برشلونة تخسر أمام رايو فايكانو بهدفين مقابل هدف
برشلونة تخسر أمام رايو فايكانو بهدفين مقابل هدف

كرس رايو فايكانو نفسه مجددا عقدة لضيفه نادي برشلونة بفوزه عليه 2-1 الأربعاء، ضمن منافسات المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني في كرة القدم التي شهدت أيضاً فوزا مهما لأتلتيكو مدريد على ريال مايوركا 3-1.

وسجل هدفي رايو فايكانو ألفارو غارسيا وفرانسيسكو غارسيا، فيما أحرز البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدف برشلونة الوحيد.

ولم يتمكن الفريق الكاتالوني من الفوز على فايكانو في آخر أربع مواجهات بينهما.

فقبل خسارة الأربعاء، تعادلا سلبا في ذهاب الدوري هذا الموسم في أغسطس الماضي، وقبلها خسر برشلونة في مناسبتين: الأولى على أرضه بهدف نظيف في أبريل الماضي، وبالنتيجة نفسها خارج أرضه في أكتوبر 2021.

وبهذا السقوط الثالث لبرشلونة هذا الموسم، بقي رصيد "بلاوغرانا عند 76 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري، فيما رفع رايو فايكانو رصيده إلى 43 نقطة في المركز التاسع.

وكان أصحاب الأرض سباقين إلى الهجوم الضاغط منذ بداية المباراة، وسط تألق من الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن.

لكن فايكانو تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 19، عندما تلقى ألفارو غارسيا تمريرة داخل منطقة الجزاء من سيرخيو كاميلو، فأسكنها في الشباك إلى يسار تير شتيغن.

وحاول برشلونة إدراك التعادل في أكثر من مناسبة، وكان له ذلك في الدقيقة 42، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل على ليفاندوفسكي.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح فرانسيسكو غارسيا في إضافة الهدف الثاني لرايو فاليكانو في الدقيقة 53، عندما استغل خطأ من الهولندي فرانكي دي يونغ ليقطع منه الكرة وينطلق وينفرد بالحارس ويسكن الكرة الشباك.

ونجح ليفاندوفسكي في تسجيل هدف تقليص الفارق للبلاوغرانا في الدقيقة 83، عندما بدأ العادي فرانك كيسييه هجمة سدد من خلالها كرة ارتطمت بالدفاع، فارتدت أمام "ليفا" الذي سدد بقوة في الشباك، لكن ذلك لم يمنع الكاتالونيين من الخسارة التي يبدو أنها نتيجة تراجع الحماسة مع الشعور بأن لقب الدوري بات في المتناول.

 أتلتيكو يستعيد توازنه في عيده الـ120

أتلتيكو مدريد يفوز على ضيفه ريال مايوركا

واستعاد أتلتيكو مدريد توازنه في الوقت المناسب وحقق فوزا مهما على ضيفه ريال مايوركا 3-1، مستغلا الخسارة القاسية لجاره اللدود ريال مدريد ليقلص الفارق معه إلى نقطتين.

وبهذا الفوز، عاد أتلتيكو الذي يحتفل بمرور 120 عاما على تأسيسه، إلى سكة الانتصارات بعد سقوطه بهدف نظيف أمام برشلونة المتصدر في المرحلة الماضية، وحقق الإفادة الكاملة من الخسارة المذلة لريال مدريد أمام جيرونا 2-4 الثلاثاء.

ورغم أن مايوركا افتتح التسجيل عن طريق الصربي ماتيا ناستاسيتش، عاد "كولتشونيروس" من بعيد بثلاثية تناوب على تسجيلها الأرجنتيني راوول دي بول، ألفارو موراتا، والبلجيكي يانيك كاراسكو، علما أن الهدفين الأول والثالث كانا بتمريرتين حاسمتين من الفرنسي المتألق هذا الموسم أنطوان غريزمان.

وبخطفه النقاط الثلاث، عزز أتلتيكو موقعه في المركز الثالث مع 63 نقطة وبفارق نقطتين عن ريال الثاني، و13 نقطة عن النادي الكاتالوني المتصدر.

وفي مباراة ثانية أيضا، استعاد ألميريا طعم الفوز بعد خسارتين متتاليتين، بفوزه على خيتافي 2-1.

وحقق ألميريا هذا الفوز المهم في معركة الابتعاد عن منطقة الخطر، بفضل ثنائية الكولومبي لويس سواريس، فيما أحرز بورخا مايورال هدف خيتافي الوحيد.

ورفع ألميريا رصيده إلى 33 نقطة في المركز الخامس عشر، فيما بقي خيتافي الذي لم يحقق الفوز في خمس مباريات متتالية، في المركز السابع عشر مع 31 نقطة.

وحقق سلتا فيغو أيضا فوزا على إلتشي متذيل الترتيب بهدف نظيف.

فيل فودن
فيل فودن سوف يكون أصغر لاعب يحقق لقب البريميرليغ 6 مرات

أعلنت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، السبت، فوز النجم فيل فودن (23 عاما)، لاعب مانشستر سيتي، بلقب أفضل لاعب في الدوري خلال الموسم الحالي، بعد أن قدم أفضل موسم في مسيرته.

وأحرز فودن 17 هدفا، وهيّأ 8 فرص للتهديف في 34 مباراة شارك فيها خلال الموسم الذي يقترب فيه فريقه من الفوز باللقب للمرة الرابعة على التوالي، قبل الجولة الأخيرة من الموسم.

ومع اقتراب اليوم الأخير من الموسم، يتقدم سيتي بنقطتين على أرسنال، وإذا فاز فريق بيب غوارديولا باللقب، سيصبح فودن أصغر لاعب على الإطلاق يفوز بستة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقال فودن في تصريحات صحفية: "أنا فخور للغاية.. إنه من دواعي سروري أن يتم ترشيحي مع العديد من اللاعبين العظماء الآخرين".

وتابع: "لقد كنت سعيدًا جدًا بالطريقة التي لعبت بها هذا الموسم، وسعدت حقًا لأنني تمكنت من المساهمة في تسجيل الأهداف والتمريرات الحاسمة طوال الموسم".

وتصدر فودن القائمة المختصرة المكونة من 8 لاعبين، التي ضمت أيضًا إيرلينغ هالاند وألكسندر إيزاك ومارتن أوديغارد وكول بالمر وديكلان رايس وفيرغيل فان ديك وأولي واتكينز.

وفاز لاعبو السيتي بالجائزة لخمس سنوات متتالية، حيث انضم فودن إلى روبن دياس وهالاند والفائز مرتين بالجائزة، النجم البلجيكي، كيفن دي بروين.

وكان آخر لاعب من خارج السيتي فاز بالجائزة هو فان دايك مدافع ليفربول في موسم 2018-2019.

كما فاز اللاعب الإنكليزي الدولي فودن بجائزة أفضل لاعب في العام من اتحاد كتاب كرة القدم في وقت سابق من هذا الشهر.