كونور ماكغريغور يبعث رسالة تضامن لخبيب نورمحمدوف بخصوص والده المريض
خبيب نورمحمدوف ووالده ومدربه عبد المنعم

رغم المنافسة المحتدمة والعداوة المستمرة حتى وقت قريب بين لاعبي الفنون القتالية الروسي  حبيب نورمحمدوف، والإيرلندي كونور ماكغريغور، إلا أن هذا لم يمنع الأخير من إبداء مواساته تجاه والد نورمحمدوف المريض.

وتواصل الأيرلندي مع الروسي نورمحمدوف لمواساته في والده ومدربه عبدالمنعم الذي دخل في حالة غيبوبة، بعد دخوله إلى المشفى بعد الاشتباه في إصابته بالتهاب رئوي، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

وقد تبين من الفحص أن والد نورمحمدوف غير مصاب بكوفيد-19، إلا أن حالته ساءت منذ ذلك الوقت، وأصبحت حرجة حاليا.

وعقب سماع ماكغريغور عن حالة والد نورمحمدوف، غرد اللاعب الأيرلندي يقول "أدعو لشفاء عبد المنعم نورمحمدوف، رجل كان مسؤولا عن تحقيق ألقاب عالمية، من خلال أساليب قتالية تدريبية عديدة، أكثر مما نعرفها".

ووصف ماكغريغور والد نورمحمدوف بأنه "رجل عبقري في الفنون القتالية، لقد حزنت عند سماع الأخبار هذه الليلة، وأدعو لعائلة نورمحمدوف في هذا الوقت"

وأضاف اللاعب الأيرلندي "لقد عاش عبد المنعم نورمحمدوف كلاعب فنون قتالية حقيقي بفخر، وشرف، واحترام، وقد زرع في ابنه بطل العالم حبيب، بعض هذه القيم في وقت مبكر، وقد كان (عبد المنعم) في جانب (ابنه) دائما خلال مسيرته المهنية".

واختتم اللاعب الأيرلندي تغريداته قائلا "أعلن مدى قرب خبيب من والده، وأنا حزين لسماع حالته الصحية الحالية، متضامن مع عبدالمنعم وعائلة نورمحمدوف الذي ما زال مستمرا في القتال".

يذكر أن خبيب نورمحمدوف قد استطاع التغلب على ماكغريغور وتحقيق لقب بطل العالم في الوزن الخفيف، في مباراة أجريت في أكتوبر 2018.

 قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات
قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات

أدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تدريبات فردية، الأربعاء، خارج نطاق التدريبات الجماعية لفريقه برشلونة الإسباني، من دون معاناته من أي إصابة، بحسب مصادر داخل النادي الكاتالوني.

وأضافت المصادر أن ميسي "توجه إلى مقر التدريبات وقام بتمرين مختلف" مشيرة إلى أن الارجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يعاني من أي مشكلة".

وبحسب الصحف الإسبانية، بقي ميسي في قاعة التدريبات من أجل اتباع برنامج وضعه له خصيصا الجهاز الفني لبرشلونة.

أما صحيفة "آس"، فقد أشارت إلى أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى، وأنه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد، الخميس، على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

وسيعاود الدوري الإسباني، الذي توقف منتصف مارس، نشاطه في 11 يونيو الحالي بمباراة دربي الأندلس بين إشبيلية وبيتيس.

أما برشلونة حامل اللقب ومتصدر الدوري بقارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 الحالي.