وضع رونالدينيو وشقيقه في الإقامة الجبرية لحين انتهاء التحقيقات في قضية استخدامه جواز سفر مزور في بارغواي
وضع رونالدينيو وشقيقه في الإقامة الجبرية لحين انتهاء التحقيقات في قضية استخدامه جواز سفر مزور في بارغواي

وضعت السلطات في بارغواي نجم كرة القدم البرازيلية رونالدينيو قيد الإقامة الجبرية بعد نحو شهر من احتجازه في السجن بسبب استخدامه جواز سفر مزورا.

وأصدر القاضي المكلف بالقضية قرارا الثلاثاء يقضي بوضع رونالدينيو وشقيقه روبرتو قيد الإقامة الجبرية في أحد الفنادق في العاصمة أسونسيون على نفقتيهما، كأجراء بديل، لحين البت بالقضية.

وأوضح القاضي أن محاميي رونالدينيو عرضوا كفالة بقيمة 1.6 مليون دولار لإطلاق سراح الشقيقين، والتي قبلها القضاء البارغوياني، على أن يبقى الرجلان في الفندق حيث لا يزالان قيد التحقيق.

وبسبب وباء كورونا المستجد، تم إبلاغ القرار رقميا للمتهمين بحضور ممثل الادعاء والدفاع.

وأوقف رونالدينيو (39 عاما) وشقيقه روبرتو دي اسيس موريرا في السادس من مارس الماضي في أسونسيون، بعد اتهامهما بدخول البارغواي بجوازي سفر مزورين.

ووصل رونالدينيو وشقيقه إلى أسونسيون قبلها بيومين قادمين من البرازيل وأحضرا جوازي سفرهما لشرطة الهجرة التي لم تلاحظ على الفور أي مشكلة في الوثائق.

بعد ساعات، عندما تم التنبه لموضوع التزوير داهمت الشرطة الفندق الذي يقيم فيه اللاعب حيث يروج لكتاب وحضور مؤتمرات ترعاها جمعيات خيرية تهتم بالأطفال المحرومين، وعثرت على جوازي السفر المزورين.

وقال رونالدينيو في التحقيقات إنه أخذ جوازي السفر من أشخاص دعوه لحضور مؤتمرات ترعاها جمعيات خيرية تعمل مع الأطفال المحرومين.

وتم القبض على رجل أعمال برازيلي متورط في القضية، بينما وضعت امرأتان من البارغواي قيد الإقامة الجبرية، كما أدى الموضوع إلى استقالة مدير إدارة الهجرة في البلاد.

ويعد رونالدينيو من أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وقد أحرز تقريبا كل الألقاب المتاحة له من كأس عالم، كوبا أميركا، كأس القارات، دوري أبطال أوروبا، الدوري الإسباني والإيطالي، والكرة الذهبية، كما مثل ثلاثة من أكبر الأندية الأوروبية هي برشلونة الإسباني وميلان الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي.

وكانت محكمة برازيلية قد حرمت رونالدينيو من جواز سفره في نهاية عام 2018، لعدم دفعه غرامة مالية قدرها 2.5 مليون دولار أميركي على خلفية بناء رصيف دون إذن على حافة بحيرة في منطقة محمية في بورتو أليغري (جنوب) وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

أصبح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أول ملياردير من عالم كرة القدم، لينضم بذلك إلى مجموعة من الرياضيين، بحسب مجلة فوربس الأميركية.

واستطاع اللاعب البالغ من العمر 35 عاما، والذي تم اختياره كأعلى لاعب كرة قدم أجرا حول العالم، تحقيق لقب آخر أيضا وهو اللاعب الأعلى أجرا في فترة الإغلاق.

واستطاع رونالدو جني نحو 2.41 مليون دولار خلال فترة الإغلاق الناجمة عن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك عن طريق موقع إنستغرام فقط.

ولدى النجم البرتغالي نحو 429.3 مليون متابع في جميع حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به.

ويصل راتب رونالدو السنوي في ناديه يوفنتوس الإيطالي إلى 65 مليون دولار سنويا، بالإضافة إلى المكافآت، ما يجعل رونالدو واحدا من أعلى الرياضيين أجرا حول العالم.

وقالت فوربس إن رونالدو قد انضم إلى نادي الرياضيين المليارديرات، والذي يضم كل من الملاكم الأميركي فلويد مايويذر، ولاعب الغولف الأميركي تايغر وودز.

ويعتبر رونالدو هو ثاني أعلى رياضي دخلا على مستوى العالم في 2020، بعد لاعب التنس السويسري روجير فيدرر، حيث يصل دخل رونالدو السنوي إلى 105 مليون دولار، فيما يصل دخل فيدرر إلى 106.3 مليون دولار.

ويحل في المرتبة الثالثة الأرجنتيني ليونيل ميسي بدخل سنوي يصل إلى 104 مليون دولار، ثم نيمار في المرتبة الخامسة بدخل يصل إلى 95.5 مليون دولار، ثم لاعب السلة ليبرون جيمس بدخل يصل إلى 88 مليون دولار.