مبابي رفقة زميله في باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار
مبابي رفقة زميله في باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار

أصبح نجم كرة القدم البرازيلي نيمار، الثالث عالميا من حيث الإيرادات السنوية، بعد النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، بحسب تقرير لمجلة "فرانس فوتبول".

وسيحصل نيمار على 49 مليون يورو (قرابة 53 مليون دولار) من الرواتب والمكافآت من باريس سان جرمان لموسم 2019-2020، ليكون الأول على هذا الصعيد في ناديه الفرنسي، والثالث عالميا بعد ميسي وكريستيانو.

وأشارت المجلة المتخصصة في عالم الكرة، ضمن ملف خاص عن "رواتب النجوم"، الى ان إيرادات نيمار من ناديه ستبلغ 49 مليون يورو، بفارق كبير عن زميليه المهاجمين كيليان مبابي (22 مليون دولار) والأوروغوياني إدينسون كافاني (19.87 مليون دولار).

وانضم نيمار الى النادي الباريسي في صيف العام 2017، آتيا من برشلونة الإسباني في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو (239.74 مليون دولار)، جعلت منه أغلى لاعب في تاريخ اللعبة.

ولا يزال نادي العاصمة حامل لقب الدوري الفرنسي، الأبرز على صعيد الرواتب والمكافآت في "ليغ 1"، اذ أشارت "فرانس فوتبول" الى ان 15 من لاعبيه يتواجدون بين أول 20 لاعبا على صعيد الأجور في فرنسا.

وعلى الصعيد الدولي، يحتل نيمار (28 عاما) المركز الثالث لجهة الدخل الاجمالي البالغ 95 مليون يورو (102 مليون دولار) باحتساب كامل الراتب وعقود الرعاية.

وقبله الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني (141 مليون دولار) والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الايطالي (127.43 مليون دولار).

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".