رئيس برشلونة، خوان لابورتا، خلال المؤتمر الصحفي
رئيس برشلونة، خوان لابورتا، خلال المؤتمر الصحفي

أكد رئيس برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، خوان لابورتا، الاثنين، أن النادي الكاتالوني لم "يفعل شيئا أبدا للحصول على نوع من الأفضلية الرياضية"، في خضم تحقيقات بمزاعم رشوة مسؤول كبير سابق في التحكيم الإسباني.

واتهم الادعاء الإسباني برشلونة الشهر الماضي، بدفع ما مجموعه أكثر من 7.3 ملايين يورو (8 ملايين دولار) لشركة يملكها، خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا، الحكم السابق ونائب الرئيس السابق للجنة التحكيم الفنية للاتحاد الإسباني للعبة بين عامي 1994 و2018.

وقال برشلونة إنه دفع ذلك المبلغ مقابل نصائح ومشورة شفوية حول مواضيع متعلقة بالحكام.

وجدد لابورتا التأكيد في مؤتمر صحفي، الاثنين، عقد لمناقشة هذه القضية "لم يفعل النادي أي شيء قط بهدف أو نية تغيير المنافسة لتحقيق نوع من الأفضلية الرياضية".

وأضاف أن المزاعم بارتكاب مخالفات جزء من "حملة تشهير" ضد الفريق الكاتالوني الذي يتصدر حاليا الدوري الإسباني.

وتستهدف الدعاوى القضائية التي قررها مكتب المدعي العام في برشلونة، النادي الكاتالوني كشخص معنوي، إضافة إلى الرئيسين السابقين، غوسيب ماريا بارتوميو (2014-2020)، وساندرو روسيل (2010-2014)، كما تتم ملاحقة، أوسكار غراو، وألبرت سولار، من بين أعضاء فريق عمل الرئيس السابق بارتوميو.

وكان رئيس الدوري الإسباني، خافيير تيباس، قال الشهر الماضي إن كرة القدم الإسبانية تعيش "أسوأ" لحظاتها على الإطلاق بسبب هذه القضية.

وأضاف أن "سمعة كرة القدم لدينا على المحك. أشعر بالخزي. ليس لدينا تفسير من برشلونة".

أتالانتا يستعد كذلك لخوض نهائي مسابقة الدوري أمام باير ليفركوزن الألماني
أتالانتا يستعد كذلك لخوض نهائي مسابقة الدوري أمام باير ليفركوزن الألماني

حقق أتالانتا فوزا ثمينا على حساب ليتشي 2-0 ضمن المرحلة 37 قبل الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، السبت، ليضمن تأهله إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد غياب لثلاثة أعوام.

ويدين أتالانتا الذي يستعد لخوض نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أمام باير ليفركوزن الألماني الذي لم يخسر بعد هذا الموسم، بفوزه إلى البلجيكي تشارلز دي كيتلاير (48) وجانلوكا سكاماكا المتألق (53).

ورفع أتالانتا الفارق بينه وبين روما السادس إلى 6 نقاط مع أفضلية المواجهات المباشرة، علما أن الأول يتخلف بفارق نقطة يتيمة عن بولونيا الثالث ويوفنتوس الرابع.

من جهته، يحتل ليتشي الذي ضمن بقاءه في دوري الأضواء المركز الثالث عشر بـ 37 نقطة.

وخسر أتالانتا نهائي كأس إيطاليا أمام يوفنتوس الأربعاء 0-1، إلا أنه دخل اللقاء ساعيا لضمان المركز الخامس على الأقل في سعيه للعودة إلى المسابقة القارية المرموقة.

وبعد أن نالت إيطاليا خمسة مقاعد في دوري أبطال أوروبا بنسختها المحدثة الموسم المقبل بفعل نتائج فرقها في المسابقات القارية هذا الموسم، فقد حُسمت هوية الفرق المتأهلة وهي إنتر وميلان ويوفنتوس وبولونيا وأتالانتا.  

فيما يتبقى أمل روما في التأهل إلى دوري الأبطال بحال فوز أتالانتا بلقب "يوروبا ليغ" وعدم احتلاله مركزا أفضل من الخامس.

لكن بحال حلول أتالانتا بين الأربعة الأوائل، لن يبلغ السادس المسابقة القارية الأولى المتجددة، حتى بحال تتويج الأول بلقب يوروبا ليغ.

وخاض الفريق من برغامو اللقاء من دون الهولندي تون كوبماينرس بداعي الإيقاف، ومواطنه مارتن دي رون والبوسني سيد كولاسيناتش والسويدي إميل هولم بداعي الإصابة.