Soccer Football - Premier League - Leicester City v Aston Villa - King Power Stadium, Leicester, Britain - March 9, 2020  …
يعود الدوري الإنكليزي في 1 يونيو القادم وتٌقام المباريات بدون جمهور

كشفت صحيفة ديلي ميل الإنكليزية عن السيناريو المحتمل لإنقاذ الموسم الحالي من بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأكدت أن الدوري سيعود في 1 يونيو القادم، على أن تٌقام الجولات الـ9 المتبقية في 6 أسابيع فقط، وتٌقام المباريات خلف الأبواب المغلقة بدون جماهير، وبوجود طواقم طبية طارئة في ملاعب المباريات.

وكانت رابطة الدوري الإنكليزي أعلنت توقف البطولة في 13 مارس الجاري حتى 4 أبريل القادم، قبل أن يتم تمديد التأجيل إلى 30 أبريل بعد تفشي فيروس كورونا، وإصابة عدد من اللاعبين والمدربين بالفيروس.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن الموسم الجديد للدوري الإنكليزي 2020 -2021، سينطلق بعد ذلك بـ 4 أسابيع من نهاية الموسم الحالي في 8 أغسطس القادم.

ويمكن أن يمنع هذا السيناريو مشكلة إلغاء الدوري وبالتالي الخسائر الفادحة التي ستتعرض لها البطولة والتي تتجاوز 725 مليون جنية إسترليني، كما لن يتم حرمان ليفربول من الفوز باللقب بعد 30 سنة.

وأضافت الصحيفة أنه من الممكن استكمال بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي في نفس الفترة أيضاً.

من جانبهم، حذر أطباء الأندية من هذا السيناريو الذي قد يؤدي إلى إصابات العديد من اللاعبين بسبب الإجهاد وضغط المباريات.

وأكدوا أن هذا السيناريو صعب ولكنه قابل التنفيذ، لكن ستكون هناك العديد من الإصابات خاصة مع الفرق التي مازالت تنافس في البطولات الأوربية.

ويتصدر نادي ليفربول بطولة الدوري بعد 29 جولة برصيد 82 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي أقرب منافسيه.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كان قد أعلن تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 المقرر إقامتها في يوليو القادم بسبب تفشي الفيروس، وليعطي الفرصة لاستكمال البطولات المحلة والقارية.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".