لقطة من مباراة ريال مدريد وفياريال السبت.
لقطة من مباراة ريال مدريد وفياريال السبت.

أعلن نادي فياريال في بيان الأحد في بيان أن جناحه أليكس باينا تقدم ببلاغ إلى الشرطة ضد لاعب ريال مدريد الدولي الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي بسبب اعتداء الأخير عليه عقب نهاية مباراة الفريقين (3-2) السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وأوضح فياريال في بيانه أن "أليكس باينا كان ضحية لاعتداء مساء أمس (السبت) بينما كان متوجها إلى حافلة الفريق بعد المباراة ضد ريال مدريد (3-2) في ملعب سانتياغو برنابيو. أمام هذا الوضع، قرر اللاعب تقديم بلاغ ضد المعتدي عليه لدى الشرطة الوطنية".

وحسب صحيفة ماركا الرياضية اليومية الاكثر مبيعا في إسبانيا، فإن "اشتباكا بين فيدي فالفيردي وباينا وقع بعد المباراة، في موقف السيارات حيث كانت حافلة الفريق الزائر متوقفة، مضيفة أن "فالفيردي وجه ضربة إلى بطن باينا بعد مشادة بين الرجلين".

ونشرت صحيفة "أيه بي سي" اليومية أيضًا هذه المعركة بين اللاعبين، مشيرة إلى أن باينا استفز فالفيردي خلال المباراة.

واتصلت وكالة فرانس برس من أجل الحصول على تعليق بخصوص هذه الحادثة، ولم يستجب ريال مدريد وفياريال لطلباتها.

واشتكى باينا (21 عاما) عبر حسابه على تويتر الأحد من تعرضه "لاعتداء" دون تحديد السياق أو الجاني، وكتب في تغريدة بأحرف بارزة "سعيد جدًا بهذا الانتصار الرائع للفريق في ملعب مثل سانتياغو برنابيو، لكن في نفس الوقت حزين جدًا للاعتداء الذي تعرضت له بعد المباراة وفوجئت بما قيل عني".

وأضاف "لم أقل ذلك قط" في إشارة الى إهانته عائلة فالفيردي حسب بعض التقارير ما تسبب في غضب الأوروغوياني.

وكتب تشيسكو نادال، عضو الجهاز الفني لفياريال على تويتر الأحد "فيدي فالفيردي، بلطجي وجبان" قبل أن يحذف منشوره في وقت لاحق .

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن مصادر مقربة من فالفيردي قالت إن باينا أزعج لاعب ريال مدريد خلال مباراة الفريقين في كأس إسبانيا في يناير.

وأوضحت أن باينا أدلى بتصريحات مهينة حول الحمل المعقد لشريكة فالفيردي، وهي صحفية أرجنتينية مشهورة، وعاد مرة أخرى للإشارة إلى ذلك مرة أخرى مساء السبت.

وتغلب فياريال على ريال مدريد 3-2 على ملعب "سانتياغو برنابيو"، وبعد المباراة أفادت تقارير إسبانية أن فالفيردي انتظر أمام حافلة الفريق الزائر لمواجهة باينا.

ولم يذكر الحكم خافيير ألبيرولا روخاس أي إشارة إلى الحادثة في تقريره عن المباراة.

فيل فودن
فيل فودن سوف يكون أصغر لاعب يحقق لقب البريميرليغ 6 مرات

أعلنت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، السبت، فوز النجم فيل فودن (23 عاما)، لاعب مانشستر سيتي، بلقب أفضل لاعب في الدوري خلال الموسم الحالي، بعد أن قدم أفضل موسم في مسيرته.

وأحرز فودن 17 هدفا، وهيّأ 8 فرص للتهديف في 34 مباراة شارك فيها خلال الموسم الذي يقترب فيه فريقه من الفوز باللقب للمرة الرابعة على التوالي، قبل الجولة الأخيرة من الموسم.

ومع اقتراب اليوم الأخير من الموسم، يتقدم سيتي بنقطتين على أرسنال، وإذا فاز فريق بيب غوارديولا باللقب، سيصبح فودن أصغر لاعب على الإطلاق يفوز بستة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقال فودن في تصريحات صحفية: "أنا فخور للغاية.. إنه من دواعي سروري أن يتم ترشيحي مع العديد من اللاعبين العظماء الآخرين".

وتابع: "لقد كنت سعيدًا جدًا بالطريقة التي لعبت بها هذا الموسم، وسعدت حقًا لأنني تمكنت من المساهمة في تسجيل الأهداف والتمريرات الحاسمة طوال الموسم".

وتصدر فودن القائمة المختصرة المكونة من 8 لاعبين، التي ضمت أيضًا إيرلينغ هالاند وألكسندر إيزاك ومارتن أوديغارد وكول بالمر وديكلان رايس وفيرغيل فان ديك وأولي واتكينز.

وفاز لاعبو السيتي بالجائزة لخمس سنوات متتالية، حيث انضم فودن إلى روبن دياس وهالاند والفائز مرتين بالجائزة، النجم البلجيكي، كيفن دي بروين.

وكان آخر لاعب من خارج السيتي فاز بالجائزة هو فان دايك مدافع ليفربول في موسم 2018-2019.

كما فاز اللاعب الإنكليزي الدولي فودن بجائزة أفضل لاعب في العام من اتحاد كتاب كرة القدم في وقت سابق من هذا الشهر.