قطر مهتمة بشراء نادي مانشيستر يونايتد الإنكليزي
عرض راتكليف هو الوحيد الذي تبلغ قيمته أكثر من خمسة مليارات جنيه إسترليني

ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية نقلا عن مصادر اليوم السبت أن عرض شركة إنيوس للكيماويات المملوكة للملياردير جيم راتكليف تفوق على العرض القطري بقيادة الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني في السباق على شراء نادي مانشستر يونايتد.

وأضاف تقرير الصحيفة البريطانية أن عرض إنيوس هو الوحيد الذي تبلغ قيمته أكثر من خمسة مليارات جنيه إسترليني (6.29 مليار دولار).

وكان شخص مطلع على الأمر قد أبلغ رويترز أن الشيخ جاسم، نجل رئيس الوزراء القطري الأسبق، قدم عرضه الأخير للاستحواذ على مانشستر يونايتد قبل نهاية المهلة المحددة أمس الجمعة.

وأعلنت عائلة جليزر الأميركية، المالكة لنادي مانشستر يونايتد، في نوفمبر أنها تدرس عدة خيارات بالنسبة لبطل إنجلترا 20 مرة بما في ذلك ضخ استثمارات جديدة أو بيع محتمل للنادي بعد 17 عاما من شرائه.

وكان الملياردير البريطاني راتكليف، الذي يشجع يونايتد منذ فترة طويلة، أعرب عن رغبته في شراء النادي الإنجليزي.

ولدى إنيوس استثمارات رياضية متنوعة، إذ أنها شريك رئيسي لفريق مرسيدس بطل العالم ثماني مرات في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، كما تملك فريق إنيوس للدراجات بالإضافة إلى شراكة مع الاتحاد النيوزيلندي للرجبي. واشترت الشركة في 2019 نادي نيس الفرنسي أيضا.

المحكمة أعلنت بيدرو روتشا مشتبها به في قضية فساد
المحكمة أعلنت بيدرو روتشا مشتبها به في قضية فساد

تعرض الاتحاد الإسباني لكرة القدم للطمة جديدة، الجمعة، بعدما أعلن أحد القضاة في إسبانيا أن المرشح الرئيسي لرئاسة الاتحاد خلفا للويس روبياليس مشتبه به في تحقيق فساد.

وتقرر استدعاء، بيدرو روتشا، للإدلاء بأقواله الجمعة شاهدا أمام المحكمة التي تنظر في مزاعم فساد وأعمال غير مشروعة وغسيل أموال خلال رئاسة روبياليس للاتحاد الإسباني للعبة.

وقالت المحكمة إن شهادته دفعت القاضي لإيقاف الإجراءات وإعلان روتشا مشتبها به وأمره بالعودة في يوم آخر للإدلاء بشهادته برفقة محاميه.

واستقال روتشا، الذي كان قد ترأس اللجنة الاقتصادية للاتحاد، من منصبه قائما بأعمال الرئيس لخوض انتخابات رئاسة الاتحاد.

ومن المتوقع إجراء الانتخابات في السادس من مايو المقبل، لكن يمكن انتخاب روتشا رئيسا الأسبوع المقبل إذا كان المرشح الوحيد الذي يحظى بالدعم الكافي لخوض الانتخابات.

وأبلغ الصحفيين لدى مغادرته المحكمة بأنه "مرتاح الضمير" في مواجهة المزاعم.

وقال "سأشرح موقفي، لا أعرف أي شيء عن هذه الأمور".

وفي بيان قال روتشا "لم يكن لدي علم وبالتالي أي مسؤولية عن الحقائق قيد التحقيق".

ولم يرد الاتحاد على طلب للتعليق.

واستقال روبياليس من منصبه رئيسا للاتحاد في سبتمبر الماضي بعد شهر واحد من قيام الاتحاد الدولي للعبة "الفيفا" بمنعه من مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم لثلاث سنوات بعدما قبل اللاعبة جيني إيرموسو على شفتيها دون رغبتها بعد فوز إسبانيا بكأس العالم للسيدات.

وأوصى قاض بمحاكمة روبياليس بتهمة الاعتداء الجنسي على خلفية الواقعة، وهي التهمة التي ينفيها روبياليس.

ويخضع روبياليس وزملاؤه لتحقيق منفصل منذ يونيو 2022 في شبهات مخالفات تتعلق باتفاق الاتحاد الإسباني مع شركة كوزموس المملوكة للاعب برشلونة السابق جيرارد بيكي على نقل كأس السوبر الإسبانية إلى السعودية في صفقة قدرت وسائل إعلام قيمتها بنحو 120 مليون يورو (129 مليون دولار).

وفي الشهر الماضي، داهمت الشرطة مقر الاتحاد الإسباني وأقال الاتحاد مسؤولين اثنين واحتجزت السلطات عددا من مسؤوليه لفترة وجيزة للاستجواب، ما دفع الفيفا والاتحاد القاري للعبة "اليويفا" لمطالبة الاتحاد الإسباني بتحديث مفصل بشأن تحقيق الفساد.