ميسي رفع رصيده إلى 14 هدفاً في الدوري هذا الموسم
ميسي رفع رصيده إلى 14 هدفاً في الدوري هذا الموسم

استعاد باريس سان جرمان فارق النقاط الست عن منافسه المباشر لنس الذي يلتقيه الأسبوع المقبل، بفوزه على مضيفه نيس بهدفين نظيفين، السبت، في المرحلة الثلاثين من بطولة فرنسا لكرة القدم.

ورفع سان جرمان رصيده إلى 69 نقطة مقابل 63 للنس الفائز على ستراسبورغ 2-1، الجمعة، في افتتاح المرحلة.

دخل نيس المباراة وهو لم يخسر في آخر 14 مباراة في مختلف المسابقات (8 انتصارات و6 تعادلات) وهي ثاني أفضل سلسلة له في تاريخه بعد الأولى، بين أغسطس ونوفمبر من عام 1984. كما أنه لم يخسر في آخر 10 مباريات خاضها على أرضه في الدوري (5 انتصارات و5 تعادلات).

وخاض مدافع باريس سان جرمان البرازيلي ماركينيوس مباراته الرقم 400 مع فريقه فبات ثالث أكثر لاعبا تمثيلا في صفوفه في مختلف المسابقات بعد جان مارك بيلورجيه (435) والإيطالي ماركو فيراتي (409).

في المقابل، كان كريستوف غالتييه مدرب فريق العاصمة يواجه فريقه السابق.

ويواجه غالتييه ضغوطا كبيرة على رأس الجهاز الفني لسان جرمان لا سيما بعد خروجه من دوري الأبطال بخسارة فريقه ذهابا وإيابا في ثمن النهائي أمام بايرن ميونيخ وتراجع مستوى فريقه في الأسابيع الأخيرة بعد خسارته مباراتين تواليا على أرضه أمام رين وليون في المرحلتين الأخيرتين.

وبعد أن أصاب البرتغالي دانيلو القائم بكرة رأسية (22)، نجح الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أطلق أنصار سان جرمان في المباراتين الأخيرتين صافرات الاستهجان ضده، في التسجيل مستغلا تمريرة عرضية من البرتغالي نونو منديش (26).

ورفع ميسي رصيده إلى 14 هدفا في الدوري هذا الموسم مع 13 تمريرة حاسمة أيضا. 

ورد نيس بمحاولات خجولة عموماً قبل أن يتصدى حارس سان جرمان الإيطالي جانلويجي دوناروما ببراعة لكرة رأسية ماكرة من تيريم موفي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

ضغط نيس في مطلع الشوط الثاني وكاد المدافع البرازيلي دانتي يدرك التعادل لكن كرته اصطدمت بالعارضة ثم القائم قبل أن يشتت ماركينيوس الخطر (51).

ونجح سان جرمان في حسم النتيجة في صالحه عندما رفع ميسي ركلة ركنية تطاول لها المدافع الإسباني المخضرم سيرخيو راموس فوق الجميع وأودعها رأسية داخل الشباك (76).

وحقق أنجيه متذيل الترتيب أول فوز له منذ سبتمبر الماضي إثر تغلبه على ليل 1-صفر.

ورفع أنجيه رصيده إلى 14 نقطة لكنه لا يزال مهددا بقوة بالهبوط إلى الدرجة الثانية لأنه يتخلف عن آخر الناجين أوكسير بفارق 12 نقطة قبل نهاية الدوري بثماني مراحل.

أما ليل الخامس فأهدر فرصة تشديد الضغط ولو مؤقتاً على موناكو الرابع الذي يلتقي مع نانت الأحد حيث بقي متخلفاً عن فريق الإمارة بفارق 5 نقاط.

ويعود آخر فوز لأنجيه إلى 18 سبتمبر عام 2022 عندما تغلب على نيس في عقر دار الأخير، ليضع حدا لسلسلة من 21 مباراة من دون أي انتصار.

كان ليل الطرف الأفضل معظم فترات المباراة واستحوذ على الكرة بنسبة 67 في المئة لكن من دون فعالية حيث اصطدم بتكتل دفاعي منظم ومن ورائه الحارس المتألق بول برناردوني الذي تصدى لأكثر من محاولة خطيرة للفريق الشمالي وتحديدا أمام انجل غوميز (5 و34 و55) كما تألق في الذود عن مرماه عندما أبعد كرة قوية للكندي جوناثان ديفيد (70).

وسجل البديل البوسني خاليد سابانوفيتش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 84.

Manchester City's Croatian defender #24 Josko Gvardiol poses with the Premier League trophy after the presentation ceremony…
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بالفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد فوزهم على ويست هامبتون الأحد.

اهتزت الشباك 37 مرة في الجولة الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ، الأحد، ليشهد موسم 2023-2024 رسميا أعلى حصيلة تهديفية في المسابقة منذ انطلاق عصر الدوري الممتاز في 1992.

وشهدت 380 مباراة تسجيل 1246 هدفا بمعدل يتجاوز ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، متجاوزا أفضل رقم سابق وهو 1222 في الموسم الافتتاحي للدوري الممتاز عندما كان هناك فريقان أكثر.

وتصدر مانشستر سيتي قائمة أكثر الفرق تسجيلا مع فوزه باللقب للمرة الرابعة على التوالي في حدث غير مسبوق، وجاء فوزه 3-1 على وست هام يونايتد اليوم ليرفع رصيده إلى 96 هدفا.

وتمكن أرسنال وصيف البطل من تسجيل 91 هدفا، بينما سجل ليفربول 86 هدفا فيما حقق نيوكاسل أفضل سجلاته التهديفية في تاريخ الدوري الإنكليزي برصيد 85 هدفا.

وأنهى شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب الموسم بالخسارة 3-صفر أمام توتنهام هوتسبير، وهو ما يعني أنه استقبل 104 أهداف هذا الموسم وهو رقم قياسي في الدوري الإنكليزي الممتاز.