رصيد بايرن توقف عند 59 نقطة متقدما بنقطتين على بروسيا دورتموند ثاني الترتيب
رصيد بايرن توقف عند 59 نقطة متقدما بنقطتين على بروسيا دورتموند ثاني الترتيب

تلقى بايرن ميونيخ هزيمة مؤلمة 3-1 أمام مضيفه ماينتس إذ اهتزت شباكه ثلاث مرات في غضون 14 دقيقة من الشوط الثاني ليواصل ترنحه لكن هذه المرة قد يكلفه لقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم قبل خمس جولات من النهاية.

ولم يتوقع بايرن، الذي ودع دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية أمام مانشستر سيتي الأربعاء الماضي، أن يتحول يومه إلى كارثة بعد تقدمه بضربة رأس من ساديو ماني في الدقيقة 29.

وتوقف رصيد بايرن، الساعي للقبه 11 على التوالي في الدوري، عند 59 نقطة متقدما بنقطتين على بروسيا دورتموند ثاني الترتيب والذي يستضيف أينتراخت فرانكفورت في وقت لاحق من السبت.

ورغم استحواذه على الكرة بنسبة 70 بالمئة لأكثر من ساعة لم يستطع بايرن، الذي حقق فوزين في سبع مباريات مع المدرب توماس توخيل، صناعة المزيد من الفرص.

وعوقب الفريق الضيف على أدائه الدفاع السيء عندما فشل في إخراج الكرة من منطقة الجزاء أكثر من مرة ثم إبعاد سيء آخر من الحارس يان زومر لتصل إلى لودوفيتش أجورك الذي لم يواجه صعوبة في وضعها في الشباك في الدقيقة 65.

وبعد خطأ دفاعي آخر من يوسيب ستانيشيتش سدد لياندرو باريرو الكرة في المرمى ليمنح ماينتس التقدم وسط ذهول إدارة بايرن في المدرجات.

واكتملت مأساة بايرن عندما سدد آرون مارتن كرة رائعة من الناحية اليسرى إلى داخل مرمى زومر قبل 11 دقيقة من النهاية ليحافظ لفريقه على سجله الخالي من الهزيمة للمباراة العاشرة على التوالي.

ويحتل ماينتس المركز السادس وينافس على التأهل للبطولات الأوروبية في الموسم المقبل.

صورة من مقطع فيديو تظهر تتويج المصارعة المغربية بذهبية البطولة العربية
التوتر بين الجزائر والمغرب بسبب الخريطة انتقل إلى المجال الرياضي | Source: social media

فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، الجمعة، بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن بعد انسحاب منافستها الجزائرية ميليسا بلعيد.

ولم يعلن عن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية أمام منافستها المغربية، فيما أرجعته وسائل إعلام مغربية إلى وجود الخريطة التي تشمل الصحراء الغربية على قميص المنتخب المغربي المشارك في البطولة.

وأبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم بانسحابها بداعي الإصابة، وفق ما نقلت تقارير أخرى، دون المزيد من التفاصيل، ولم يصدر أي توضيح رسمي جزائري أو من الاتحاد العربي للمصارعة بشأن سبب انسحاب المصارعة الجزائرية.

وفي مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي من اليوم الأول للبطولة، يظهر الحكم يعلن فوز المغربية صبري التي تنافس في فئة السيدات تحت 73 كلغ دون حضور لمنافستها الجزائرية.

ويأتي الحادث في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر حول خريطة مغربية تشمل الصحراء رسمت على قمصان رياضية لفرق ومنتخبات مغربية في عدد من الرياضات.

وأبريل الماضي، صادرت الجمارك الجزائرية في مطار هواري بومدين قمصان فريق نهضة بركان بسبب الخريطة.

وكان بركان حل بالجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية قبل أن يتطور التوتر ويعلن الاتحاد الأفريقي الفريق الجزائري خاسرا بعد رفضه أيضا إجراء مباراة العودة بالمغرب بسبب ذات القميص المغربي.

وبعد ذلك، أعلن الاتحاد العربي لكرة اليد انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة العربية السادسة للشباب التي أقيمت في المغرب وإلغاء جميع نتائجه في البطولة.

وجاء انسحاب المنتخب الجزائري من البطولة بعد رفضه إجراء مباراة كانت ستجمعه بنظيره المغربي ضمن البطولة العربية للشباب بسبب الخريطة.

واعتبر الاتحاد العربي للعبة المنتخب الجزائري منهزما بـ10 للاشيء.

والأمر مرتبط بنزاع آخر بين البلدين منذ نحو 50 عاماً حول إقليم الصحراء الغربية الذي يسيطر المغرب على حوالي 80% منه، بينما تطالب به جبهة البوليساريو مدعومة من الجزائر.

وتأتي هذه الأحداث في سياق توتر حاد في علاقات الجارين الدبلوماسية حيث تقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ عام 2021، وهو التوتر الذي انعكس على الميدان الرياضي في الفترة الأخيرة.