دوري أبطال أوروبا.. بطولة الأندية الأغلى في العالم
دوري أبطال أوروبا.. بطولة الأندية الأغلى في العالم

فتح رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، ألكسندر تشيفرين، الباب أمام احتمال استضافة الولايات المتحدة، لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عام 2026.

وقال، تشيفرين، خلال حوار مع موقع "مين إن بليزرز" الأميركي، الثلاثاء، ردًا على سؤال بشأن إمكانية استضافة الولايات المتحدة لنهائي دوري الأبطال: "من الممكن".

وأوضح أن نهائي البطولة الأوروبية الأقوى سيقام العام الجاري في إسطنبول، وفي العام المقبل 2024 سيقام في العاصمة البريطانية لندن، قبل أن تُلعب المباراة النهائية عام 2025 في مدينة ميونيخ الألمانية.

وأضاف أنه بعد المباريات النهائية الثلاث المقبلة، يمكن لأي شيء أن يحدث، في إشارة إلى احتمال إقامة مباراة نهائية بالولايات المتحدة.

وأشار تشيفرين، إلى أن عدد متابعي كرة القدم في الولايات المتحدة زاد بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، لدرجة أن عدد  من مباريات بطولة الأمم الأوروبية الأخيرة شاهدها عدد كبير من الجماهير في الولايات المتحدة يضاهي عدد متابعي نهائي كرة القدم الأميركية (السوبر بول).

ولفت رئيس "يويفا" كذلك، إلى أن السوق الأميركية واعدة ومهمة جدًا، وقال "ما صدمني شخصيًا أن نهائيات يورو 2020، للمنتخبات الوطنية، شاهدها أشخاص في الولايات المتحدة أكثر ممن شاهدوا نهائيات البطولة الوطنية لكرة السلة (أن بي إيه)".

تستضيف الولايات المتحدة بالاشتراك مع المكسيك وكندا، كأس العام عام 2026، حيث تقام لأول مرة بمشاركة 48 منتخبا على ملاعب 16 مدينة، بينها 11 مدينة أميركية.

وتسافر أندية أوروبية بارزة سنويًا إلى الولايات المتحدة، للمشاركة في بطولات ودية استعدادية قبل انطلاق الموسم الجديد.

ومن أبرز المباريات التي أقيمت على الأراضي الأميركية، بين فريقين أوروبيين، كانت تلك التي جمعت بين العملاقين ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي عام 2014، وحينها حضر اللقاء عدد قياسي غير مسبوق، بلغ 109 آلاف متفرج في استاد ميشيغان.

أنشيلوتي من أنجح المدربين في أوروبا
أنشيلوتي من أنجح المدربين في أوروبا

اعتبر مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، الاثنين، أن أفضل نصيحة يمكن أن يقدمها للاعبيه أثناء استعدادهم لمواجهة بوروسيا دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هي الاستمتاع باللحظة.

ومع اقترابه من خوض نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة التاسعة، السادسة مدربا، الثالثة مع ريال مدريد الساعي لتعزيز رقمه القياسي بالفوز بلقبه الـ15، يعتقد أنشيلوتي (64 عاما) أن لاعبيه يمتلكون الخبرة اللازمة للتكيف مع هذه المشاعر.

وقال المدرب الإيطالي في مؤتمر صحفي "إنه أسبوع للاستمتاع. التحدي والمنافسة.. سنستمتع بالأمر حتى الجمعة. الوصول للنهائي يُعد نجاحا دائم".

وتابع: "لدينا ثقة كبيرة. أما بالنسبة لكوننا المرشحين للفوز باللقب، فلا نفكر في ذلك. علينا أن نلعب أمام فريق أدى بشكل جيد للغاية لإقصاء باريس سان جرمان وأتلتيكو مدريد. لقد أظهروا التزاما كبيرا".

ويشتهر أنشيلوتي بهدوئه ودهائه التكتيكي، وهو أحد أنجح المدربين في العالم، والأول الذي يفوز بلقب الدوري في كل البطولات المحلية الأوروبية الخمس الكبرى.

وعند عودته إلى ريال مدريد لفترة ثانية عام 2021 بعد رحيل زين الدين زيدان، كان يعلم أن مهمته الوحيدة هي زيادة عدد ألقاب النادي.

وبعد فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين مدربا لميلان، ومع ريال مدريد عام 2014، قاد أنشيلوتي العملاق الإسباني إلى لقبه 14 في عام 2022.

وبعد حصوله على لقب الدوري الإسباني قبل أربع جولات على نهاية الموسم الحالي، تمكن أنشيلوتي من إراحة اللاعبين.

وقال المدرب الإيطالي "الإعداد للمباراة الكبيرة هو نفسه دائما، والإثارة أن تكون البطل في أهم مباراة في الموسم".

وأوضح: "هذا النهائي التاسع لي (..) ثلاثة كلاعب وستة كمدرب. إنه دائما نفس الأسبوع: السعادة ثم القلق. سيأتي الخوف، ولكن قبل أن يحدث، سأستمتع بالأمر".

وأضاف: "سيبدأ القلق بعد ظهر السبت. إنه أمر طبيعي تماما ويأتي في كل مباراة ولدي خبرة التعامل مع هذا الأمر. لدي ثقة كبيرة في فريقي (..)".

واحتفظ أنشيلوتي برأيه بشأن حارس مرمى الفريق في المباراة النهائية التي تقام في استاد ويمبلي.

وشارك تيبو كورتوا أساسيا في 4 مباريات منذ عودته من إصابة خطيرة في الركبة، لكن أندريه لونين كان بطل ريال مدريد عندما تغلب على مانشستر سيتي بركلات الترجيح ليبلغ قبل النهائي.

وقال أنشيلوتي "كلاهما يستحق اللعب في النهائي. لونين قدم أداء مذهلا وكورتوا نعلم جميعا مدى جودته".