بن زيمة يحيي الجمهوري بعد فوز ريال مدريد على تشلسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء.
بن زيمة يحيي الجمهوري بعد فوز ريال مدريد على تشلسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء.

وضع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب  قدما في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وذلك بفوزه على ضيفه المنقوص تشلسي الإنكليزي 2-صفر الأربعاء في ذهاب ربع النهائي.

ويدين ريال بانتصاره على ملعبه "سانتياغو برنابيو" الذي سيجعله يخوض لقاء الإياب في 18 الشهر الحالي على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن بأريحية، إلى الثلاثي المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة والبديل ماركو أسنسيو اللذين سجلا هدفي اللقاء في الدقيقتين 22 و74، والبرازيلي فينيسيوس جونيور صاحب التمريرتين الحاسمتين.

وعقّد تشلسي مهمته أمام بطل المسابقة 14 مرة بعدما اضطر لخوض نصف الساعة الأخير بعشرة لاعبين إثر طرد المدافع بن تشلويل بالبطاقة الحمراء بعد خطأ ارتكبه عند حافة المنطقة على البرازيلي رودريغو.

وتقابل الفريقان في الأدوار الإقصائية للموسم الثالث توالياً، حيث فاز الفريق اللندني في نصف نهائي موسم 2020-2021 في طريقه لإحراز اللقب، في حين فاز ريال في ربع نهائي موسم 2021-2022 في طريقه أيضاً للفوز بالكأس.

بدأ ريال المباراة ضاغطاً، إلا أن تشلسي كان الأخطر بعد دقيقتين من صافرة البداية معتمداً على الهجمات المرتدة ومنها كرة بدأها الفرنسي نغولو كانتي ومررها إلى المهاجم البرتغالي جواو فيليكس الذي دخل المنطقة وسدد زاحفة صدها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وردّ الفريق المضيف بلعبة مشتركة على الجهة اليسرى للمنطقة بين فينيسيوس وبنزيمة الذي تخلص من البرازيلي تياغو سيلفا وسدد بقدمه اليسرى كرة صدها الحارس كيبا أريسابالاغا (12)، لكن الأخير فشل في محاولة أخرى بعد تمريرة في ظهر الدفاع من 25 متراً من داني كارفاخال إلى البرازيلي داخل المنطقة سددها مباشرة بقدمه اليسرى صدها الإسباني وتابعها بنزيمة في المرمى الخالي (22).

وهو الهدف الرابع لبنزيمة في 7 مباريات هذا الموسم والرقم 90 في مسيرته في المسابقة القارية الأم.  

وسجل الفرنسي هدفه الـ 20 في 27 مباراة خاضها أمام أندية إنكليزية، والسادس في 5 مباريات أمام تشلسي.

وكاد تشلسي يدرك التعادل بعد دقيقة إثر تمريرة من الجهة اليمنى من جيمس داخل المنطقة تابعها رحيم سترلينغ المنطلق من الخلف تسديدة قوية صدها كورتوا.

وأبقى كيبا فريقه في أجواء اللقاء بتصديه لتسديدة من رودريغو (34) وأخرى من بنزيمة من 20 متراً (36)، وثالثة من الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي (44). 

واستهل ريال الشوط الثاني كما أنهى الأول بعد مجهود فردي رائع من فينيسيوس على الجهة اليسرى ليدخل منطقة الجزاء ويمرر كرة إلى بنزيمة حولها بدوره إلى الكرواتي لوكا مودريتش خارج المنطقة ليسدد الأخير كرة لولبية مرت سنتيمترات فوق العارضة (51).

وأجرى لامبارد تغييراً اضطرارياً عقب إصابة المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي ليحلّ الإسباني مارك كوكوريا بدلاً منه (55)، قبل أن يطرد بعد 4 دقائق تشلويل إثر خطأ ارتكبه عند حافة المنطقة على رودريغو، ليحتسب الحكم ركلة حرة سددها النمسوي دافيد ألابا والتقطها الحارس.

وخرج فيليكس وسترلينغ ودخل الألماني كاي هافيرتس وتريفو شالوبا بدلاً منهما (65)، ورد أنشيلوتي بإخراج الفرنسي إدواردو كامافينغا ورودريغو وادخال الألماني أنتونيو روديغر وأسنسيو (71)، ليسجل الأخير الهدف الثاني من تسديدة من حافة المنطقة بعد تمريرة حاسمة جديدة من فينيسيوس (74).

وأهدر بنزيمة رأسية أمام المرمى (90+2)، وأنقذ روديغر فريقه بتصديه لتسديدة (90+4).   

صورة من مقطع فيديو تظهر تتويج المصارعة المغربية بذهبية البطولة العربية
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل، ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور لمنافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة البوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.