متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو
سجل ميسي الهدف الـ 12 في الليغا هذا الموسم

وصف لاعب ريال مدريد السابق، ايكر كاسياس" النجم الأرجنتيني ميسي بأنه الأفضل في تاريخ الكرة بعد أدائه المثير في المباراة ضد أتلتيكو مدريد.

وانضم كاسياس بهذا التصريح إلى قائمة لاعبين آخرين كانوا زملاء للبرتغالي كريستيانو رونالدو لكنهم اختاروا ميسي كأفضل اللاعبين.

ولعب كسياس رفقة رونالدو في صفوف الفريق الملكي لست سنوات.

اللاعب الإنكليزي واين روني، وزميل رونالدو السابق في مانشستر يونايتد، وصف ميسي أيضا بأعظم لاعب كرة في كل الأوقات في العديد من المناسبات.

وقال روني "قلت هذا من قبل، كلاهما من أفضل من لعب الكرة، غير أني أعتقد بأن ميسي يبقى أعظم لاعب كرة على الإطلاق".

أما اللاعب الويلزي ريان غيغز فيقول "من الواضح أنني أميل نحو رونالدو قليلا لأني لعبت معه ورأيته يتطور كلاعب".

ويضيف "لكن ميسي عبقري، إنه لاعب يحدث في العمر مره واحدة، الأمر بهذه البساطة".

نجم أخر لعب مع رونالدو في ريال مدريد وهو راؤول أبدى إعجابه بنجم برشلونة.

 وقال راؤول لـ"سبورت اليستريتد" كنت محظوظا بما فيه الكفاية للعب مع زيدان، رونالدو، فيغو، كريستيانو... ولكن ميسي مختلف".

 وانضم الإنكليزي بول سكولز إلى القائمة، عندما قال إنه يعتقد أن ميسي أفضل من رونالدو عندما طرح عليه السؤال العام الماضي.

وقال سكولز "رونالدو مثير في ما يفعله، إنه يسجل وينفذ الركلات الحرة"، وأضاف " ولكن كلاعب كرة قدم شامل، ميسي ناجح بشكل مبهر، لديه كل شيء".

ومنح ميسي فريقه برشلونة ثلاث نقاط ثمينة عندما عاد من ملعب "واندا متروبوليتانو" الخاص بنادي اتلتيكو مدريد بفوز ثمين بتسجيله هدف المباراة الوحيد قبل نهايتها بأربع دقائق ليحافظ فريقه على صدارة الترتيب.

وسجل ميسي الهدف الـ 12 في الليغا هذا الموسم والـ 25 له أمام أتلتيكو مدريد في 27 مباراة في الدوري المحلي.

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".