صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية يخطط لتوسيع محفظته الكروية
صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية يخطط لتوسيع محفظته الكروية

رغم الضغوط التي تتعرض لها صفقة استحواذ الأمير محمد بن سلمان على نادي نيوكاسل يونايتد الإنكليزي من قبل بعض المنظمات الحقوقية، وقناة "بي إن سبورت" القطرية، إلا أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد للموافقة على صفقة الاستحواذ، وفق ما نقل تقرير لموقع "نيوكاسل تونز".

واعترضت القناة القطرية على الصفقة بعد اتهامها السعودية بقرصنة بث مباريات البريميرليغ التي تمتلك "بي إن سبورت" حقوق البث الحصرية لها في الشرق الأوسط.

وقال تقرير الموقع البريطاني إن الأمير محمد بن سلمان لديه خطط طموحة لنيوكاسل يونايتد.

ويحتاج النادي إلى التحول لرفع مكانته في الدوري الإنكليزي الممتاز و استرجاع الجانب التنافسي الذي كان عليه في السابق في منتصف التسعينيات.

ونقل التقرير أن صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية يخطط لتوسيع محفظته الكروية، مثل الدول الغنية الأخرى في الشرق الأوسط.

ويشير الموقع إلى أن الأمير محمد بن سلمان لا يتطلع فقط إلى شراء النوادي عشوائياً. بل يبحث عن الأندية التي تعتبر "العملاق النائم" كما هو الحال مع نيوكاسل يونايتد.

وتساءل كاتب المقال "إذا كان الأمير محمد بن سلمان يتطلع إلى شراء أندية أخرى تحتاج إلى تحولات كبيرة، فكم من الاهتمام والاستثمار سيتم تخصيصه لنيوكاسل يونايتد؟ موضحا أنه من بين الأندية الأخرى التي يمكن للأمير محمد بن سلمان والصندوق الاستثمار فيها هناك هانوفر (ألمانيا)، ودينامو دريسدن (ألمانيا)، وسانت إتيان (فرنسا) وربما ناد في الولايات المتحدة.

ويمكن أن تستغرق عملية التفاوض لشراء ناد وقتا طويلا، وستحتاج الصفقة بعد ذلك إلى مراجعة من قبل مسؤولي الدوري. ومع ذلك، يشير الموقع، إلى أن نيوكاسل يونايتد سيستمتع ببعض الوقت كمشروع كرة القدم الوحيد للأمير محمد بن سلمان.

وأشار التقرير إلى أن مشجعي النادي مهتمون بكيف سيكون الاستثمار المنتظر، وكيف سيكون النادي في سوق الإنتقالات.

ويحاول محمد بن سلمان الاستحواذ على 80 في المئة من النادي عن طريق صندوق الاستثمارات السعودي الذي يرأسه.

 قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات
قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات

أدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تدريبات فردية، الأربعاء، خارج نطاق التدريبات الجماعية لفريقه برشلونة الإسباني، من دون معاناته من أي إصابة، بحسب مصادر داخل النادي الكاتالوني.

وأضافت المصادر أن ميسي "توجه إلى مقر التدريبات وقام بتمرين مختلف" مشيرة إلى أن الارجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يعاني من أي مشكلة".

وبحسب الصحف الإسبانية، بقي ميسي في قاعة التدريبات من أجل اتباع برنامج وضعه له خصيصا الجهاز الفني لبرشلونة.

أما صحيفة "آس"، فقد أشارت إلى أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى، وأنه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد، الخميس، على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

وسيعاود الدوري الإسباني، الذي توقف منتصف مارس، نشاطه في 11 يونيو الحالي بمباراة دربي الأندلس بين إشبيلية وبيتيس.

أما برشلونة حامل اللقب ومتصدر الدوري بقارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 الحالي.