مدخل ملعب كامب نو في برشلونة
مدخل ملعب كامب نو في برشلونة

قالت صحيفة سكاي سبور البريطانية إن نادي برشلونة الإسباني أبدى استعداده للاستغناء عن خدمات لاعبه أنطوان غريزمان (29 عامًا) في سبيل التوصل إلى اتفاق مع نادي باريس سان جرمان الفرنسي بخصوص اللاعب السابق في صفوف "البارصا" نيمار.

ووفقا للصحيفة، فإن نادي برشلونة عرض بيع غريزمان لقاء 100 مليون يورو، سواء للنادي الفرنسي أم لنادٍ آخر يرغب في ضم اللاعب.

لكن الصحافة الإسبانية قالت إن عرض غريزمان يدخل ضمن خطة النادي الكتالوني لمواجهة الأزمة المالية المترتبة على انتشار فيروس كورونا والغلق الكامل الذي تعيشه المؤسسات في إسبانيا منذ أكثر من شهر ونصف.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "سبورت الكتالونية"، فإنّ برشلونة سيعرض غريزمان للبيع في فترة الانتقالات المقبلة، في محاولة لاسترداد جزء من الأموال التي دفعها للتعاقد معه، أو في أسوأ الحالات التخلّص من راتبه السنوي.

وأوضحت الصّحيفة أنّ النجم الفرنسي لم يقدّم المستوى الذي كان متوقّعاً منه عند قدومه من أتلتيكو مدريد خلال الصيف الماضي بمبلغ 120 مليون يورو.

يذكر أن دراسة نشرت الاثنين، كشفت أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم والتي تسببت في توقف بطولات كرة القدم المحلية والقارية، أدت إلى انخفاض نحو الثلث في قيمة انتقال لاعبي البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.

أنطوان غريزمان لاعب برشلونة الإسباني

وأشارت الدراسة التي قام بها مرصد كرة القدم التابع للمركز الدولي للدراسات الرياضية في نوشاتل السويسرية، إن إجمالي قيمة انتقال اللاعبين على مستوى البطولات الخمس الكبرى (إنكلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، وفرنسا) سينخفض بنسبة 28 بالمئة، في حالة عدم لعب أي مباريات وعدم تمديد أي عقود للاعبين حتى نهاية يونيو المقبل.

ووفقا للدراسة نفسها فإن خسائر قيمة نادي برشلونة المالية قد تتراجع إلى حد 31,3 بالمئة فيما ستبلغ خسائر غريمه ريال مدريد ما نسبته 31,8 في المئة.

ويختلف حجم الانخفاض باختلاف عدة عوامل "مثل عمر اللاعبين وطول مدة العقد ومسيرتهم الكروية وادائهم في الفترة الأخيرة".

ومرّ أسبوعان تقريبا منذ تعليق منافسات الغالبية العظمى من البطولات الوطنية ومسابقتي الأندية القاريتين (دوري الأبطال و"يوروبا ليغ") في القارة العجوز.

مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ
مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ

أنهى أينتراخت فرانكفورت المتعثر سلسلة من خمس هزائم متتالية في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بعد أن عدل تأخره إلى تعادل بثلاثة أهداف للكل، مع ضيفه فرايبورغ يوم الثلاثاء.

وسجل دايتشي كامادا وتيموثي تشاندلر هدفين متأخرين ليخطف فرانكفورت نقطة التعادل بعد أن كان متأخرا بثلاثة أهداف لهدف، رغم أنه كان يسيطر على المباراة.

وبهذه النتيجة، يبتعد فرانكفورت بخمس نقاط عن منطقة الهبوط.

وسجل أندريه سيلفا هدفا للفريق صاحب الضيافة ليدرك التعادل في الشوط الأول لفرانكفورت، الذي أضاع العديد من الفرص السانحة في مباراة مثيرة.

وافتتح فينشنزو جريفو النتيجة لفرايبورغ قبل أن يضع نيلز بيترسن ولوكاس هولر فريقهما في المقدمة من الفرص النادرة التي لاحت لصاحب المركز السابع، الذي كان يأمل في تعزيز فرصه في اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

ويملك فرايبورغ 38 نقطة من 28 مباراة متأخرا بأربع نقاط عن فولفسبورغ، الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

ولاحت لصاحب الضيافة ثلاث فرص لافتتاح التسجيل في أول 20 دقيقة لكن سيلفا تردد وأخفق فيليب كوستيتش وباس دوست في التسجيل. ‭‭ ‬‬وفي الدقيقة 28 أفلت جريفو من رقيبه ليسدد في المرمى.

وأدرك فرانكفورت التعادل في غضون سبع دقائق بتسديدة قوية من الدولي الياباني كامادا أنقذها الحارس قبل أن يتابعها سيلفا بضربة رأس في الشباك.

واقترب كوستيتش من التسجيل بعد خمس دقائق حيث سعى فرانكفورت للتقدم قبل الاستراحة لكن تسديدته بالقدم اليسرى اصطدمت بساق الحارس ألكسندر شفولو.

وأنقذ حارس فرايبورغ مرة أخرى مرماه في بداية الشوط الثاني بعد أن حرم كامادا ومارتن هينترجر من التسجيل.

وبعدها باغت فرايبورغ أصحاب الضيافة بهدف آخر على عكس سير اللعب بعد أن حصل على ركلة حرة في الدقيقة 67 ليسجل منها بيترسن ويتقدم 2-1.

وبعد 60 ثانية فقط زاد الفارق إلى هدفين بعد أن حصل هولر على تمريرة طويلة أنهاها بهدوء في الشباك.

لكن هفوة دفاعية فتحت الباب أمام عودة أصحاب الضيافة في النتيجة ليقلص كامادا الفارق قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبعدها بثلاث دقائق منح خطأ دفاعي آخر البديل تشاندلر فرصة التسجيل من أول لمسة له في المباراة لينقذ فريقه من هزيمة سادسة على التوالي.