تم اغلاق ملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي منذ قرار تعليق الدوري الانكليزي الممتاز في التاسع من مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد
تم اغلاق ملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي منذ قرار تعليق الدوري الانكليزي الممتاز في التاسع من مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد

قالت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة إنها ستتشاور مع اللاعبين بشأن تخفيض الرواتب بنسبة 30 في المئة وأكدت أن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وترى الرابطة أن الموعد المستهدف سابقا لعودة المباريات في مطلع مايو ليس ممكنا، وقالت إن موعد استئناف النشاط يظل "تحت مراجعة مستمرة".

ووسط التكهنات بتقليص أو إلغاء الموسم شددت الرابطة على أن الهدف يظل إكمال كل المسابقات المحلية للدوري والكأس.

وأضافت في بيان "لكن أي عودة للمسابقات لن تتم إلا بدعم كامل من الحكومة وبموافقة السلطات الطبية".

كما صوت الدوري الممتاز على تمويل الدرجات الأدنى بقيمة 125 مليون جنيه إسترليني (153.13 مليون دولار) لمساعدتها في مواجهة الأزمة المالية التي سببها فيروس كورونا.

وقالت رابطة المحترفين التي تضم 72 ناديا من ثلاث درجات أسفل الدوري الممتاز إن أموال الدعم من دوري الأضواء ستغطي الرواتب ومنح الأكاديميات.

وسيستمر التواصل بين رابطة الدوري الممتاز واتحاد اللاعبين المحترفين يوم السبت إذ يسعى الطرفان لاتفاق بشأن الرواتب خلال فترة التوقف.

وأكدت الرابطة أيضا أنها ملتزمة بدفع 20 مليون جنيه إسترليني لدعم قطاع الصحة الوطني ومؤسسات وعائلات لمكافحة الفيروس.

وتابعت أن "هذا يتضمن تمويلا مباشرا للقطاع الصحي ودعم الأندية في جهودها وتطوير برامج التوعية ومساعدة الجماعات الأكثر احتياجا".

وبعد أقل من 24 ساعة على تصريح وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بشأن ضرورة أن يقوم اللاعبون "بدورهم" ضمن الجهود الوطنية لمكافحة الوباء ظهرت مبادرتان من اللاعبين أنفسهم.

وطلب هاري مغواير قائد مانشستر يونايتد من زملائه التبرع بنسبة 30 في المئة من رواتبهم لمستشفيات محلية ووجد دعما من التشكيلة.

وكان مغواير مدافع منتخب انجلترا ضمن 20 قائدا بالدوري الممتاز تواصلوا في اجتماع يوم الخميس لمناقشة خطط جماعية للتبرع.
 

اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات
اياكس كان يتصدر ترتيب الدوري الهولندي قبل تعليق المنافسات

طلب نادي ألكمار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إلغاء قرار الاتحاد الهولندي بمنح أياكس أمستردام بطاقة التأهل المباشر الوحيدة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل إلغاء الموسم في هولندا، بعد تعليق المنافسات جراء جائحة كورونا في مارس، كان أياكس يتصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ألكمار.

وقرر الاتحاد الهولندي منح أياكس بطاقة التأهل المباشر لدوري الأبطال والتي تكون مضمونة تقليديا لبطل الدوري الهولندي، بينما سيحاول ألكمار التأهل من خلال الأدوار التمهيدية.

وكانت هولندا بين عدد قليل من الدول الأوروبية التي تقرر إلغاء الموسم بعد تطبيق إجراءات العزل العام بسبب الوباء.

وقرر الاتحاد الهولندي عدم منح لقب الدوري لأي فريق بعدما انتهى الموسم قبل الأوان بسبب الجائحة. كما لم يهبط أي فريق من دوري الأضواء.

ويقول ألكمار إنه كان يستحق الصدارة نظرا لأنه فاز على أياكس ذهابا وإيابا في الدوري هذا الموسم.

ونقلت وسائل إعلام عن ألكمار قوله في خطاب للاتحاد الأوروبي "فارق الأهداف ليس موضوعيا".

لكن الاتحاد الهولندي لا يعتزم العدول عن القرار. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الاثنين "أبلغ اليويفا الاتحاد الهولندي بالأمر قبل إحالة قضية ألكمار للاتحاد المحلي".

وأضاف "أبلغنا من جهتنا ألكمار بأننا لن نعدل عن القرار. حددنا بطاقة التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بناء على ثلاثة معايير وهي الشفافية والموضوعية والجوانب الرياضية. اعتمدنا الترتيب الحالي وأياكس هو المتصدر".