شعار نادي برشلونة
تأتي الاتهامات بعد أيام فقط من تأكيد رئيس برشلونة الحالي جوان لابورتا على أن ناديه لم "يشتر حكاما يوما"

اتهم القضاء الإسباني، نادي برشلونة، ورئيسين سابقين له، والمسؤول التحكيمي السابق، خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا بـ"الفساد"، "وإساءة الأمانة" و"تزوير سجلات تجارية" في قضية الدفعات المالية المشبوهة من النادي الكاتالوني لنيغريرا، بحسب ما أعلنت محكمة في برشلونة الجمعة.

وتستهدف ملاحقات النيابة العامة في برشلونة، النادي بصفته المعنوية بالاضافة إلى رئيسيه السابقين جوزيب بارتوميو وساندرو روسيل.

تتعلق القضية بمدفوعات مزعومة دفعها برشلونة إلى نيغريرا، نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية السابق، لتزويد النادي بنصائح ومشورة شفوية حول مواضيع متعلقة بالحكام.

كما وجهت الاتهامات الى أوسكار غراو وألبرت سولر وهما عنصران سابقان في فريق بارتوميو.

قال الادعاء "حصل وحافظ نادي برشلونة على اتفاقية شفهية سرية للغاية مع خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا بحيث يقوم، بصفته نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية ومقابل المال، بأفعال تمنح الافضلية لنادي برشلونة في قرارات الحكام في المباريات التي يخوضها النادي وبالتالي في النتائج والمسابقات".

وأشار الادعاء الى أن النادي الكاتالوني دفع ما مجموعه أكثر من 7.3 ملايين يورو لنيغريرا بين عامي 1994 و2018.

تأتي الاتهامات بعد أيام فقط من تأكيد رئيس برشلونة الحالي جوان لابورتا على أن ناديه لم "يشتر حكاما يوما".

قال لابورتا الثلاثاء "دعونا نوضح أن برشلونة لم يشتر حكاما يوما، ولم يكن لدى برشا أبدا نية لشراء حكام، على الإطلاق".

وسبق أن شن لابورتا الشهر الماضي هجوما عنيفا على خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم، متهمًا إياه بـ"فبركة حملة ضد برشلونة".

وكان تيباس اعتبر أن على لابورتا الاستقالة "إذا لم يشرح جيدا أو بطريقة أكثر منطقية لماذا" دفع النادي هذه الاموال لإنريكيس نيغريرا.

رحيمي توج مع العين بلقبه الثاني لدوري أبطال آسيا
رحيمي توج مع العين بلقبه الثاني لدوري أبطال آسيا

قاد المغربي سفيان رحيمي، مهاجم العين الإماراتي، فريقه للتتويج بلقبه الثاني لدوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوزه على يوكوهاما مارينوس الياباني 5-1 في إياب الدور النهائي(الذهاب 1-2) ونال لقب الهداف وجائزة أفضل لاعب في البطولة.

وفي آخر مباراة من البطولة بصيغتها الحالية قبل أن تتحول إلى دوري أبطال آسيا للنخبة اعتبارا من 2025، قدم رحيمي (27 عاما) عرضا فرديا استثنائيا.

وسجل المغربي، السبتـ أمام يوكوهاما مارينوس هدفين، وتسبب بركلة جزاء جاء منها الهدف الثاني عبر الباراغوياني اليخاندرو روميرو، وفي طرد حارس مرمى الفريق الياباني وليام بوب، وكان وراء تمريرة حاسمة في هدف التوغولي لابا كودجو الرابع لفريقه.

وكتب رحيمي اسمه الخاص في دوري أبطال آسيا بتسجيله 13 هدفاً منها تسعة في الأدوار الإقصائية، ليتوج بلقب الهداف في النسخة الحالية، ويعادل الرقم القياسي والذي كان مسجلاً باسم البرازيليين موريكي (غوانغجو إيفرغراندي الصيني، 2013)، وأدريانو (إف سي سيؤول الكوري الجنوبي، 2016)، والجزائري بغداد بونجاح (السد القطري، 2018).

وقال المهاجم المغربي بعدما أقام لاعبو العين له ممرا شرفيا في طريقه للتتويج بجائزتي أفضل لاعب وهداف "اللقب لم يأت من فراغ، هذا عمل سنوات ماضية، ويستحق جمهورنا هذه الفرحة".

وتابع: "كلمة السر تكمن في المجموعة بأكملها، كنا متحدين ومتماسكين. إذا أردت الحصول على نتيجة جيدة في أي مباراة، فيمكنك ذلك، من خلال التحلي بالروح والعزيمة والإصرار. إذا نظرت إلى بعض المباريات من بعيد، فسوف تتوقع إقصاء العين، لكننا حققنا ما كانوا يقولون عنه مستحيل بفضل عزيمتنا وإصرارنا. قدمنا بطولة آسيوية تاريخية، ونستحق أن تكون من نصيبنا في النهاية".

سر التحول

وسجل رحيمي 4 أهداف في دور المجموعات، لكنه انفجر في الأدوار الإقصائية بتسجيله 9 أهداف بينها ستة في مرميي النصر والهلال السعوديين بعدما حوله المدرب الأرجنتيني، هرنان كريسبو، من مركز الجناح إلى قلب الهجوم لتعويض غياب التوغولي لابا كودجو.

وأعترف رحيمي بتأثير كريسبو كهداف سابق مع منتخب بلاده والأندية الكبيرة التي لعب لها في الأرجنتين وأوروبا "كريسبو يقدّم لنا بعض النصائح في غرفة خلع الملابس، وهي ما تجعلك تبرز بشكل أفضل، خصوصاً بالنسبة لنا كمهاجمين.. تعلمنا الكثير منه، ودائماً ما يحفزنا".

وبرز رحيمي كمحفز لزملائه أيضاً، وأصبح حديثه بعد الفوز على الهلال 4-2 بينها ثلاثية "هاتريك" له في ذهاب نصف النهائي، بمثابة كلمات أيقونية في غرفة ملابس العين.

وقال المهاجم، الذي بدأ مسيرته مع مواطنه الرجاء البيضاوي قبل انتقاله إلى العين في 2021 حتى 2025 "بعد مباراة الهلال صرحت ان المباريات الكبيرة هي من تصنع الرجال، وهذه الكلمة أصبحت تتردد في غرفة الملابس قبل كل مباراة نلعبها، لتحفيز اللاعبين".

وأكد بندر الأحبابي قائد العين "هذه النسخة من دوري أبطال آسيا هي بطولة سفيان"، في إشارة إلى الدور الكبير الذي لعبه النجم المغربي بتتويج الفريق الإماراتي.