ريال مدريد يتأهل إلى الدور نصف النهائي بعد فوزه مجددا على تشلسي .
ريال مدريد يتأهل إلى الدور نصف النهائي بعد فوزه مجددا على تشلسي .

بلغ ريال مدريد الإسباني حامل اللقب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بعدما جدد فوزه على مضيفه تشلسي الإنكليزي 2-صفر، الثلاثاء، على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن في إياب ربع النهائي.

وسجل البرازيلي رودريغو غويش الهدفين في الدقيقتين 58 و80. وكان ريال مدريد، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (14)، فاز بالنتيجة ذاتها ذهابا الأربعاء الماضي في العاصمة الإسبانية.

ويلتقي النادي الملكي في الدور نصف النهائي مع مانشستر سيتي الإنكليزي أو بايرن ميونيخ الألماني اللذين يلتقيان الأربعاء على ملعب أليانز أرينا" في ميونيخ إيابا (3-0) ذهابا في مانشستر.

وأضاف ريال مدريد تشلسي إلى قائمة ضحاياه الإنكليز هذا الموسم بعد تخلصه من ليفربول في ثمن النهائي بالفوز عليه ذهاباً 5-2 خارج الديار و1-صفر إياباً.

وكانت المواجهة بين الناديين الملكي واللندني إعادة لمواجهتهما في نصف نهائي موسم 2020-2021 حين خرج تشلسي منتصراً (1-1 و2-صفر) في طريقه إلى اللقب وربع نهائي الموسم الماضي حين فاز ريال مدريد ذهاباً خارج أرضه 3-1 وتأهل إلى نصف النهائي رغم خسارته إياباً في ملعبه 2-3 بعد التمديد في طريقه الى اللقب.

ومني تشلسي بخسارته الرابعة تواليا بقيادة مدربه المؤقت فرانك لامبارد خليفة غراهام بوتر المقال من منصبه بسبب النتائج السلبية، فاستمرت نتائجه السلبية في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات، ويعود انتصاره الأخير إلى 11 مارس الماضي عندما تغلب على مضيفه ليستر سيتي 3-1 في الدوري المحلي.

وأجرى لامبارد 4 تغييرات على تشكيلة مباراة الذهاب فدفع بالمدافعين تريفوه تشالوباه والإسباني مارك كوكوريا ولاعب الوسط كونور غالاغر والمهاجم الألماني كاي هافيرتس مكان بن تشيلويل الموقوف والسنغالي خاليدوكوليبالي المصاب ورحيم سترلينغ والبرتغالي جواو فيليكس.

في المقابل، دفع المدرب الإيطالي للنادي الملكي كارلو أنشيلوتي بالتشكيلة ذاتها التي لعبت مباراة الذهاب في مدريد.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة لتشلسي عندما تهيأت كرة شتتها المدافع النمسوي دافيد ألابا من أمام هافيرتس، أمام الفرنسي نغولو كانتي داخل المنطقة دون مراقبة فسددها بيسراه بجوار القائم الأيسر (11).

ورد النادي الملكي بتسديدة قوية للبرازيلي رودريغو من داخل المنطقة ارتدت من القائم الأيسر للحارس الإسباني كيبا أريسابالاغا وتحولت إلى خارج المرمى (20).

وتلقى المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو بطاقة صفراء وسيغيب بالتالي عن ذهاب نصف النهائي (22).

وتلقى فينيسيوس جونيور كرة على طبق من ذهب من مواطنه رودريغو داخل المنطقة فسددها قوية أبعدها كيبا قبل أن يشتتها الدفاع (27).

وتابع كيبا تألقه بتصديه لتسديدة قوية للدولي الكرواتي لوكا مودريتش من داخل المنطقة وأبعدها الى ركنية (33).

وأهدر كوكوريا فرصة سانحة لافتتاح التسجيل إثر تلقيه كرة عرضية من ريس جيمس أمام المرمى فهيأها لنفسه بيسراه من مترين وسددها قوية بالقدم ذاته ابعدها حارس المرمى الدولي البلجيكي تيبو كورتوا إلى ركنية (45+1).

وتابع كانتي مسلسل إهدار الفرص عندما تهيأت أمامه كرة أمام المرمى فسددها في جسم ميليتاو وتحولت خارج الملعب (52).

وسدد الدولي الأرجنتيني إنسو فرنانديس كرة قوية زاحفة من خارج المنطقة بعيدا عن القائم الايمن (55)، وأخرى لهافيرتس من حافة المنطقة بين يدي كورتوا (57).

ونجح رودريغو في منح التقدم لريال مدريد إثر هجمة مرتدة قادها بنفسه من الجهة اليمنى إثر تمريرة من ميليتاو فانطلق من منتصف الملعب كاسرا التسلل وراوغ تشالوباه وتوغل داخل المنطقة ومررها عرضية فشل بنزيمة في متابعتها داخل المرمى الخالي لكنها تهيأت أمام فينيسيوس الذي أعادها إلى مواطنه أمام المرمى فهيأها لنفسه وسددها داخله (58).

وتابع كورتوا تألقه بتصديه لتسديدة قوية لفرنانديس من داخل المنطقة قبل أن يشتتها الدفاع (64).

وأجرى لامبارد ثلاثة تغييرات دفعة واحدة في الدقيقة 67 فأشرك جواو فيليكس وسترلينغ والكرواتي ميخايلو مودريك مكان غالاغر وفرنانديس وكوكوريا.

وعزز رودريغو تقدم النادي الملكي بهدف ثان رائع بعد تبادل للكرة بين أكثر من لاعب حتى مررها فينيسيوس إلى الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي داخل المنطقة فتوغل متلاعبا بمودريك وهيأها إلى رودريغو غير المراقب فتابعها داخل المرمى الخالي (80).

Manchester City's Croatian defender #24 Josko Gvardiol poses with the Premier League trophy after the presentation ceremony…
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون بالفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد فوزهم على ويست هامبتون الأحد.

اهتزت الشباك 37 مرة في الجولة الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ، الأحد، ليشهد موسم 2023-2024 رسميا أعلى حصيلة تهديفية في المسابقة منذ انطلاق عصر الدوري الممتاز في 1992.

وشهدت 380 مباراة تسجيل 1246 هدفا بمعدل يتجاوز ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، متجاوزا أفضل رقم سابق وهو 1222 في الموسم الافتتاحي للدوري الممتاز عندما كان هناك فريقان أكثر.

وتصدر مانشستر سيتي قائمة أكثر الفرق تسجيلا مع فوزه باللقب للمرة الرابعة على التوالي في حدث غير مسبوق، وجاء فوزه 3-1 على وست هام يونايتد اليوم ليرفع رصيده إلى 96 هدفا.

وتمكن أرسنال وصيف البطل من تسجيل 91 هدفا، بينما سجل ليفربول 86 هدفا فيما حقق نيوكاسل أفضل سجلاته التهديفية في تاريخ الدوري الإنكليزي برصيد 85 هدفا.

وأنهى شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب الموسم بالخسارة 3-صفر أمام توتنهام هوتسبير، وهو ما يعني أنه استقبل 104 أهداف هذا الموسم وهو رقم قياسي في الدوري الإنكليزي الممتاز.