ميسي يسجل هدفا ويصنع آخر لباريس سان جرمان أمام نيس
ميسي يسجل هدفا ويصنع آخر لباريس سان جرمان أمام نيس

بعد أسبوع من صيحات استهجان جماهير باريس سان جرمان على ملعب "بارك دي برانس"، ضد أفضل لاعب في العالم سبع مرات في المواجهة التي خسرها أمام ليون 0-1، تمكن ليونيل ميسي من تحطيم رقم قياسي جديد بعد تسجيله هدفا وصناعة آخر أمام نيس في مباراة انتهت بثنائية نظيفى.

وبهذه النتيجة، حافظ النادي الباريسي، السبت على صدارة الدوري بـ69 نقطة، بفارق ست نقاط عن لنس الذي يلتقيه الأسبوع المقبل. 

أما ميسي، فبات لديه الآن أكثر من ألف مساهمة على مستوى الأندية مع 702 هدفا، و298 تمريرة حاسمة، بحسب ما أفادت شبكة "فوكس سبورتس".

وبعدما أصاب البرتغالي دانيلو القائم بكرة رأسية (22)، نجح النجم الأرجنتيني، الذي أطلق أنصار سان جرمان في المباراتين الأخيرتين صافرات الاستهجان ضده، في التسجيل مستغلا تمريرة عرضية من البرتغالي نونو منديش (26).

ونجح سان جرمان في حسم النتيجة لصالحه، عندما عاد ميسي ونفذ ركلة ركنية تطاول لها المدافع الإسباني المخضرم سيرخيو راموس فوق الجميع، وأودعها رأسية داخل الشباك (76).

ورفع ميسي رصيده إلى 14 هدفا في الدوري هذا الموسم، بالإضافة إلى 13 تمريرة حاسمة.

لكن هذا الهدف جعله يتقدم على كريستيانو رونالدو بأكبر عدد من الأهداف المسجلة في بطولات أوروبا، البالغ 702 هدفا.

صورة من مقطع فيديو تظهر تتويج المصارعة المغربية بذهبية البطولة العربية
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل، ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور لمنافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة البوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.