المنتخب المصري يعزز صدارته للمجموعة الأولى
المنتخب المصري يعزز صدارته للمجموعة الأولى

عاد منتخب الجزائر بفوز صعب من أرض مضيفه الموزمبيقي 2-صفر، الأحد، في الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العام 2026 في الولايات المتحدة وكندا المكسيك، في حين حققت مصر فوزها الثاني في التصفيات وكان على حساب مضيفتها سيراليون 2-صفر، فيما حقق منتخب السودان فوزه الأول. 

وانفرد "ثعالب الصحراء" بصدارة المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، أمام غينيا بثلاث نقاط من مباراة واحدة، التي تلتقي غدا الاثنين مع مضيفتها بوتسوانا، وتأتي موزمبيق ثالثة بثلاث نقاط أيضا.

وأمام نحو أربعين ألف متفرج في ملعب "استاديو دي زيمبيتو" في مابوتو، قدم لاعبو المدرب جمال بلماضي أداء هزيلاً في الشوط الأول، بالرغم من سيطرتهم على المجريات، واضطر بلماضي إلى إجراء تبديلين اضطرارين بعد مرور ربع ساعة إثر إصابة إسلام سليماني، وعيسى مندي.

ونشط الجزائريون في الشوط الثاني، لا سيما بعد دخول هشام بوداوي في خط الهجوم، وأحكم "الخضر" سيطرتهم على اللقاء وبعد فرص عدة افتتح فارس الشعيبي التسجيل بمتابعته كرة مرتدة من القائم إثر انفراد وتسديدة قوية من البديل محمد أمين عمورة (69).

وعزز البديل الآخر رامز زروقي الذي حلّ بدلاً من القائد سفيان فيغولي، النتيجة بعد خمس دقائق من مشاركته مستثمراً تمريرة متقنة من عمورة (80).

ثنائية تريزيغيه

وعزز منتخب "الفراعنة" صدارته للمجموعة الأولى، بفوز ثمين على مضيفه السييراليون بهدفين نظيفين على ملعب "صامويل دو مانيون" في العاصمة الليبيرية مونروفيا.

ويدين الفراعنة بهذا الفوز للاعب  طرابزون سبور التركي محمود حسن "تريزيغيه" بتسجيله هدفي اللقاء (18 و62) ليمنح منتخب بلاده فوزه الأول تاريخياً على حساب سييراليون بعد مواجهتين سابقتين في تصفيات أمم افريقيا 2012 شهدت تعادلاً وخسارة للمصريين.

وبهذا الفوز رفع منتخب مصر رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة ، فيما ظل منتخب سيراليون بنقطة وحيدة تراجع بها للمركز الخامس .

وسيطر المصريون على المجريات نسبياً برغم المناخ الحار والرطوبة العالية، وأثرت أرض الملعب على مردود الضيوف لكونهم غير معتادين على أرضية من النجيل الصناعي.

وصنع المصريون فرصاً عدة وافتتحوا التسجيل ثر هجمة منسقة بدأها جناح ليفربول الإنكليزي محمد صلاح الذي مررها إلى مصطفى محمد فهيأها خلفية للمندفع تريزيغيه فأطلقها قوية إلى يسار الحارس السييراليوني إبراهيم سيساي (17).

وتابع المنتخب المضيف اللقاء بعشرة لاعبين إثر طرد تيريس فورنا للخشونة المتعمدة مع حمدي فتحي (39)، ورغم النقص العددي هدد الفريق مرمى الفراعنة، في عدد من الهجمات. 

وعزز تريزيغيه تقدم "الفراعنة" محققاً الثنائية، بعدما تلقى تمريرة صلاح على حدود منطقة الجزاء فانفرد وسدد اصطدمت بالمدافع عبدول كابيا وسكنت الشباك (62). 

الفوز الأول للسودان

وحقق المنتخب السوداني فوزه الأول في منافسات المجموعة الثانية، وجاء على حساب ضيفه منتخب الكونغو الديمقراطية 1-صفر على ملعب شهداء بنينا في مدينة بنغازي الليبية المعتمدة للمباريات التي يستضيفها منتخب "صقور الجديان".

ويدين المنتخب السوداني بفوزه إلى المدافع الكونغولي الديمقراطي شارل بيكيل بتسجيله هدف اللقاء الوحيد بالخطأ في مرمى بلاده (79).

ورفع المنتخب السوداني رصيده إلى أربع نقاط، ليتصدر المجموعة مؤقتا، أمام السنغال التي تواجه توغو، الثلاثاء المقبل.

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي | Source: facebook/mancity

خسر مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مباراته الاستعدادية الأولى للموسم المقبل، أمام سلتيك الاسكتلندي 3-4، الثلاثاء، ضمن مباراة ودية.

ودخل الإسباني بيب غواردويلا مدرب سيتي المباراة التي أقيمت على ملعب "كينان ميموريال" في نورث كارولاينا الأميركية، بوجوهٍ شابة، باستثناء المهاجم النرويجي إرلينغ هالاند، والجناح جاك غريليتش، ولاعب الوسط البديل كالفن فيليبس، في ظل إراحة العديد من النجوم الذين شاركوا في كأس أوروبا التي استضافتها ألمانيا.

في المقابل، اعتمد سلتيك بطل اسكتلندا في المواسم الثلاثة الماضية، على عددٍ من لاعبيه الأساسيين وبمشاركةٍ أولى للحارس الدنماركي الدولي، كاسبر شمايكل.

وتقدّم سلتيك أولاً عبر الألماني نيكولاس-خيريت كون (13) ثمّ عادل النروجي أوسكار بوب (33) قبل أن يُضيف كون الهدف الثاني (36) ويصنع الثالث للياباني كيوغو فوروهاشي (44).

وقلّص الأرجنتيني البديل ماكسيمو بيروني النتيجة للفريق الإنكليزي (46)، وعادل الهدّاف هالاند (57)، قبل أن يُهدي الهندوراسي البديل لويس بالما الفوز لسلتيك (68).  

ويستكمل سيتي جولته في الولايات المتحدة بمواجهة ميلان الإيطالي، الأحد، قبل أن يُلاقي برشلونة الإسباني وتشلسي الإنكليزي الأسبوع المقبل في أورلاندو وكولومبوس توالياً، علماً أن سلتيك سيلعب مع الـ"بلوز" أيضاً، السبت، في إنديانا.

ويبدأ سيتي حملة الدفاع عن لقبه للموسم الخامس توالياً، أمام مضيفه تشلسي في 18 أغسطس المقبل، لكنه سيلاقي جاره مانشستر يونايتد أولاً ضمن الدرع الخيرية في العاشر من الشهر عينه.