تمارين في البيت
تمارين في البيت | Source: Courtesy Image

أطلق ناشطون عرب وسعوديون على وجه التحديد وسم "تمرن بالبيت" لحمل الشباب على عدم مغادرة منازلهم بحجة الالتحاق بصالات الرياضة.

فكرة الهاشتاغ أثارها نداء اللجنة الأولمبية السعودية الذي نصح الرياضيين المحترفين بالاستعداد في البيت حتى خلال الحجر الصحي والجهوزية لأي موعد رياضي مباشرة بعد تراجع خطر كورونا.

مدربون تطوعوا لنشر فيديوهات توجيهية لطريقة التمرن بالبيت وبإمكانات محدودة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى يساعدوا المبتدئين.

المختص في الرياضة أحمد الغامدي غرد قائلا "تجد هنا كل شيء تحتاجه عن التمرين بالمنزل بما أن النوادي مغلقة الآن وبنزلكم تمارين منزلية بشكل يومي حتى نتطور ونحقق نتائج بدون نادي".

وقال المدون عبد العزيز الظفيري "سأقوم بالتمرين المنزلي دعماً للمبادره" ثم تابع "شكرا لمن دعم المبادره ومن أعلن عنها".

الدكتور محمد نبيل الصفي من الكويت، نشر فيديو له وهو يركض على آلة في منزله وكتب قائلا "من أجل الكويت ، تمرن بالبيت".

ومن المتابعين من اعترض على التمرين بالبيت، وقال إن غياب الحماس الذي يجده في الصالة يؤثر على آدائه.

وكتب هذا المغرد "تمرين في البيت ماينفع ما فيه حماس مافيه شغف مافيه طاقه لحالك تمرن مافيه مثل الجيم".

وقبل نحو أسبوع، أعلنت المملكة العربية السعودية وعدة بلدان عربية وخليجية إغلاق دور التجمعات كالمطاعم وصالات الأفراح والرياضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وهو ما أثر في العديد من النشاطات الرياضية في عدة بلدان عربية وأوروبية.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".