لاعبو الزمالك في إحدى مباريات الدوري المصري لكرة القدم
لاعبو الزمالك في إحدى مباريات الدوري المصري لكرة القدم

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم، الأربعاء، اعتبار فريق الأهلي فائزا بنتيجة هدفين لصفر وخصم ثلاث نقاط من رصيد الزمالك بعد تخلفه عن القمة التي كانت مقررة بين الفريقين في قمة الدوري المحلي.

وقال الاتحاد في بيان " تم اعتماد ما اتخذته إدارة المسابقات بشأن مباراة الأهلي والزمالك المؤجلة من الجولة الرابعة لمسابقة الدوري الممتاز والتي كان محددًا لها يوم الاثنين الماضي، وتخلف عنها فريق الزمالك".

 وأكد البيان أن الأهلي اعتبر فائزًا بهذا اللقاء بنتيجة 2-0 مع خصم ثلاث نقاط أخرى من رصيد الزمالك في نهاية موسم 2020/2019 ويعاد ترتيب الفريق نفسه ضمن الجدول النهائي للمسابقة، بالإضافة إلى توقيع غرامة مالية على الزمالك قيمتها 200 ألف جنيه، تسدد لخزينة الاتحاد خلال شهر من تاريخ صدور العقوبة".

وختم الاتحاد بيانه " كانت إدارة المسابقات قد اعتبرت فريق الزمالك منسحبًا من مباراة القمة بناء على تقارير حكم ومراقب المباراة وإعمالاً لنص المادتين 46 و47 من لائحة المسابقات والبند رقم 30 فقرة 2 من شروط ونظام المسابقة".

ويتصدر الأهلي ترتيب الدوري بالعلامة الكاملة (45 نقطة) بعدما حقق 15 فوزا في المباريات الـ 15 التي خاضها حتى الآن، بينما يحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 31 نقطة.

توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد

كشف مدير نادي أودينيزي الإيطالي بيرباولو مارينو أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد لإصدار بيان تعلن فيه إلغاء الموسم الحالي وتسمية ليفربول بطلا لأول مرة منذ 29 عاما.

وقال مارينو، الذي يمتلك رؤساء ناديه أيضا نادي واتفورد الإنكليزي، إن الدوري الإنكليزي من المقرر أن يسير على خطى الدوري البلجيكي، الذي أكد الأسبوع الماضي إلغاء المنافسات وتتويج المتصدر الحالي نادي بروج بطلا للموسم الحالي.

وأضاف في تصريح لصحيفة "سبورت إيطاليا" إن الاتحاد البلجيكي أقر بالفعل إلغاء الدوري، على الرغم من التهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وتابع "في إنكلترا، الدوري على وشك إصدار بيان مماثل، لأن الوضع هناك أصبح خطيرا جدا... أتمنى بصراحة أن نتمكن من الاستمتاع بكرة القدم مرة أخرى بعد فيروس كورونا".

وقال مارينو "'لا يهم كم من الوقت يستغرق (كورونا)، نحتاج للخروج من منطقة الخطر. إنني قلق على المواسم القادمة، وليس هذا المواسم".

في المقابل نفت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مزاعم مدير نادي أودينيزي، وقالت إنها غير دقيقة من دون تقديم من التفاصيل.

وقالت الرابطة الأسبوع الماضي إن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وتسبب "كوفيد-19" بتعليق غالبية منافسات اللعبة في أوروبا والعالم، وسط عدم يقين بشأن متى تتيح الظروف الصحية معاودة المباريات.

وكان ليفربول على بعد خطوة من إحراز لقبه الأول بعد ثلاثين عاما من الانتظار، إذ يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة من 29 مباراة، وبفارق 25 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل. 

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاثنين، أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مهما كان مصير البطولة التي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.