مدرب كرة القدم زين الدين زيدان
مدرب كرة القدم زين الدين زيدان

قالت صحيفة ماركا الإسبانية الرياضية إن أنباء متداولة تتحدث عن عرض مالي ضخم لمدرب كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان لينتقل إلى السعودية في سبيل تدريب فريق النصر الذي يضم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وحسب ماركا، فإن الحديث يدور حول عرض بقيمة 120 مليون يورو لموسمين.

لكنها في الوقت عينه قالت إن من الصعب التحقق من المعلومات الواردة من السعودية، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالعروض المالية.

وتابعت أن، حتى الآن، لم يستجب فريق المدرب الفرنسي لهذا العرض الذي من شأنه أن يهز عالم كرة القدم في حال حصل.

وتساءلت الصحيفة الإسبانية عما إذا كان زيدان سيوافق على الانتقال إلى فريق تصنيفه منخفض في عالم الساحرة المستديرة، في حين أن العروض الأوروبية مستمرة له وهو يحب العيش في مدريد.

وحسب الصحيفة، بعد إقالة نادي النصر للمدرب الفرنسي رودي غارسيا، عين دينكو يليتشيتش مدربا مؤقتا، لكن النادي السعودي يود إعادة جمع رونالدو وزيدان.

ووفق فرانس برس، أقال نادي النصر السعودي، الخميس، مدربه الفرنسي غارسيا بسبب تراجع النتائج، بحسب ما أعلن نادي العاصمة على موقعه الرسمي.

وكتب النصر في بيان مقتضب "قررت إدارة نادي النصر رسميا إنهاء العلاقة التعاقدية مع مدرب الفريق الأول السيد رودي غارسيا. مثمنين له كافة الجهود التي بذلها مع النصر ومتمنين له التوفيق".

وكانت مصادر في النادي أفادت فرانس برس الأربعاء أن النادي أقال غارسيا القادم في يونيو 2022 بسبب "فقدان الثقة" في إدارته للفريق.

وقال مسؤول في النادي اشترط عدم كشف اسمه لأنه غير مخول بالحديث للإعلام "أساء غارسيا إدارة المباريات الكبيرة هذه الموسم وعلينا إنقاذ الموسم قبل أن يتفاقم الوضع" وذلك قبل أقل من أسبوع على لقائه المرتقب ضد الهلال حامل اللقب.

وكان النصر ضم رونالدو نهاية العام الماضي في صفقة مدوية تقدر بأكثر من 250 مليون يورو لموسمين ونصف الموسم، على أمل قيادته لاستعادة الألقاب الغائبة عن خزائنه منذ ثلاث سنوات.

ويتخلف النصر الملقب في السعودية بـ"العالمي" بثلاث نقاط خلف اتحاد جدة المتصدر قبل سبع جولات من النهاية.

وقال مصدر ثان مطلع على الفريق إن "النادي قرر فسخ عقد غارسيا لأن غرفة الملابس فقدت الثقة فيه خصوصا بعد الخسارة من الاتحاد" مطلع الشهر الماضي، في ثاني هزيمة أمام نفس الفريق الذي أقصاه بثلاثية من نصف نهائي الكأس السوبر السعودي في يناير الماضي، وفق فرانس برس.

وأشار إلى أن "اللاعبين اشتكوا أكثر من مرة من أسلوب غارسيا الفني وعدم استفادته من طاقات الفريق".

وكلف النادي الكرواتي دينكو يليتشيتش (49 عاما)، المدير الفني للفئات السنية، تدريب الفريق الأول.

وبعد خسارة الصدارة أمام الاتحاد الشهر الماضي، استعاد النصر توازنه وحقق فوزين مهمين على حساب أبها ثم العدالة، قبل أن يقع في براثن التعادل السلبي أمام الفيحاء.

وصبت جماهير النصر على مواقع التواصل الاجتماعي غضبها على غارسيا الذي اعتبرته لا يلائم طموحات الفريق، وفق فرانس برس.

ويُعدّ الفوز ببطولة الدوري الفرنسي عام 2011 على رأس الجهاز الفني لنادي ليل أهم انجازات غارسيا (59 عاما)، الذي أشرف أيضا على قيادة مرسيليا وليون الفرنسيين وروما الإيطالي.

وقال عضو في رابطة مشجعي النصر لفرانس برس الاربعاء "إذا حصلت على سيارة فيراري، فلا بد أن تكون سائقا ماهرا"، في إشارة لعدم جدارة غارسيا بقيادة فريق يضم لاعب بحجم "صاروخ ماديرا".

أتالانتا يستعد كذلك لخوض نهائي مسابقة الدوري أمام باير ليفركوزن الألماني
أتالانتا يستعد كذلك لخوض نهائي مسابقة الدوري أمام باير ليفركوزن الألماني

حقق أتالانتا فوزا ثمينا على حساب ليتشي 2-0 ضمن المرحلة 37 قبل الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، السبت، ليضمن تأهله إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد غياب لثلاثة أعوام.

ويدين أتالانتا الذي يستعد لخوض نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أمام باير ليفركوزن الألماني الذي لم يخسر بعد هذا الموسم، بفوزه إلى البلجيكي تشارلز دي كيتلاير (48) وجانلوكا سكاماكا المتألق (53).

ورفع أتالانتا الفارق بينه وبين روما السادس إلى 6 نقاط مع أفضلية المواجهات المباشرة، علما أن الأول يتخلف بفارق نقطة يتيمة عن بولونيا الثالث ويوفنتوس الرابع.

من جهته، يحتل ليتشي الذي ضمن بقاءه في دوري الأضواء المركز الثالث عشر بـ 37 نقطة.

وخسر أتالانتا نهائي كأس إيطاليا أمام يوفنتوس الأربعاء 0-1، إلا أنه دخل اللقاء ساعيا لضمان المركز الخامس على الأقل في سعيه للعودة إلى المسابقة القارية المرموقة.

وبعد أن نالت إيطاليا خمسة مقاعد في دوري أبطال أوروبا بنسختها المحدثة الموسم المقبل بفعل نتائج فرقها في المسابقات القارية هذا الموسم، فقد حُسمت هوية الفرق المتأهلة وهي إنتر وميلان ويوفنتوس وبولونيا وأتالانتا.  

فيما يتبقى أمل روما في التأهل إلى دوري الأبطال بحال فوز أتالانتا بلقب "يوروبا ليغ" وعدم احتلاله مركزا أفضل من الخامس.

لكن بحال حلول أتالانتا بين الأربعة الأوائل، لن يبلغ السادس المسابقة القارية الأولى المتجددة، حتى بحال تتويج الأول بلقب يوروبا ليغ.

وخاض الفريق من برغامو اللقاء من دون الهولندي تون كوبماينرس بداعي الإيقاف، ومواطنه مارتن دي رون والبوسني سيد كولاسيناتش والسويدي إميل هولم بداعي الإصابة.