الدوري الألماني فرض قوانين صارمة للاحتفال بالأهداف
الدوري الألماني فرض قوانين صارمة للاحتفال بالأهداف

شهدت عودة كرة القدم إلى الملاعب الألمانية بغد غياب شهرين بسبب جائحة كورونا احتفالا مضحكا بالهدف بين اللاعبين للمحافظة على قواعد التباعد الاجتماعي.

وسجل النرويجي إيرلينغ هالاند الهدف الأول لفريقه بروسيا دورتموند ضد شالكه في الدقيقة 29، واتجه بعيدا عن زملائه، وأدى حركة شبيهة بتلك التي يؤديها راقصو الجنائز الأفارقة الذين اكتسبوا شهرة كبيرة في زمن كورونا.

وشارك زملاء هالاند في الاحتفال بالهدف ولكن عن بعد كما أوصت رابطة الدوري الألماني قبل انطلاق المباريات.

وعاد الدوري الألماني بعد أن منحت حكومة المستشارة أنغيلا ميركل ومسؤولو المقاطعات الألمانية الـ16، رابطة الدوري المحلي الإذن باستئناف مباريات الدرجتين الأولى والثانية لكن بشرط الإلتزام بموجبات صحية قاسية تشمل مختلف جوانب حياة أفراد الأندية من التمارين إلى المباريات وتصرفهم خارج الملعب.

ووضعت الرابطة بروتوكولا صحيا صارما من 50 صفحة، بهدف الحد قد الإمكان من احتمال التقاط إصابات بـ"كوفيد-19" في صفوف الأندية، ما قد يؤثر بشكل سلبي على رغبتها في إنهاء المراحل التسع المتبقية من منافسات الدرجة الأولى، بحلول نهاية يونيو المقبل.

ومن ضمن الإجراءات التي ستعتمد خلال المباريات، وصول كل فريق على متن أكثر من حافلة من أجل ضمان التباعد الإجتماعي بين أفراده على متن وسائل النقل.

ودخل اللاعبون إلى أرض الملعب مع الحفاظ على التباعد أيضا، وطلب منهم عدم التعانق والاحتفال بصخب لدى تسجيل الأهداف. كما قام كل الموجودين على مقاعد البدلاء، من مدربين وجهاز فني ولاعبين احتياطيين، بتغطية وجوههم بالكمامات الواقية.

وتم تقسيم الملاعب إلى ثلاث مناطق منفصلة عن بعضها البعض، على أن يتواجد 100 شخص في كل منها كحد أقصى. وتم إلغاء المؤتمرات الصحافية التي يجريها مدرب كل فريق عادة بعد المباراة، وإلغاء المنطقة المختلطة للاعبين.

وفي إشارة الى النية الصارمة في تطبيق هذا البروتوكول الصحي، منعت رابطة الدوري مدربَين من التواجد مع فريقيهما خلال المباريات في عطلة نهاية الأسبوع، لمخالفتهما قواعد الحجر الصحي في الأيام الماضية.

وسيغيب مدرب أوغسبورغ هايكو هيرليخ عن مباراة فريقه ضد فولفسبورغ بسبب خروجه من فندق إقامته لشراء معجون للأسنان وكريم للبشرة، بينما يغيب مدرب أونيون برلين السويسري أورس فيشر عن استضافة بايرن ميونيخ الأحد بعدما ترك أيضا مقر إقامة الفريق إثر وفاة والد زوجته.

وسبق لنادي هرتا برلين أن عاقب لاعبه العاجي سالومون كالو لقيامه بمصافحة زملائه اللاعبين.

 قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات
قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات

أدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تدريبات فردية، الأربعاء، خارج نطاق التدريبات الجماعية لفريقه برشلونة الإسباني، من دون معاناته من أي إصابة، بحسب مصادر داخل النادي الكاتالوني.

وأضافت المصادر أن ميسي "توجه إلى مقر التدريبات وقام بتمرين مختلف" مشيرة إلى أن الارجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يعاني من أي مشكلة".

وبحسب الصحف الإسبانية، بقي ميسي في قاعة التدريبات من أجل اتباع برنامج وضعه له خصيصا الجهاز الفني لبرشلونة.

أما صحيفة "آس"، فقد أشارت إلى أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى، وأنه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد، الخميس، على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

وسيعاود الدوري الإسباني، الذي توقف منتصف مارس، نشاطه في 11 يونيو الحالي بمباراة دربي الأندلس بين إشبيلية وبيتيس.

أما برشلونة حامل اللقب ومتصدر الدوري بقارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 الحالي.