ليفربول يتصدر قائمة أغلى أندية أوروبا
يتصدر ليفربول، بطل أوروبا 2019، ترتيب الدوري الانكليزي بفارق شاسع

كشفت تقارير إنكليزية السبت أن القائمين على بطولة الدوري الممتاز يخططون لاستئناف المباريات خلف أبواب مغلقة في يونيو المقبل، رغم انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال موقع "لندن فوتبول" إن اتصالا هاتفيا جرى السبت بين مسؤولي رابطة الدوري الإنكليزي واتحاد اللعبة، حيث تم الاتفاق على استئناف المباريات في يونيو المقبل ولمدة أربعة إلى ستة أسابيع من دون جمهور في حال لم يسوء الوضع أكثر في إنكلترا.

الموقع أشار أيضا إلى أن الاتفاق تضمن أيضا بحث إيجاد بدائل لمساعدة اللاعبين والأندية على عملية التأخير الحاصلة في إقامة المباريات وتخفيف تأثير ذلك على الموسم المقبل.

ومن بين البدائل المقترحة، وفقا للموقع، إلغاء مسابقتي الكأس وكأس الرابطة أو تقليل عدد مباريات هاتين البطولتين.

وسبق أن أعلنت رابطة الدوري الممتاز الإنكليزي تعليق منافساتها حتى أبريل فيما أشارت تقارير إلى أنه سيتم تمديد هذه الفترة أو حتى إلغاء ما تبقى من مباريات.

وتوقف قطار الدوري الممتاز منذ نحو أسبوعين بسبب وباء "كوفيد-19"، حتى موعد أولي هو 30 أبريل. لكن يتوقع أن يتم تمديد هذا الموعد بشكل إضافي في اجتماع ستعقده أندية الدوري الأسبوع المقبل.

وفي ظل إجراءات العزل والقيود المفروضة على الخروج من المنزل في العديد من دول العالم ومنها إنكلترا، يواصل بعض لاعبي الدوري الإنكليزي تدريباتهم من منازلهم تماشيا مع التدابير التي اتخذتها الحكومة البريطانية.

ويتصدر ليفربول، بطل أوروبا 2019، ترتيب الدوري بفارق شاسع يبلغ 25 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي، وكان أقرب من أي وقت مضى لإحراز لقبه الأول منذ 1990.

قبيل أيام من استئناف الدوري الإسباني، ميسي يعلق على وضع كرة القدم في ظل جائحة كورونا الفيروسية
قبيل أيام من استئناف الدوري الإسباني، ميسي يعلق على وضع كرة القدم في ظل جائحة كورونا الفيروسية

استبعد مهاجم فريق برشلونة الإسباني ليونيل ميسي أن تعود كرة القدم كما كانت قبل اندلاع جائحة كورونا الفيروسية، وقال في تصريحات صحفية إنه يشعر بحزن شديد للمآسي الكبيرة التي خلفتها الجائحة حول العالم.

وحتى الآن، تسببت الجائحة في مقتل ما لا يقل 370 ألف شخص حول العالم وإصابة أكثر من 6 ملايين. كما شلت الكثير من فعالياته، ومن بينها كرة القدم. 

وقال  ميسي في تصريحات لصحيفة El Pais الرياضية يوم الأحد، نقلتها صحيفة الصن البريطانية، إن كرة القدم "مثل الحياة بشكل عام، أعتقد أنها لن تكون أبدا كما كانت" قبل جائحة كورونا، وأضاف "يبقى لدى معظمنا شكوك حول ما سيكون عليه العالم بعد كل ما حدث".

وقال ميسي، البالغ من العمر 32 عاما، إن جائحة كورونا فاجأت كثيرين، وتسببت في مآس كثيرة لهم، "أعتقد أن هناك الكثير من الأشياء السلبية التي تسببت بها هذه الأزمة، ولكن لا يمكن أن يكون هناك شيء أسوأ من فقدان أشخاص تكن لهم حبا كبيرا، ما يخلق إحباطا كبيرا بالنسبة لي".

يشار إلى أن إسبانيا تعد واحدة من أكثر البلدان تضررا من وباء كوفيد-19، حيث سجلت 27،125 حالة وفاة  من بين 286،308 حالة إصابة مؤكدة.

أما في الأرجنتين، موطن ميسي، فقد توفي 528 شخصا على الأقل، جراء الجائحة وتداعياتها الاقتصادية القوية.

وقد تبرع مهاجم برشلونة بمئات الآلاف من أمواله لتلبية الاحتياجات الطبية في كلا البلدين.

وفي مسعى لإعادة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في إسبانيا، تقرر استئناف لاليغا في 11 يونيو، مع عودة برشلونة إلى التدريبات بعد أربعة أيام.

ويخطط مسؤولو الدوري الإسباني لإقامة حفل تكريم لضحايا كوفيد-19 قبل المباراة الافتتاحية بالدوري.