عفيف حمل كأس آسيا مع منتخب قطر
عفيف حمل كأس آسيا مع منتخب قطر

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الاثنين، اسم الفائز بجائزة أفضل لاعب في آسيا التي حصدها أكرم عفيف وبات ثاني لاعب قطري وفي نادي السد على التوالي، ينال الجائزة، متوجا موسما رفع خلاله مع منتخب بلاده كأس آسيا، وساهم في بلوغ ناديه الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأبطال.

وتفوق عفيف (23 عاما) على حارس المرمى الإيراني المخضرم علي رضا بيرانفاد لاعب نادي بيرسيبوليس، والياباني توموكي ماكينو الذي ساهم في قيادة فريقه أوراوا ريد دايموندز الى نهائي دوري الأبطال قبل الخسارة أمام الهلال السعودي.

واختيرت الدولية اليابانية ساكي كوماغاي من ليون الفرنسي أفضل لاعبة، والكوري الجنوبي سون هيونغ-مين مهاجم توتنهام هوتسبر الإنكليزي، أفضل لاعب آسيوي خارج القارة، للمرة الثالثة في مسيرته.

وأقيم حفل الجوائز في مركز هونغ كونغ للمعارض والمؤتمرات، بحضور يتقدمه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو ورئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة.

وغاب المهاجم القطري عن الحفل الذي شهد العديد من المحطات الفنية الآسيوية التقليدية، لارتباطه بمباراة حاسمة لمنتخب بلاده ضد الإمارات اليوم على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة الأولى، الى الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج "خليجي 24" المقامة في قطر.

وتسلم الجائزة عنه مدربه في السد الدولي الإسباني السابق تشافي هرنانديز والمدير الرياضي للفريق محمد غلام البلوشي. 

وشكر اللاعب في رسالة مسجلة بالفيديو الاتحادين الآسيوي والقطري والسد "وكل من ساند أكرم عفيف خلال الفترة الماضية".

وخلف عفيف كأفضل لاعب في آسيا، مواطنه وزميله في السد عبد الكريم حسن، وأصبح ثالث لاعب قطري يتوج بالجائزة بعد خلفان إبراهيم (2006).

ولقي عفيف إشادة تشافي الذي يتولى هذا الموسم الإشراف على تدريب نادي السد بعدما دافع عن ألوانه كلاعب في الأعوام الأخيرة من مسيرته.

وقال النجم السابق لنادي برشلونة الإسباني إن فوز عفيف "مستحق لأن أداءه كان مذهلا مع المنتخب الوطني وفريق السد، معتبرا أنه كان "يصنع الفارق" مع الطرفين.

وأكد تشافي سروره "بتدريب أكرم، بتدريب هذه الموهبة. هو لا يزال شابا ويمكنه بلوغ العديد من المحطات. أنا فخور جدا بأن أكون مدربه".

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".