إلغاء مباراة المغرب وإريتريا في تصفيات مونديال 2026
إلغاء مباراة المغرب وإريتريا في تصفيات مونديال 2026

ألغى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مباراة منتخب المغرب مع ضيفه الإريتري المقررة في 16 نوفمبر الحالي، ضمن الجولة الأولى من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال 2026.

ووضع "فيفا" صفة "ملغاة" أمام المباراة بين المغرب وإريتريا على ملعب أدرار في أغادير، خلال نشره جدول مباريات الجولتين الأولى والثانية من تصفيات القارة السمراء.

وكان موقع "إريتريان فوتبول" قد أعلن قبل أسبوعين، أن منتخب "الجمال الحمراء"، قرّر التراجع والتخلي عن المشاركة في التصفيات، وعزا ذلك إلى "مشكلة داخلية".

وأوضح أن "إريتريا قد لا تشارك في تصفيات كأس العالم 2026؛ لأن زيميد تيكلي، المفوض الإريتري للرياضة والثقافة الذي يشرف أيضا على الاتحاد الوطني لكرة القدم، لم يوافق بعد على المشاركة".

وكان مدرب المغرب، وليد الركراكي، تحدث الخميس، عقب كشفه عن لائحة "أسود الأطلس" للتصفيات الأفريقية، عن إمكانية انسحاب الخصم.

وقال: "حتى الآن لم نحصل على تأكيد رسمي من فيفا حول إلغاء المباراة. رغم أن الأصداء التي لدينا تدل على التأجيل، لكن في اللحظة الأخيرة قد نُبلغ بخوض المباراة".

وكان مقررا أن تلتقي إريتريا مع المغرب والكونغو في 16 و21 الحالي، ضمن منافسات المجموعة الخامسة التي تضم أيضا النيجر وتنزانيا وزامبيا.

وكانت إريتريا قد انسحبت من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2023، المقررة نهائياتها مطلع العام المقبل في ساحل العاج.

ولم يلعب المنتخب الإريتري أي مباراة رسمية منذ خسارته أمام ناميبيا 0-2 في 10 سبتمبر 2019 خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وباستثناء مشاركته في بطولة "سيكافا" نهاية 2019 والمواجهة الودية أمام السودان في يناير 2020 عندما خسر 0-1، لم يشارك منتخب إريتريا بأي شكل من الأشكال في منافسات رسمية أو مباراة ودية.

مبابي أصيب بكسر في أنفه في وقت متأخر من فوز فريقه 1-صفر على النمسا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024
مبابي أصيب بكسر في أنفه في وقت متأخر من فوز فريقه 1-صفر على النمسا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024

أكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعد الفوز على النمسا أن قائد المنتخب الوطني، كيليان مبابي، أصيب بكسر في أنفه في وقت متأخر من فوز فريقه 1-صفر في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، الإثنين.

وتعرض مبابي (25 عاما)، أحد أبرز لاعبي البطولة، لإصابة قوية في أنفه أثناء محاولته متابعة الكرة برأسه فاصطدم بكتف المدافع النمساوي، كيفن دانسو، بالدقيقة 86 من عمر اللقاء، ليطلب المدرب، ديدييه ديشان،استبداله.

وأثناء مواكبة الطاقم الطبي له خارج الملعب، عاد مبابي إلى المستطيل الأخضر وجلس أرضا بهدف إيقاف اللعب للسماح بالتبديل، فتحصل على بطاقة صفراء من الحكم الذي اعتبر انه يهدر الوقت عمدا.

وغادر مبابي الملعب قرب النهاية في سيارة إسعاف للخضوع لفحص بالأشعة.

وقال الاتحاد الفرنسي في بيان "أصيب كيليان مبابي بكسر في الأنف خلال الشوط الثاني من مباراة النمسا وفرنسا، الإثنين، في دوسلدورف".

"وخضع قائد الفريق الفرنسي في البداية للعلاج بواسطة الطاقم الطبي والطبيب فرانك لو جال الذي شخص إصابته بكسر في الأنف، وتم تأكيد التشخيص عقب الفحوصات بالأشعة في مستشفى دوسلدورف".

وأضاف الاتحاد "كيليان مبابي عاد لمقر معسكر المنتخب الفرنسي، وسيخضع للعلاج خلال الأيام المقبلة دون أن يخضع لجراحة على الفور".

وتواجه فرنسا هولندا، الجمعة المقبل، وهناك شك الآن في مشاركة مبابي بالمباراة في ضربة قوية لوصيفة بطل كأس العالم 2022.

وقال الاتحاد الفرنسي "سيتم صنع قناع للسماح للاعب رقم 10 في المنتخب الفرنسي لاستئناف البطولة بعد فترة مخصصة للعلاج".