ميسي عاد إلى تمارين نادي العاصمة الفرنسية الإثنين
ميسي عاد إلى تمارين نادي العاصمة الفرنسية الإثنين

نفى نادي الهلال السعودي وجود أي اتفاق مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للانتقال للدوري السعودي، وفقا لما أوردته صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الجمعة.

وقالت الصحيفة إن "الهلال يرغب بشدة في ضم ميسي، لكن النادي السعودي أكد عدم وجود أي اتفاق نهائي أو شفهي مع نجم المنتخب الأرجنتيني، رغم أن بعض التقارير اعتبرت الانتقال أمرا محسوما".

وذكرت الصحيفة أن نادي "الهلال يريد ميسي ويعمل على إقناعه باللعب للفريق من خلال تقديم عرض مغر له.

الصحيفة بينت أن نادي الهلال أعترف بإجرائه اتصالات لمحاولة التعاقد مع ميسي، لكنهم يؤكدون أنه لم يتم التوصل لأي اتفاق لغاية اللحظة.

كذلك أشارت الصحيفة إلى أن أولوية النادي السعودي في الوقت الحالي تتمثل في التعاقد مع ميسي، مضيفة أن "هذا هو الهدف الأكبر لهم وهم لا يخفونه وسيفعلون كل ما في وسعهم ليكونوا قادرين على الحصول على توقيعه".

وتابعت أنه "سيتعين عليهم في الوقت الحالي الانتظار وترك باقي الخيارات على أهبة الاستعداد، ومنها التعاقد مع سيرجيو بوسكيتس".

واختتمت الصحيفة بالإشارة إلى أن "عملية جلب ميسي للعب في السعودية تشرف عليها الدولة نفسها، حيث تراهن بشدة على كرة القدم للانفتاح على العالم ومحاولة الفوز بتنظيم مونديال 2030".

ولم توضح الصحيفة من أي استقت المعلومات التي أوردتها نقلا عن نادي الهلال السعودي.

وكان والد ليونيل ميسي قال إن قائد منتخب الأرجنتين الفائز بكأس العالم لكرة القدم لم "يوقع أو يوافق" على عقد للعب في السعودية الموسم المقبل بعد أن ربطت تقارير وسائل إعلام، الثلاثاء، مهاجم باريس سان جيرمان بالانتقال للدوري السعودي للمحترفين.

وقال خورخي والد ميسي في بيان على إنستغرام: "لا يوجد شيء على الإطلاق مع أي ناد للعام المقبل. لن نتخذ القرار أبدا قبل أن ينهي ليونيل (الموسم) مع باريس سان جيرمان".

وأضاف "بمجرد انتهاء الموسم، سيحين الوقت لتقييم الأمور قبل اتخاذ أي قرار... أؤكد لكم أنه لا يوجد أي شيء مع أي طرف. لم نصل لاتفاق شفهي أو نوقع على عقود أو نتفق على أي شيء. لن نفعل ذلك حتى ينتهي الموسم".

وذكرت وكالة فرانس برس، الثلاثاء، أن صفقة انتقال ميسي إلى السعودية "تمت بالفعل" مضيفة أن اللاعب البالغ من العمر 35 عاما بصدد الانتهاء من التفاصيل الأخيرة قبل توقيع العقد.

وأثار مستقبل ميسي في باريس سان جيرمان تكهنات كثيرة في الأيام الأخيرة بعد أن أوقفه النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لسفره للسعودية وغيابه عن حصة مران.

وغاب ميسي عن الفوز على تروا 3-1 في المرحلة الماضية بسبب عقوبة الإيقاف عن التمارين والمباريات لفترة أسبوعين على خلفية سفره للسعودية للقيام بواجباته كسفير سياحة للمملكة.

لاحقا، اعتذر نجم برشلونة السابق عما بدر منه لفريقه وزملائه، وعاد إلى تمارين نادي العاصمة الإثنين، لكنه يبدو أن مغامرته في باريس وصلت إلى نهايتها مع النادي المملوك قطريا.

وعينت السعودية ميسي سفيرا للسياحة، العام الماضي، وزار جدة، في مايو 2022، ثم عاد، في يناير، لخوض مباراة ودية مع باريس سان جيرمان ضد فريقي النصر والهلال وواجه كريستيانو رونالدو.
 

المنتخب المغربي خلال حصة تدريبية
المغرب بقي في الصدارة لكنه تراجع مركزين

حافظت الأرجنتين، بطلة العالم والمتوجة أخيرا بمسابقة كوبا أميركا، على صدارتها للتصنيف العالمي في كرة القدم، فيما حافظ المغرب على صدارته عربيا رغم تراجعه في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" الخميس.

وبقي المغرب في الصدارة لكنه تراجع مركزين وأصبح رابعا عشر، أمام قطر التي تقدمت مرتبة وباتت 34، ومصر التي حافظت على المركز الـ36.

وبقيت تونس (41) وتراجعت الجزائر مركزين (46)، متقدمة على كل من العراق (55)، السعودية (56)، الأردن (68)، الإمارات (69)، سلطنة عُمان (76)، البحرين (80)، سوريا (93)، فلسطين (96) ولبنان (116).

ودوليا، عززت الأرجنتين ريادتها باحتفاظها بلقب البطولة القارية عقب فوزها على كولومبيا 1-0 بعد التمديد، في حين تقدمت الأخيرة إلى المركز التاسع.

واحتفظت فرنسا بالمركز الثاني على الرغم من خسارتها أمام إسبانيا 1-2 في المربع الذهبي، في طريق الأخيرة للتكريس القاري الرابع القياسي في تاريخها على حساب إنكلترا 2-1، لتتقدم إلى المركز الثالث أمام منتخب "الأسود الثلاثة" الذي تقدم بدوره إلى المركز الرابع.

وتراجعت البرازيل للخامس بعد مشوارها المتواضع في كوبا أميركا حيث خرجت من ربع النهائي أمام الأوروغواي (0-1).

وارتقى المنتخب التركي 16 مرتبة دفعة واحدة، بعدما عكس صورة مشرفة في كأس أوروبا بوصوله للدور ربع النهائي، ليحتل المركز الـ26، في حين تقدم نظيره الفنزويلي الذي وصل بدوره إلى ربع نهائي كوبا أميركا للمركز الـ37.