"نيمار بدأ بنثر لمساته السحرية" صناعةً وتمريرا وتسديدا
"نيمار بدأ بنثر لمساته السحرية" صناعةً وتمريرا وتسديدا

شقّ البرازيلي نيمار، نجم نادي الهلال، طريق مزاحمة نظرائه من نخبة لاعبي العالم في الدوري السعودي لكرة القدم، فتقاسم نجومية الجولة السادسة مع نجم النصر، البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعدما ساهم الأول في صناعة أربعة من أهداف فريقه الستة، فيما انتزع الـ"دون" صدارة الهدافين، في فصل جديد من فصول الإثارة.

أربع دقائق فقط كانت كافية لنجم باريس سان جرمان سابقا حتى يدشن بداية ساحرة مع الهلال، الذي أمطر منافسه الرياض، مستعيدا الصدارة من براثن نمور جدة، الذين قادهم نجمهم الفرنسي، كريم بنزيمة، إلى تحقيق فوز صعب على الأخدود.

وفيما استعاد أهلي جدة حضوره القوي بعد "نكسة" الخماسية أمام الفتح، مقتنصا فوزا مثيرا من التعاون "المجتهد"، حقق النصر انتصاره الرابع تواليا، مواصلا تعويض تعثره في أول جولتين، ومحافظا على وتيرة تهديفية مرتفعة، كان الرائد آخر ضحاياها.

وذلك بعدما شرع شباكه لثلاثية تقاسمها، تواليا، السنغالي ساديو مانيه، والبرازيلي العائد، أندرسون تاليسكا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي اعتلى صدارة الهدافين بسبعة أهداف، متقدماً على زميله مانيه وقائد الهلال سالم الدوسري، ولكل منهما ستة أهداف.

نيمار المُبهر 

أكد نيمار جاهزيته الكاملة لمسابقة دوري أبطال آسيا التي يستهلها "الزعيم" الإثنين

بعد أسبوع فقط من ارتقائه إلى صدارة هدافي منتخب "السامبا" بـ79  هدفا، متجاوزا الجوهرة السوداء بيليه، وبحضور والده وعائلته وأصدقائه، واصل نيمار (31 عاما)، توهجه الفني.

وأكد نيمار جاهزيته الكاملة لمسابقة دوري أبطال آسيا التي يستهلها "الزعيم"، الإثنين، أمام نافباخور نامنجان الأوزبكي، بحثا عن لقب خامس يعزز به رقمه القياسي في البطولة القارية.

وبعدما اطمأن لتقدم فريقه بثنائية نظيفة، وعلى وقع هتافات الجماهير الهلالية، دفع المدرب البرتغالي، جورجي جيزوس، بنجمه الموهوب في الدقيقة 64 بدلا من مواطنه ديلغادو، وما هي إلا دقائق أربع، حتى بدأ نيمار بنثر لمساته السحرية، صناعة، تمريرا، وتسديدا، ما أفرز رباعية ترجمها ناصر الدوسري، مالكوم، وسالم الدوسري مرتين.

وقال نجم باريس سان جرمان الفرنسي، برشلونة الإسباني، وسانتوس سابقا في فيديو مقتضب بثته صفحة الهلال على منصة إكس (تويتر سابقاً)، "سعيدٌ جدا بالظهور الأول، وبالتمريرة الحاسمة، وسعيد أيضا بالفوز الأول. نحن معا، وأراكم في المرة المقبلة".

وبحسب جيزوس، فإن الجماهير لعبت دورا لافتا في تألق نيمار، "الدعم والتفاعل الكبيرين اللذين تقدمهما جماهيرنا أمر إيجابي ومؤثر ويحفز جميع اللاعبين سواء نيمار أو غيره".

الاحتضان الجماهيري الكبير لنيمار حظي أيضا باهتمام صحيفة "أوغلوبو" البرازيلية التي قالت "سُمِعت في المدرجات هتافات باسم اللاعب، كما رُفعت لافتة تحمل صورة له مع عبارة: أعظم هدّافي البرازيل على مر العصور".

عمل كبير ينتظر مانشيني

المنتخب السعودي خسر ودياً أمام كوستاريكا وكوريا الجنوبية تواليا تحت قيادة مانشيني

وبين مطرقة التوقف الدولي المخيب للمنتخب السعودي تحت قيادة مدربه الجديد، الإيطالي روبيرتو مانشيني، وسندان استهلال أربعة أندية رحلتها في دوري الأبطال، قفزت إلى الاهتمام أسئلة طرحتها صحيفة "توتو سبورت" الايطالية عن البداية المخيبة لمدرب "الأتزوري" السابق.

وقالت الصحيفة إن "بداية مانشيني في مغامرته الجديدة لم تكن موفقة، وينتظره عمل كبير خصوصًا أنه يحتاج الى إيجاد العناصر المناسبة في دوري يمتلك العديد من اللاعبين الأجانب".

وكان الأخضر قد خسر وديا أمام كوستاريكا وكوريا الجنوبية تواليا.

معضلة الأجنبي التاسع

لكن العدد الكبير للاعبين الأجانب يساهم في رفع مستوى اللاعب المحلي، بحسب رئيس الاتحاد ياسر المسحل.

وقال "في كأس العالم، كان لاعبو المنتخب السعودي الأقل مشاركة في دورياتهم، ورغم ذلك قدموا مستويات عالية جدا أمام الأرجنتين وبولندا"، مؤكدا أن وجود هذا الكم من الأجانب رفع إيقاع اللاعب السعودي بـ"شكل كبير"

وفيما تعاني أندية عدة وعلى رأسها الاتحاد من مسألة تسجيل ثمانية أجانب فقط من أصل تسعة، أشار المسحل إلى أن "الاتحاد يدرس هذا الأمر بشكل مفصل، خصوصا أن هناك آراء مختلفة منها من يؤيد رفع العدد ومنها من يطالب بتخفيضه مستقبلا".

وعلى وقع التكهنات بشأن اللاعب التاسع المستبعد، ظفر الاتحاد بثلاث نقاط ثمينة من الأخدود في مباراة وصفها مدربه البرتغالي، نونو إشبيريتو سانتو، بـ"الصعبة جدا أمام فريق منظم وقوي دفاعيا"، رافضا الإفصاح عن هوية اللاعب المستبعد من قائمة الفريق، "هذا شأن داخلي نحتفظ به لأنفسنا".

قذيفة ماكسيمان أحبطت "ريمونتادا" التعاون

وفي أكثر مباريات الجولة إثارة وتشويقا، أحبطت قذيفة نجم الأهلي جدة، الفرنسي آلان ماكسيمان، "ريمونتادا" كان التعاون قريبا من تحقيقها بعد معادلته النتيجة (2-2)، ليستعيد "الراقي" زحفه نحو الصدارة مشاركًا غريمه الجداوي، الاتحاد، في المركز الثاني خلف الهلال.

وبدا نجم نيوكاسل يونايتد السابق سعيدا بقيادة فريقه إلى تحقيق الفوز، مشيرا إلى أنه بدأ يتأقلم جيدا مع اختلاف الطقس بين نيوكاسل وجدة.

ومن بريدة، عاد "العالمي" إلى الرياض بمكاسب عدة على حساب الرائد، فواصل مزاحمته لأندية المقدمة، مستثمرا تألق رونالدو ومانيه، ومستفيدًا من عودة نجمه تاليسكا الذي سجل هدفا عالميا، عكس شوقه، كما قال، لمعانقة الشباك من جديد بعد غياب شهر بسبب الإصابة.

أول الغيث لليث .. والمدرب باق

وتحت أنظار مرشَحَي الرئاسة لمجلس إدارته الجديد، عبد العزيز المالك ومحمد المنجم، بلسم الشباب جراحه بفوز أول على حساب الفيحاء في مدينة المجمعة، بهدف يتيم أهداه مسجله، المغربي رومان سايس، لشعب بلاده الذي يعاني تبعات الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز الأسبوع الماضي، وخلّف أكثر من ثلاثة آلاف قتيل وستة آلاف جريح.

عزا اللاعب المعار من السد القطري فوز فريقه الأول بعد تعادلين وثلاث خسارات، إلى الروح والرغبة، "تغيّرت الروح، كان لدينا رغبة كبيرة في تحقيق الفوز".

وبدوره، أكد المدير التنفيذي للنادي، طلال آل الشيخ، أن أهمية الفوز على الفيحاء تتجاوز الحصول على النقاط الثلاث، متحدثًا عن "عودة هيبة شيخ الأندية في مباراة كأس وكرامة"، ومؤكدا استمرار المدرب الأرجنتيني، خوان براون، على رأس الفريق خلفا للمدرب المقال، الهولندي مارسيل كايزر.

دنيا أبو طالب
أبو طالب أول سعودية تتأهل للأولمبياد عبر التصفيات

بدأت الفتاة، دنيا أبو طالب، رياضة التايكوندو مع الصبيان في ظل عدم السماح للنساء في المملكة بممارسة الرياضة آنذاك، لكن بطلة آسيا وأول سعودية على الإطلاق تتأهل للأولمبياد عبر التصفيات تحلم راهنا بالحصول على ذهبية أولمبية في باريس.

وإذا حققت الفتاة المحجبة السمراء هدفها، ستكون أول رياضية سعودية تحرز ميدالية على الإطلاق في الاولمبياد، بل ستبصم على الذهبية الأولى لبلادها.

لكن مشوار الفتاة صاحبة الابتسامة الواسعة التي تحظى حاليا بدعم واهتمام حكومي كبيرين وتنتشر صورها على اللافتات في الشوارع، بدأ مع الصبيان، في ظل عدم السماح للسعوديات بممارسة الرياضة حتى سنوات قليلة مضت.

وقالت ابنة السابعة والعشرين عاما لوكالة فرانس برس بعد أن انتهت من حصة تدريبية مسائية في أبها جنوب غربي المملكة: "بدأت التايكوندو حين كنت في الثامنة من عمري ولم يكن هناك دعم مثل الآن".

واسترجعت البدايات الصعبة بابتسامة كبيرة "كنت دائما العب مع الصبيان في مركز أولاد أصلا دون بنات، وكنت ألبس ايسكاب (غطاء للرأس) لأغطي شعري حتى لا أظهر انني بنت".

أبو طالب (وسط الصورة) عاشت بدايات صعبة

وقالت الفتاة المتحدرة من مدينة جدة الساحلية بتحدٍ إن معاركة الرجال "ميزتني وجعلتني قوية، فأنا أحب التحدي".

ولعقود كانت المملكة الخليجية الثرية مغلقة اجتماعيا ولا تسمح للنساء بممارسة الرياضة. وجاءت أول مشاركة لرياضية سعودية في الأولمبياد عبر لاعبة الجودو، وجدان شهرخاني، خلال دورة لندن 2012 عبر دعوة خاصة، لكنها خسرت بعد 82 ثانية فقط، فيما حلت سارة عطار أخيرة في تصفياتها ضمن سباق 800 م.

ومنذ أن اصبح الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في 2017، خففت السعودية من حدة القيود المفروضة على النساء، فسمحت لهم بقيادة السيارات وشجعتهن على العمل في مختلف القطاعات.

ورفعت السلطات حظرا على دخول النساء لملاعب كرة القدم وأطلقت دوري كرة القدم للنساء ومنتخبا وطنيا. واستفادت أبو طالب من هذه الإصلاحات الاجتماعية، فنالت دعما كبيرا من الاتحاد المحلي للعبة.

أبوطالب (يمين الصورة) حائزة على إجازة جامعية في الحقوق

وانطلقت اللاعبة الحائزة على إجازة في الحقوق والتي لم تمارس مهنة المحاماة بعد، لتحصد أول ذهبية على الإطلاق للاعبات السعوديات في البطولة العربية بالإمارات خلال فبراير عام 2020.

ورغم إخفاقها في التأهل لأولمبياد طوكيو صيف 2021، تمكنت من تحقيق برونزية وزن 53 كلغ في بطولة آسيا 2022، وبرونزية وزن 49 كلغ ببطولة العالم في المكسيك في العام ذاته.

وفي مارس الفائت، باتت أبو طالب أول سعودية على الإطلاق تتأهل للأولمبياد عبر التصفيات، قبل أن تتوج بذهبية بطولة آسيا 2024، الأولى للتايكوندو السعودي على الإطلاق. وهذه نتائج سمحت لها بالصعود إلى المركز الرابع عالميا في وزن -53 كلغ.

وقرب لافتة كبير تحمل صورتها داخل صالة التايكوندو في أبها، قالت أبو طالب: "منذ البداية كنت أحلم أن أكون بطلة للعالم وأشارك في الاولمبياد وأفوز بالذهب".

وتاريخيا، اكتفى الرياضيون السعوديون بأربع ميداليات أولمبية: فضيتان وبرونزيتان، وكلّهم للرجال.

"قاتل أو مقتول" 

والسعودية طامحة أن تصبح قوة رياضية عالمية، فاستقطبت نجوم كرة قدم عالميين يتقدمهم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، والبرازيلي نيمار.

وهي الوحيدة المرشحة لاستضافة مونديال 2034 لكرة القدم، مع استضافتها كأس آسيا 2027 ودورة الالعاب الآسيوية 2034. كما تعد استضافة الأولمبياد "مبتغاها"، على ما أفاد وزير الرياضة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن تركي آل سعود، وكالة فرانس برس في 2022.

ورغم ممارستها لعبة فردية غير شعبية، نالت أبو طالب اهتماما حكوميا كبيرا يتوافق مع الاهتمام بالنساء أخيرا في المملكة.

وفي هذا الصدد، استقطبت السعودية المدرب الروسي، قربان بوغداييف، الذي قاد التونسي محمد الجندوبي، لفضية أولمبياد طوكيو، للإشراف عليها منذ نهاية سنة 2021.

أبوطالب مع مدربها الروسي

وقال بوغداييف: "المرة الأولى التي رأيت فيها دنيا كان مستواها منخفضا، ولكني رأيتها متحمسة للتطور وتحقيق إنجاز"، وبالطبع لم يكن يتوقع حينها تأهلها للأولمبياد.

وأشاد بأنها "تتدرب بقوة وتؤمن بنفسها دائما وتثق بما يمكنها فعله".

وبداية يونيو، نظّم الاتحاد السعودي للتايكوندو دورة تدريبية في أبها استمرت 10 أيام وضمت 24 لاعبا من 6 دول بينهم لاعبان تأهلا للأولمبياد من الغابون وفلسطين.

ولنحو ساعتين، أدت أبو طالب تدريبات للياقة وأخرى قتالية، مرتدية خوذة رأس زرقاء ووسادة ركل متفادية برشاقة لافتة ضربات لاعبة روسية وأخرى من أوزبكستان.

وقال رئيس اتحاد التايكوندو السعودي، شداد العمري، إن "إعداد بطل أولمبي يحتاج سنوات طويلة وهو مشروع دولة"، مشيرا إلى أن أبو طالب تطورت خلال فترة قصيرة من "لاعبة غير مصنفة للاعبة قرب قمة التصنيف".

وبالنسبة لمدربها الروسي فإن أهم شيء قبل الأولمبياد هو "إعداد الصحة الذهنية والنفسية والسيطرة على الضغوطات"، مشيدا بـ"القوة الذهنية" للاعبته.

وتدرك أبو طالب تماما هذه الضغوطات، لكنها تصمم  "أنا مرتاحة" و"كل تركيزي في التدريب". وقالت: "كأول امرأة سعودية تتأهل للأولمبياد وصلت لمرحلة قاتل أو مقتول، ووصلت إلى مكان يجب أن أحقق فيه إنجازا".

وتابعت بإصرار: "أدرك أن كل آمال السعوديين عليّ ... هذا شيء يُحفّز لكن يضغط على اللاعب. أعتقد أنني بإذن الله سأحقق شيئا كبيرا".