جوي بارتون اعتبر النساء غير مؤهلات لتحليل مباريات الرجال
جوي بارتون اعتبر النساء غير مؤهلات لتحليل مباريات الرجال

يواجه لاعب كرة القدم الإنكليزي السابق، جوي بارتون، حملة انتقادات قوية في أعقاب تصريحات قال فيها إن النساء "غير مؤهلات" للحديث عن كرة القدم الخاصة بالرجال.

وأقال نادي بريستول روفرز الإنكليزي، بارتون، من منصبه كمدرب للفريق في أكتوبر الماضي. وتسببت تصريحاته على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، بأن النساء "لا يحق لهن الحديث بأي نوع من السلطة فيما يتعلق بكرة قدم الرجال" في موجة غضب.

وصرح بارتون: "لنكن جادين، هذه كرة قدم مختلفة تماما. لو لم تتقبل ذلك، سترى الأمور مختلفة دائما. كرة القدم النسائية تزدهر، ومن المذهل رؤية ذلك. لكن لا أستطيع التعامل بجدية مع ما تقوله (النساء) في ملاعب كرة القدم للرجال"، واصفا ذلك بـ"الأمر الذي ينقص من الرجولة".

وواصل لاعب مانشستر سيتي السابق، تصريحاته المثيرة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بالقول إن "رؤية محللات (كرة قدم) نساء هو مثل رؤيتي أتحدث عن الحياكة أو كرة الشبكة (نت بول)".

وأوضح تقرير لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، أن بارتون لن يواجه أي إجراء من اتحاد كرة القدم الإنكليزي، بدعوى خرقه القواعد بتلك التعليقات، لأنه أدلى بها خارج العمل، مما يجعلها بعيدة عن نطاق عمل الاتحاد.

وأثارت تعليقات بارتون غضبا نسائيًا، حيث قالت مقدمة البرامج الرياضية على "ITV" و"TalkSPORT" و"TNT Sports"، لورا وودز، إنها بدأت مسيرتها بصناعة مقاطع الفيديو الرياضية، وكانت على تواصل بشكل دائم مع بارتون، مضيفة: "هل يقلل ذلك من ذكورته؟".

كما أشارت المذيعة في منشور منفصل، إلى أن "هذه التعليقات لا تؤدي إلا إلى تشجيع النساء على مواصلة وظائفهن، هل هذا ما يقصده؟".

وردا على تلك التعليقات، سأل أحد مستخدمي "إكس" (تويتر سابقا) اللاعب والمدرب السابق: "أتحدث عن أليكس سكوت، فبخلاف شهادتها في الكتابة الرياضية ومسيرتها الكروية الواسعة وخبرتها التلفزيونية الطويلة، هل يكفي ذلك لظهورها والحديث عن مباريات كرة القدم للرجال؟".

فرد بارتون بالقول إن سكوت "ليست مؤهلة للحديث بأي سلطة عن كرة القدم للرجال، وفق وجهة نظري".

Real Madrid players celebrate after wining the Champions League quarterfinal second leg soccer match between Manchester City…
لاعبو ريال مدريد يحتفلون بعد فوزهم في مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على مانشستر سيتي

بلغ ريال مدريد الإسباني الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تفوق 4-3 على مانشستر سيتي الإنكليزي حامل اللقب بركلات الترجيح، الأربعاء، بعدما انتهى الوقت الأصلي والإضافي 1-1 على ملعب الاتحاد ليصبح مجموع مباراتي دور الثمانية 4-4.

وتصدى أندري لونين حارس ريال مدريد لركلتي ترجيح بينما سجل أنطونيو روديجر الركلة الحاسمة للفريق الإسباني.

وسجل كيفن دي بروين هدف التعادل لسيتي في الدقيقة 76 ليلغي هدف رودريجو مهاجم ريال في الدقيقة 12.

وفشل سيتي في الحفاظ على لقبه الذي حققه لأول مرة العام الماضي.

وهيمن سيتي في أغلب 120 دقيقة بينما صمد لاعبو الفريق الإسباني أمام المحاولات الهجومية لصاحب الأرض.

ويلعب ريال أمام بايرن ميونيخ في ذهاب قبل النهائي يوم 30 أبريل قبل استضافته في سانتياجو بيرنابيو يوم السابع من مايو أيار.

وبدأ ريال مدريد المباراة بنسق سريع معتمدا على فينيسيوس جونيور ورودريجو وجود بلينهجام في الخط الأمامي.

وبعد سلسلة من التمريرات بدأت بتمريرة طولية، أرسل البرازيلي فينيسيوس تمريرة عرضية لمواطنه الذي سدد مباشرة لكن الحارس إيدرسون تصدى لها قبل أن تعود له ليمنح فريق المدرب كارلو أنشيلوتي التقدم.

وتراجع ريال مدريد معتمدا على الهجمات المرتدة فيما مارس سيتي هوايته المفضلة بالاستحواذ على الكرة.

وأحكم لاعبو ريال مدريد الدفاع ليعتمد سيتي على التمريرات العرضيات لكن الرقابة الشديدة على إرلينج هالاند حالت دون استفادة المهاجم النرويجي منها.

وزاد ضغط سيتي بعد الاستراحة ووقف لونين حارس ريال مدريد أمام عدة محاولات من فيل فودن وبرناردو سيلفا.

لكن صانع اللعب دي بروين نجح في متابعة كرة مرتدة بعد هفوة دفاعية ليسكنها شباك لونين ويعيد سيتي للمباراة، قبل أن يهدر فرصة خطيرة من مدى قريب في الدقيقة 82 عندما سدد فوق العارضة بعد هروبه من الرقابة.

وتلقى ريال ضربة بإصابة فينيسيوس في الوقت الإضافي، الذي سيطر فيه سيتي، ليغادر ويترك مكانه للوكاس فاسكيز.

وبدا أن سيتي أقرب للفوز بركلات الترجيح حين نجح خوليان ألفاريز في تسجيل الركلة الأولى ونجح الحارس إيدرسون في التصدي لتسديدة المخضرم لوكا مودريتش.

لكن سيلفا سدد برعونة في منتصف المرمى ليمسك الحارس لونين بالكرة قبل أن يسدد بلينهجام بنجاح ويعادل النتيجة.

وأهدر ماتيو كوفاتشيتش لاعب سيتي، الذي سبق له اللعب لريال مدريد، بعدما تصدى لونين لركلته قبل أن يمنح فاسكيز الأفضلية لفريقه.

ونجح فودن وناتشو قائد ريال مدريد والحارس إيدرسون في التسجيل لتصبح النتيجة 3-3 وسدد المدافع روديجر الركلة الحاسمة بنجاح ليبلغ الفريق الزائر قبل النهائي.