدم إلى المركز الأول، في انتظار اللقاء المرتقب في العاصمة غدا بين أتلتيكو مدريد الرابع وضيفه برشلونة.

وحقق ريال بإشراف مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، فوزه الرابع في آخر خمس مباريات في الليغا.

وحمل الفوز بهدفي سيرخيو راموس (52) وداني كرفاخال (69)، مقابل هدف لوكاس بيريز (65 من ركلة جزاء)، طعم الثأر لريال الذي خسر صفر-1 في الموسم الماضي بضيافة ألافيس.

وعلى رغم استحواذهم شبه المطلق في الشوط الأول، فشل لاعبو ريال في هز شباك مضيفهم الذي دخل المباراة وقد تلقى مرماه هدفين فقط في سبع مباريات في الليغا على أرضه هذا الموسم.

وشهدت الدقيقة السابعة مشادة بين لاعبي الفريقين، بعد سقوط لاعب ألافيس أليكس فيدال داخل منطقة ريال مع تقدم ميليتاو لقطع الكرة. وبينما طالب لاعبو المضيف بركلة جزاء، رد حكم المباراة غييرمو كوادرا فرنانديز برفع البطاقة الصفراء في وجه اللاعب بذريعة تعمده السقوط.

الرئيس السابق للاتحاد الدولي لرفع الأثقال تاماش ايان
الرئيس السابق للاتحاد الدولي لرفع الأثقال تاماش ايان

كشف المحقق المستقل ريتشارد مكلارين الخميس عن فساد مالي على أعلى المستويات في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، وقال إن الرئيس السابق تاماش إيان أدار  الهيئة العالمية في جو من "التخويف والانغلاق".

وقال مكلارين إن إيان الذي استقال في أبريل الماضي تدخل في جهود مكافحة المنشطات وأشرف على سوء الإدارة المالية في سعيه "للسيطرة المطلقة".

وقال ماكلارين إن 40 اختبارا إيجابيا لتعاطي المنشطات كانت "مخفيّة" في سجلات الاتحاد الدولي لرفع الأثقال وأن الرياضيين الذين ثبتت حالاتهم، تم التستر عليهم،  وفازوا بميداليات في بطولات العالم.

وقال مكلارين إن رئيس الاتحاد الدولي للصحافة السابق تاماس إيان كان "زعيماً أوتوقراطياً" أبقى المجلس غامضاً بشأن الشؤون المالية. 

وقال ماكلارين إن إيان تلقى مدفوعات نقدية تصل إلى نحو 100 ألف دولار مثل غرامات المنشطات من الاتحادات الوطنية أو الجهات الراعية.

وتابع "في رحلة واحدة إلى تايلاند، جمع إيان أكثر من 440،000 دولار، وفقًا للتقرير.

وأوضح أن إيان "سمح بشراء انتخابات (الاتحاد) من قبل وسطاء التصويت" حيث أبقى على الرئاسة وعزز مناصب المسؤولين المفضلين لديه. 

وقال إنه تم إجراء سحب نقدي كبير قبل مؤتمرات الاتحاد، مضيفا أن الناخبين تمت رشوتهم واضطروا إلى التقاط صور لأصواتهم لإظهارها للوسطاء.

وبدأ تحقيق مكلارين في يناير الماضي عندما أبلغت هيئة الإذاعة الألمانية ARD عن مخالفات مالية في الاتحاد وتستر على المنشطات.

وانصب تركيز التحقيق على الفترة من عام 2009 حتى عام 2019.

وقال ماكلارين إنه سمع مزاعم بسوء سلوك يعود تاريخها إلى ثمانينيات القرن الماضي، لكنه اختار إعطاء الأولوية لأحدث الأمور بأدلة أقوى.

وقالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إنها ترحب بنتائج ماكلارين.

وأضافت في بيان "بمجرد أن تتاح الفرصة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لمراجعة تلك الأدلة بالإضافة إلى التقرير بالكامل، ستدرس الوكالة الخطوات المناسبة التالية لاتخاذها".

وشغل المجري إيان منصب الأمين العام لمدة 24 عاما وعمل رئيسا للاتحاد الدولي لرفع الأثقال لمدة 20 عاما.