دي خيا بدون ناد حاليا بعد نهاية عقده مع مانشستر يونايتد
دي خيا بدون ناد حاليا بعد نهاية عقده مع مانشستر يونايتد

يفكر نادي إنتر ميامي الأميركي في التعاقد مع الحارس الدولي الإسباني ولاعب مانشستر يونايتد السابق، ديفيد دي خيا، للانضمام إلى مجموعة كبيرة من النجوم في الفريق، على رأسها الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي.

ونقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، أن مالك النادي، النجم الإنكليزي السابق، ديفيد بيكهام، "حريص" على التعاقد مع الحارس الذي لا يرتبط بتعاقد مع أي نادٍ حاليا، بعد نهاية عقده مع مانشستر يونايتد الصيف الماضي.

وأشار التقرير إلى أن راتب دي خيا، صاحب الـ 33 عاما، من المقرر أن يكون مشابها لما كان يتقاضاه في العملاق الإنكليزي.

فيما ذكر موقع "فوتبول إسبانيا" أن "عدة أندية أوروبية" تفكر في التعاقد مع الحارس الإسباني، الذي يرغب في مواصلة مشواره الرياضي، من بينها أندية تركية، إلى جانب نادي ريال بيتيس الإسباني.

وأضاف الموقع أن دي خيا "لم يتخذ قراره بعد"، في وقت تظل فيه السعودية وجهة محتملة، حيث ينشط فيها عدد من النجوم العالميين، على رأسهم كريستيانو رونالدو، وساديو ماني، ونيمار جونيور، وياسين بونو.

ونجح نادي إنتر ميامي في ضم ميسي، بطل العالم في مونديال قطر الأخير، والمتوج بثماني كرات ذهبية، خلال الميركاتو الصيفي الماضي، بعد موسمين رفقة فريق باريس سان جيرمان.

وساهم وصوله في تعزيز عدد المشتركين الجدد في البطاقة الموسمية للدوري الأميركي على منصة آبل تي في. كما ارتفعت أسعار تذاكر المباريات التي شارك فيها، لتصل إلى مستويات غير مسبوقة.

رحيمي توج مع العين بلقبه الثاني لدوري أبطال آسيا
رحيمي توج مع العين بلقبه الثاني لدوري أبطال آسيا

قاد المغربي سفيان رحيمي، مهاجم العين الإماراتي، فريقه للتتويج بلقبه الثاني لدوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوزه على يوكوهاما مارينوس الياباني 5-1 في إياب الدور النهائي(الذهاب 1-2) ونال لقب الهداف وجائزة أفضل لاعب في البطولة.

وفي آخر مباراة من البطولة بصيغتها الحالية قبل أن تتحول إلى دوري أبطال آسيا للنخبة اعتبارا من 2025، قدم رحيمي (27 عاما) عرضا فرديا استثنائيا.

وسجل المغربي، السبتـ أمام يوكوهاما مارينوس هدفين، وتسبب بركلة جزاء جاء منها الهدف الثاني عبر الباراغوياني اليخاندرو روميرو، وفي طرد حارس مرمى الفريق الياباني وليام بوب، وكان وراء تمريرة حاسمة في هدف التوغولي لابا كودجو الرابع لفريقه.

وكتب رحيمي اسمه الخاص في دوري أبطال آسيا بتسجيله 13 هدفاً منها تسعة في الأدوار الإقصائية، ليتوج بلقب الهداف في النسخة الحالية، ويعادل الرقم القياسي والذي كان مسجلاً باسم البرازيليين موريكي (غوانغجو إيفرغراندي الصيني، 2013)، وأدريانو (إف سي سيؤول الكوري الجنوبي، 2016)، والجزائري بغداد بونجاح (السد القطري، 2018).

وقال المهاجم المغربي بعدما أقام لاعبو العين له ممرا شرفيا في طريقه للتتويج بجائزتي أفضل لاعب وهداف "اللقب لم يأت من فراغ، هذا عمل سنوات ماضية، ويستحق جمهورنا هذه الفرحة".

وتابع: "كلمة السر تكمن في المجموعة بأكملها، كنا متحدين ومتماسكين. إذا أردت الحصول على نتيجة جيدة في أي مباراة، فيمكنك ذلك، من خلال التحلي بالروح والعزيمة والإصرار. إذا نظرت إلى بعض المباريات من بعيد، فسوف تتوقع إقصاء العين، لكننا حققنا ما كانوا يقولون عنه مستحيل بفضل عزيمتنا وإصرارنا. قدمنا بطولة آسيوية تاريخية، ونستحق أن تكون من نصيبنا في النهاية".

سر التحول

وسجل رحيمي 4 أهداف في دور المجموعات، لكنه انفجر في الأدوار الإقصائية بتسجيله 9 أهداف بينها ستة في مرميي النصر والهلال السعوديين بعدما حوله المدرب الأرجنتيني، هرنان كريسبو، من مركز الجناح إلى قلب الهجوم لتعويض غياب التوغولي لابا كودجو.

وأعترف رحيمي بتأثير كريسبو كهداف سابق مع منتخب بلاده والأندية الكبيرة التي لعب لها في الأرجنتين وأوروبا "كريسبو يقدّم لنا بعض النصائح في غرفة خلع الملابس، وهي ما تجعلك تبرز بشكل أفضل، خصوصاً بالنسبة لنا كمهاجمين.. تعلمنا الكثير منه، ودائماً ما يحفزنا".

وبرز رحيمي كمحفز لزملائه أيضاً، وأصبح حديثه بعد الفوز على الهلال 4-2 بينها ثلاثية "هاتريك" له في ذهاب نصف النهائي، بمثابة كلمات أيقونية في غرفة ملابس العين.

وقال المهاجم، الذي بدأ مسيرته مع مواطنه الرجاء البيضاوي قبل انتقاله إلى العين في 2021 حتى 2025 "بعد مباراة الهلال صرحت ان المباريات الكبيرة هي من تصنع الرجال، وهذه الكلمة أصبحت تتردد في غرفة الملابس قبل كل مباراة نلعبها، لتحفيز اللاعبين".

وأكد بندر الأحبابي قائد العين "هذه النسخة من دوري أبطال آسيا هي بطولة سفيان"، في إشارة إلى الدور الكبير الذي لعبه النجم المغربي بتتويج الفريق الإماراتي.