ATP Masters 1000 - Paris Masters
ميديفيديف خسر أمام البلغاري غريغور ديميتروف في الدور الثاني ببطولة باريس للأساتذة للتنس، الأربعاء.

نفى الروسي دانييل ميدفيديف القيام بإشارة بذيئة تجاه الجماهير بعد الخسارة 6-3 و6-7 و7-6 أمام البلغاري غريغور ديميتروف في الدور الثاني ببطولة باريس للأساتذة للتنس، الأربعاء.

وأثناء خروجه من أرضية الملعب بعد الخسارة، تفحص المصنف الثالث عالميا يده قبل أن يرفع على ما يبدو إصبعه الأوسط للجماهير.

وفي تغريدة على أكس، كتب ميديفيديف "الإصبع الوسطى؟ كلا. كنت أتفحص أظافري. لماذا أفعل ذلك للحشد الباريسي الجميل؟".

وأطلقت الجماهير صيحات استهجان ضد ميدفيديف، المعروف بغضبه داخل الملعب، خلال المجموعة الثانية بعدما رمى مضربه قبل أن يحصل على إنذار لإهدار الوقت بعدما جلس احتجاجا.

وأبلغ ميدفيديف الصحفيين "لا لم أفعل (أرفع الإصبع الأوسط للجماهير)، كنت أفحص أظافري. لا أكثر من ذلك. لم عساي أن أفعل ذلك بجمهور باريس الجميل؟".

وقال ميدفيديف، الذي فاز بالبطولة في 2020 خلال جائحة كوفيد-19 "لم يتوقف الجمهور عن إصدار صيحات الاستهجان. لدي الكثير من الأصدقاء الفرنسيين ولا يبدو أنهم يحبون هذه البطولة كثيرا. ربما هناك سبب. لعبت أفضل بكثير دون جمهور".

ولعب ديميتروف، المصنف 17 عالميا، 48 ضربة فوز واحتاج سبع فرص لحسم المباراة والوصول إلى الدور الثالث في باريس بعد أسبوع من خسارته أمام ميدفيديف في الدور الثاني ببطولة فيينا المفتوحة.

المنتخب المغربي خلال حصة تدريبية
المغرب بقي في الصدارة لكنه تراجع مركزين

حافظت الأرجنتين، بطلة العالم والمتوجة أخيرا بمسابقة كوبا أميركا، على صدارتها للتصنيف العالمي في كرة القدم، فيما حافظ المغرب على صدارته عربيا رغم تراجعه في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" الخميس.

وبقي المغرب في الصدارة لكنه تراجع مركزين وأصبح رابعا عشر، أمام قطر التي تقدمت مرتبة وباتت 34، ومصر التي حافظت على المركز الـ36.

وبقيت تونس (41) وتراجعت الجزائر مركزين (46)، متقدمة على كل من العراق (55)، السعودية (56)، الأردن (68)، الإمارات (69)، سلطنة عُمان (76)، البحرين (80)، سوريا (93)، فلسطين (96) ولبنان (116).

ودوليا، عززت الأرجنتين ريادتها باحتفاظها بلقب البطولة القارية عقب فوزها على كولومبيا 1-0 بعد التمديد، في حين تقدمت الأخيرة إلى المركز التاسع.

واحتفظت فرنسا بالمركز الثاني على الرغم من خسارتها أمام إسبانيا 1-2 في المربع الذهبي، في طريق الأخيرة للتكريس القاري الرابع القياسي في تاريخها على حساب إنكلترا 2-1، لتتقدم إلى المركز الثالث أمام منتخب "الأسود الثلاثة" الذي تقدم بدوره إلى المركز الرابع.

وتراجعت البرازيل للخامس بعد مشوارها المتواضع في كوبا أميركا حيث خرجت من ربع النهائي أمام الأوروغواي (0-1).

وارتقى المنتخب التركي 16 مرتبة دفعة واحدة، بعدما عكس صورة مشرفة في كأس أوروبا بوصوله للدور ربع النهائي، ليحتل المركز الـ26، في حين تقدم نظيره الفنزويلي الذي وصل بدوره إلى ربع نهائي كوبا أميركا للمركز الـ37.