اقتحمت بعض الجماهير ملعب المباراة
اقتحمت بعض الجماهير ملعب المباراة

خرج نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، من ملعب مباراة تصفيات كأس العالم مع سيراليون، تحت حراسة الجيش، وذلك لحمايته بعد نزول جماهير للملعب قبل دقائق من نهاية المباراة، التي أقيمت في العاصمة الليبيرية مونروفيا.

وأقيمت المباراة في ليبيريا، بعد قرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم اعتبر ملاعب سيراليون "غير مؤهلة" لاستضافة مباريات التصفيات.

وفازت مصر بهدفين نظيفين لتعزز موقعها في صدارة المجموعة الأولى، حيث سجل لاعب طرابزون سبور، محمود حسن (تريزيغيه)، هدفي اللقاء، مما جعل مصر تحصد 6 نقاط من أول مباراتين في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم عام 2026.

وفي الدقيقة 89 من المباراة، دخل عدد من الجماهير إلى أرض الملعب، وتوجه أحدهم إلى لاعب ليفربول الإنكليزي، قبل أن يتدخل رجال الأمن، وحمايته من أشخاص تمكنوا من الوصول إلى المستطيل الأخضر من المدرجات.

واعتدت القوات الأمنية على المشجع الذي اقترب من صلاح لتحيته.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور، أن صلاح غادر أرضية الملعب بعد المباراة في حماية الجيش والقوات الأمنية.

وسيطر المصريون بشكل عام على اللقاء، لكن أرضية الملعب السيئة أثرت أيضًا على أداء الفراعنة، كونها من النجيل الصناعي.

ولعب منتخب سيراليون بعشرة لاعبين بعد طرد تيريس فورنا، إثر كرة مشتركة مع لاعب الوسط المصري حمدي فتحي، في الدقيقة 39 من الشوط الأول.

وأنقذ الحارس المصري عددا من الفرص التهديفية للمنتخب السيراليوني، ليحافظ على شباك الفراعنة نظيفة للمباراة الثانية في التصفيات، بعدما فاز الفريق بستة أهداف نظيفة قبل ثلاثة أيام في القاهرة.

وبهذا الفوز، رفع منتخب مصر رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة، فيما ظل منتخب سيراليون بنقطة وحيدة تراجع بهم للمركز الخامس.

تركيا حققت انتصارا ثمينا على جورجيا
تركيا حققت انتصارا ثمينا على جورجيا

فاز منتخب تركيا على نظيره جورجيا بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت المنتخبين على ملعب سيغنال إيدونا بارك في الجولة الأولى من المجموعة السادسة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2024).

الهدف الأول لمنتخب تركيا أحرزه ميرت مولدور في الدقيقة 25 من قذيفة في مرمى جورجيا، وبعدها بدقيقة واحدة تمكن المنتخب التركى من إضافة الهدف الثانى، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.

وأدرك منتخب جورجيا التعادل بعد دقائق معدودة، عن طريق جيورجيس ميكاتادزي في الدقيقة 32 من المباراة، لينتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1.

أما الهدف الثاني لتركيا فقد أحرزه أردا جولير في الدقيقة 62، قبل أن يختتم منتخب تركيا أهدافه في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة عن طريق اكتوركوغلو.

وتضم المجموعة أيضا منتخبي البرتغال والتشيك اللذين يلتقيان في وقت لاحق، الثلاثاء.