مانشستر سيتي استعاد توازنه بفوزه على ضيفه برايتون بفضل هدفي ألفاريس وهالاند
مانشستر سيتي استعاد توازنه بفوزه على ضيفه برايتون بفضل هدفي ألفاريس وهالاند

حول أرسنال تأخره بهدفين ليتعادل 2-2 مع مضيفه تشيلسي ليحافظ على انطلاقته الخالية من الهزائم، فيما استعاد مانشستر سيتي الصدارة بعد فوز صعب على برايتون ضمن مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، السبت.

وبفضل هدفين متأخرين عبر ديكلان رايس ولياندرو تروسار، نجح أرسنال في تجنب الهزيمة أمام جاره تشيلسي الذي كان قد تقدم بعد ربع ساعة من البداية بركلة جزاء عبر كول بالمر.

وأضاف مودريك الهدف الثاني لتشيلسي بعد ثلاث دقائق من نهاية الاستراحة عندما وضع الكرة في الزاوية اليمنى العليا للمرمى من فوق رأس الحارس ديفيد رايا.

وارتكب كل من رايا وروبرت سانشيز حارس تشيلسي أخطاء خلال المباراة المثيرة، وتسبب خطأ من سانشيز في الهدف الأول لأرسنال في الدقيقة 76 عبر رايس الذي اقتنص الكرة وأرسلها في المرمى المفتوح.

وأسكت البديل تروسار الجماهير في ملعب ستامفورد بريدج بتسديدة متقنة بعد تمريرة عرضية متقنة من بوكايو ساكا في الدقيقة 84 ليمنح فريقه نقطة ويبقيه في صدارة الترتيب مناصفة مع مانشستر سيتي الذي يتفوق بفارق الأهداف.

وكان مانشستر سيتي حامل اللقب، استعاد توازنه بفوزه على ضيفه برايتون 2-1 بفضل هدفين مبكرين عبر الدوليين الأرجنتيني خوليان ألفاريس (7) والنروجي إرلينغ هالاند (19).

وعانى سيتي الأمرين في الشوط الثاني أمام تحسن في مستوى برايتون الذي نجح البديل الإسباني أنسو فاتي المعار من برشلونة في تقليص الفارق له إثر هجمة مرتدة استغل خلالها كرة خاطئة من المدافع الدولي السويسري مانويل أكانجي داخل المنطقة فتابعها داخل المرمى (73).

وتأثر سيتي كثيرا بغياب نجم وسطه رودري بسبب الإيقاف في المباراتين الأخيرتين وخسرهما أمام ولفرهامبتون وأرسنال، لكن فوز اليوم رفع رصيده لـ21 نقطة في الصدارة بفارق هدفين فقط عن أرسنال.

وافتتحت الجولة بمباراة ديربي ميرسيسايد الـ243 بين ليفربول وإيفرتون التي انتهت بفوز الحمر (2-0)، بفضل هدفي نجمه المصري محمد صلاح، ليصل الفريق إلى النقطة 20 في المركز الثالث.

وحقق ليفربول بداية قوية هذا الموسم، بفوزه خمس مرات في ست مباريات، قبل أن يخسر أمام توتنهام في مباراة شهدت خطأ تحكيميا فادحا بحقه 1-2 ويتعادل على أرض برايتون القوي 2-2.

واستعاد نيوكاسل نغمة الانتصارات بفوز كبير على ضيفه كريستال بالاس برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها جاكوب مورفي (4) وأنتوني غوردون (44) وشون لونغستاف (45+2) وكالوم ويلسون (66).

وفاز برنتفورد على بيرنلي 3-0، وخسر بورنموث أمام ولفرهامبتون 1-2، وتعادل نوتنغهام فوريست مع لوتون تاون 2-2.

 

لم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت
لم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت

توفيت سيليستي أرانتس، والدة "الملك" بيليه، عن عمر 101 عاما، بعد عام ونصف من وفاة نجلها المتوّج بكأس العالم ثلاث مرات مع المنتخب البرازيلي لكرة القدم، وفقا لما أعلن عدد من أفراد عائلتها، الجمعة.

وكتب إدينيو، الابن الأكبر لبيليه، على موقع إنستغرام: "ارقدي بسلام يا جدتي"، في رسالة مرفقة بصورة له وهو يعانقها.

كما نشرت إحدى حفيدات الراحلة، كيلي ناسيمنتو، على نفس الشبكة الاجتماعية صورة والدة النجم الذي يعتبره الكثيرون أعظم لاعب كرة قدم على مر العصور.

ولم يقدّم أهل الراحلة تفاصيل عن سبب الوفاة، كما لم يذكروا متى توفيت. وحسب وسائل إعلام برازيلية، فقد دخلت المستشفى لمدة ثمانية أيام وتوفيت، الجمعة.

ولدت دونا سيليستي، كما يطلق عليها في البرازيل، عام 1923، في تريس كوراسويس، وهي بلدة في ولاية ميناس جيرايس (جنوب شرق) حيث أنجبت في سن السابعة عشرة إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، لاعب كرة القدم الوحيد في التاريخ الذي رفع ثلاث كؤوس عالم.

تزوجت من جواو راموس دو ناسيمنتو، المعروف باسم "دوندينيو"، وولدت طفلان آخران: جاير ("زوكا") الذي توفي عام 2020 بسبب السرطان، وهو المرض نفسه الذي هزم بيليه، في 29 ديسمبر عام 2022، ثم ماريا لوسيا.

وكشفت الأخيرة بعد وقت قصير من وفاة "ملك" كرة القدم أن والدتها التي تبلغ من العمر 100 عام وقتها، لم تكن على علم بوفاة ابنها الشهير.

قالت وقتها لقناة "إي إس بي إن": "إنها في عالمها الصغير الخاص بها".

مر موكب الجنازة الذي حمل نعش بيليه بمنزلها في سانتوس، وهي مدينة ساحلية بالقرب من ساو باولو حيث أمضت سنواتها الأخيرة، وحيث تألق ابنها خلال معظم مسيرته الاحترافية.