غابرييل غيسوس وسط زملائه يحتفلون بتسجيل الأهداف
غابرييل غيسوس وسط زملائه يحتفلون بتسجيل الأهداف

قدم مانشستر سيتي حامل اللقب أداء هجوميا قويا واستغل النقص العددي ليسحق فولهام 4-صفر في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الأحد، بعد تسجيل غابرييل جيسوس هدفين في ثلاث دقائق من الشوط الثاني.

وانتهت مبكرا آمال فولهام في تحقيق مفاجأة في استاد الاتحاد بعد مرور أقل من ست دقائق من البداية، بعد طرد القائد تيم ريم بسبب منع غيسوس من الانفراد بالمرمى داخل منطقة الجزاء.

وقال بيب غوارديولا مدرب سيتي "كنت أعتقد لبعض اللحظات أنها ستكون مباراة صعبة. إنه فريق يتحلى بشجاعة كبيرة لكن الأمور اختلفت بعض الشيء بعد البطاقة الحمراء".

 

وسجل إيلكاي غندوغان لاعب وسط ألمانيا من ركلة الجزاء قبل أن يضيف زميله برناردو سيلفا الهدف الثاني.

وأرسل فيل فودين تمريرة إلى سيلفا على حافة المنطقة وحاول اللاعب البرتغالي المراوغة قبل أن يطلق تسديدة أرضية قوية في مرمى الحارس ماريك روداك.

وواصل سيتي الضغط في الشوط الثاني وسدد البديل رحيم سترلينغ كرة ارتدت من العارضة من مدى قريب بعد مرور ساعة من اللعب.

وحسم البرازيلي جيسوس تأهل سيتي لدور الستة عشر بعدما سجل الهدف الثالث بعد كرة عرضية من غواو كانسيلو من الجانب الأيمن.

وجعل جيسوس النتيجة 4-صفر بعد 163 ثانية عندما تابع تسديدة فودين المرتدة من الحارس روداك.

وبعد التأخر بفارق 16 نقطة عن ليفربول متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز بات تركيز سيتي ينصب على المسابقات الأخرى.

وبات فريق غوارديولا على أعتاب الوصول إلى نهائي كأس الرابطة بعد التفوق 3-1 خارج أرضه على مانشستر يونايتد في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة وسيخوض الإياب الأربعاء المقبل.

لكن سيتي يخوض في المقابل اختبارا صعبا في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا حيث يواجه العملاق الإسباني ريال مدريد الشهر المقبل.

وقال غوارديولا "الإصرار كان حاضرا باستمرار وسنقاتل للفوز بكل بطولة. المباراة المقبلة أمام يونايتد ولدينا فرصة للوصول إلى النهائي وهذا هدفنا المقبل".

ينفي بلاتر تهم الرشاوي التي تلاحقه
ينفي بلاتر تهم الرشاوي التي تلاحقه

أكد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السويسري سيب بلاتر مجددا الثلاثاء عن وجود "تدخل سياسي" في قرار منح حق استضافة كأس العالم 2022 إلى قطر، رافضا اتهامات القضاء الاميركي المتعلقة بتلقي الرشاوى من أجل التصويت لروسيا وقطر في السباق على استضافة مونديالي 2018 و2022.

وقال بلاتر الذي تولى رئاسة الفيفا لمدة 17 عاما حتى 2015 والموقوف حتى عام 2022، في حديث لوكالة فرانس برس "لقد كان هناك اتفاق نبيل في اللجنة التنفيذية للفيفا: مونديال 2018 لروسيا ومونديال 2022 للولايات المتحدة".

وتابع "لقد حصل تدخل سياسي لمنح حق استضافة مونديال 2022 إلى قطر، هذا كل ما في الامر. في هكذا نوع من القرارات، يحصل تدخل سياسي رفيع المستوى".

وبحسب روايته للوقائع، يعتبر بلاتر أن فشل اتفاق اسناد استضافة مونديال 2022 للولايات المتحدة يعود لتدخل الحكومة الفرنسية في عهد رئيس الجمهورية السابق نيكولا ساركوزي خلال مأدبة غداء مع مواطنه ميشال بلاتيني الذي كان حينها عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا.

ولطالما أكد بلاتيني، النجم السابق لمنتخب الديوك والذي اعترف بالتصويت لصالح قطر، أنه بدل رأيه حتى قبل مأدبة الغداء هذه.

ووجه الادعاء العام الفيدرالي في بروكلين الثلاثاء تهما لمسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي لا سيما من أميركا الجنوبية، بتلقي الرشى من اجل التصويت لروسيا وقطر لاستضافة مونديالي 2018 و2022.

وكشف الاتهام، رغم أنه يضم القليل من المعلومات حول مصدر المدفوعات، أن رئيس اتحاد كونكاكاف السابق الترينيدادي جاك وورنر الذي شغل منصب نائب رئيس الفيفا، تلقى رشوة بقيمة خمسة ملايين دولار من أجل التصويت لروسيا، مشيرا إلى أن هناك شخصا لعب دور صلة الوصل واصفا إياه بـ "مستشار قريب من رئيس الفيفا" في حينها أي بلاتر.

ورد السويسري "من الممكن أن يكون المجري بيتر هارجيتاي هو المقصود" الذي كان مستشارا سابقا لبلاتر "ولكنني لم أكن لأطلب من أي مستشار التدخل ولا أعتقد أن كان بإمكانه كتابة ذلك".

من جهته، أكد الاتحاد الدولي للعبة في بيان أنه يدعم "كل التحقيقات المتعلقة بالمخالفات الجنائية" وأنه سيستمر في "التعاون مع السلطات القضائية".

وأضاف الفيفا الذي ذكر أنه في موقع "الضحية" فيما يخص الاجراءات التي وضعها القضاء الأميركي، أنه "يتابع عن كثب هذه التحقيقات والتطورات في الولايات المتحدة كما في كل أنحاء العالم".