لاعبو انتر ميلان يحتفلون بعد إحرازهم الهدف الرابع والأخير في المباراة
لاعبو انتر ميلان يحتفلون بعد إحرازهم هدفا- أرشيف

بلغ إنتر الإيطالي الخميس ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم بفوزه دون جمهور على ضيفه لودوغوريتس البلغاري 2-1 بسبب تفشي فيروس كورونا، فيما كانت طريق مانشستر يونايتد الإنكليزي سهلة بخماسية أمام بروج البلجيكي.

وأقصي أياكس امستردام الهولندي برغم فوزه على خيتافي الإسباني 2-1، وودع بنفيكا البرتغالي بعد تعادله مع شاختار دانيتسك الأوكراني 3-3 (5-4 بمجموع المباراتين)، فيما تأهل إشبيلية الإسباني حامل اللقب خمس مرات بعد تعادله مع ضيفه كلوج الروماني سلبا (1-1 إيابا).

لاعبو لودوغوريتس لدى وصولهم الملعب

في ميلانو، أجبر تفشي فيروس كورونا المستجد نادي إنتر على خوض مباراته أمام ضيفه لودوغوريتس على ملعب "جوزيبي مياتزا" خلف أبواب موصدة، إلا ان ذلك لم يمنعه من بلوغ الدور المقبل بفوزه 2-1 (4-1 مجموع المباراتين).

ووجد إنتر نفسه متأخرا في الدقيقة 26 بهدف للبرازيلي كاولي أوليفيرا، لكن "نيرياتزوري" سرعان ما استعاد توازنه عن طريق كريستيانو بيراغي الذي عادل بتسديدة زاحفة من يسار المنطقة في أسفل الزاوية اليمنى (32).

ودخل فريق المدرب أنطونيو كونتي إلى الاستراحة متقدما 2-1 بفضل هدف البلجيكي روميلو لوكاكو بعد أن تصدى الحارس بلامين الييف لمحاولته الأولى قبل أن ترتطم الكرة برأس المهاجم بطريقة كوميدية وتتابع طريقها إلى الشباك (45+4).

مانشستر يقسو على كلوب بروج

وفي مانشستر، استفاد يونايتد من النقص العددي لكلوب بروج البلجيكي منذ الدقيقة 23، وقسى عليه بخماسية نظيفة بعد أن دخل الفريقان المباراة بتعادل ايجابي 1-1 من لقاء الذهاب.

وتلقى العاجي سيمون ديلي طردا مباشرا إثر تصديه بيده لمحاولة الويلزي دانيال جيمس التي كانت في طريقها للمرمى.

وسجل البرتغالي برونو فرنانديش ركلة الجزاء الناتجة عنها (27)، قبل أن يضيف النيجيري اوديون ايغالو المعار أخيرا من شنغهاي شينهوا الصيني هدفه الأول مع الشياطين الحمر، بعدما رفع فرنانديش كرة إلى الاسباني خوان ماتا داخل المنطقة ومنه إلى النيجيري على باب المرمى (34).

فرحة لاعبي مانشستر يونايتد بعد التأهل

وأحرز الأسكتلندي سكوت ماكتوميناي الهدف الثالث للشياطين الحمر بتسديدة من خارج المنطقة إلى يمين الحارس سيمون مينيوليه (41).

وسجل البرازيلي فريد الهدفين الرابع والخامس (82، و90+3) ليواصل بطل المسابقة عام 2017 طريقه بثبات.

أياكس يودع باكرا

ولم ينجح أياكس امستردام في تعويض خسارته ذهابا على أرض خيتافي الإسباني صفر-2 برغم فوزه إيابا 2-1.

سجل خيتافي هدفا مبكرا صدم به جماهير ملعب "يوهان كرويف أرينا"، بعد تفوق خايمي ماتا على المدافع الأرجنتيني ليساندرو مارتينيز وهزه شباك الكاميروني أندريه أونانا (5).

عادل أياكس سريعا بعدما اخترق دوني فان دي بيك المنطقة ولعب عرضية تابعها البرازيلي الشاب دانيلو بيريرا في المرمى الخالي (10).

كثف أياكس ضغطه على الضيوف واصاب ماتا العارضة إثر ركنية (35) ثم القائم الأيسر بعد ثوان عبر البرازيلي ديفرسون (36).

في الشوط الثاني، أنعش أياكس آماله بتسجيله الثاني من ضربة حرة قوية لكاريل ايتينغ على الجهة اليمنى، تابعها عن طريق الخطأ في مرماه الأوروغوياني ماتياس أوليفيرا (63).

وللمرة الثالثة في المباراة، أصاب خيتافي الخشبات بتسديدة أرضية من لاعب الوسط الصربي نيمانيا مكسيموفيتش (71).

ضغط لاعبو المدرب إريك تن هاغ فيما كانوا بحاجة لهدفين لضمان التأهل، بيد ان الفريق الإسباني حجز بطاقته 3-2 بمجموع المباراتين.

وكان فريق العاصمة الهولندية بلغ في الموسم الماضي نصف نهائي المسابقة القارية الأهم، لكن نتائجه تراجعت في ظل رحيل العديد من الأسماء البارزة عن صفوفه إلى أندية أخرى على غرار لاعب الوسط فرنكي دي يونغ (برشلونة الإسباني) وقلب الدفاع ماتيس دي ليخت (يوفنتوس الإيطالي).

مانشستر يونايتد
نتائج طيبة ليونايتد وإشبيلية وإنتر في يوروبا ليغ.. وأياكس يواجه خطر الخروج
حققت اندية مانشستر يونايتد الانكليزي واشبيلية الاسباني وانترميلان الايطالي نتائج ايجابية خارج الديار، في حين بات اياكس امستردام الهولندي يواجه خطر الخروج بعد سقوطه امام خيتافي الاسباني في ذهاب الدور الـ32 مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في كرة القدم الخميس.

وفي مباراة دراماتيكية، قلب باشاك شهير التركي الطاولة على ضيفه سبورتينغ البرتغالي بفوزه بنتيجة 4-1 بعد التمديد، معوضا خسارته 1-3 في لقاء الذهاب.

وتقدم أصحاب الأرض بهدفين نظيفين في الشوط الاول عن طريق السلوفاكي مارتن شكرتل لاعب ليفربول الإنكليزي السابق (31)، والصربي دانيال ألكسيتش (45)، قبل أن يقلص الأرجنتيني لوسيانو فييتو الفارق في الدقيقة 68.

إلا أن هدف البوسني أدين فيشتسا في الوقت بدل الضائع (90+1) فرض على الفريقين شوطين إضافيين حيث منح فيشتسا التأهل في الدقيقة ما قبل الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني من ركلة جزاء تحصل عليها البرازيلي جونيو كايشارا (1119).

تأهل روما وليفركوزن يقصي بورتو

ودخل روما الإيطالي لقاء الغياب على أرض غنت البلجيكي متقدما بهدف نظيف، وخرج بتعادل صعب أمام منافس كان أفضل منه خلال الدقائق التسعين حيث سدد في ست مناسبات بين الخشبات الثلاث مقابل مرة وحيدة للفريق الايطالي.

ومنح الكندي جوناثان ديفيد هدف التقدم لغنت بعد أن وصلته عرضية متقنة عن الجهة اليمنى من الأوكراني رومان بيزوس، فأسكنها الشباك مفلتا من رقابة قلبَي الدفاع الإنكليزي كريس سمولينغ وجيانلوكا مانشيني (25).

ولم يتأخر روما في معادلة النتيجة عبر الهولندي جاستن كلويفرت، عندما وصلته الكرة داخل المنطقة بعد انطلاقة وتمريرة بينية مميزة من الأرميني هنريك مخيتاريان، فأسكنها إلى يمين الحارس توماس كامينسكي(29) .

وهو الهدف الثالث لنجل أسطورة أياكس أمستردام باتريك كلويفرت في سبع مباريات في المسابقة القارية هذا الموسم.

احتفال لاعبي ليفركوزن

وكرر باير ليفركوزن الألماني فوزه على بورتو البرتغالي 3-1، بعد فوزه على أرضه 2-1.

سجل الأرجنتيني لوكاس ألاريو الهدف الأول لليفركوزن بعد أن وصلته الكرة على الجهة اليمنى داخل المنطقة من كاي هافرتس، أسكنها زاحفة في الزاوية اليسرى لمرمى مواطنه أوغوستين مارتشيسين(10).

وضاعف ليفركوزن تقدمه عن طريق كريم ديميرباي (50) قبل أن يضيف الهدف الثالث عن طريق هافرتس (57)، فيما سجل المالي موسا ماريغا هدف الشرف لأصحاب الأرض (65).

تم اغلاق ملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي منذ قرار تعليق الدوري الانكليزي الممتاز في التاسع من مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد
تم اغلاق ملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي منذ قرار تعليق الدوري الانكليزي الممتاز في التاسع من مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد

قالت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة إنها ستتشاور مع اللاعبين بشأن تخفيض الرواتب بنسبة 30 في المئة وأكدت أن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وترى الرابطة أن الموعد المستهدف سابقا لعودة المباريات في مطلع مايو ليس ممكنا، وقالت إن موعد استئناف النشاط يظل "تحت مراجعة مستمرة".

ووسط التكهنات بتقليص أو إلغاء الموسم شددت الرابطة على أن الهدف يظل إكمال كل المسابقات المحلية للدوري والكأس.

وأضافت في بيان "لكن أي عودة للمسابقات لن تتم إلا بدعم كامل من الحكومة وبموافقة السلطات الطبية".

كما صوت الدوري الممتاز على تمويل الدرجات الأدنى بقيمة 125 مليون جنيه إسترليني (153.13 مليون دولار) لمساعدتها في مواجهة الأزمة المالية التي سببها فيروس كورونا.

وقالت رابطة المحترفين التي تضم 72 ناديا من ثلاث درجات أسفل الدوري الممتاز إن أموال الدعم من دوري الأضواء ستغطي الرواتب ومنح الأكاديميات.

وسيستمر التواصل بين رابطة الدوري الممتاز واتحاد اللاعبين المحترفين يوم السبت إذ يسعى الطرفان لاتفاق بشأن الرواتب خلال فترة التوقف.

وأكدت الرابطة أيضا أنها ملتزمة بدفع 20 مليون جنيه إسترليني لدعم قطاع الصحة الوطني ومؤسسات وعائلات لمكافحة الفيروس.

وتابعت أن "هذا يتضمن تمويلا مباشرا للقطاع الصحي ودعم الأندية في جهودها وتطوير برامج التوعية ومساعدة الجماعات الأكثر احتياجا".

وبعد أقل من 24 ساعة على تصريح وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بشأن ضرورة أن يقوم اللاعبون "بدورهم" ضمن الجهود الوطنية لمكافحة الوباء ظهرت مبادرتان من اللاعبين أنفسهم.

وطلب هاري مغواير قائد مانشستر يونايتد من زملائه التبرع بنسبة 30 في المئة من رواتبهم لمستشفيات محلية ووجد دعما من التشكيلة.

وكان مغواير مدافع منتخب انجلترا ضمن 20 قائدا بالدوري الممتاز تواصلوا في اجتماع يوم الخميس لمناقشة خطط جماعية للتبرع.