لاعبو ليفربول يحتفلون بهدف في مرمى تشلسي
ليفربول لم يخسر على ملعب أنفيلد هذا الموسم بجميع المسابقات

سجل كونور برادلي البالغ من العمر 20 عاما هدفه الأول مع ليفربول ثم صنع هدفا آخر لدومينيك سوبوسلاي ليتقدم فريق المدرب يورغن كلوب بفارق خمس نقاط في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه الساحق 4-1 على تشيلسي الأربعاء.

ويملك ليفربول، الذي لم يخسر على ملعب أنفيلد هذا الموسم بجميع المسابقات، 51 نقطة من 22 مباراة. ويحتل مانشستر سيتي، الذي لديه مباراة مؤجلة، المركز الثاني ويتساوى في النقاط مع أرسنال صاحب المركز الثالث برصيد 46 نقطة. ويحتل تشيلسي المركز العاشر برصيد 31 نقطة.

ولعب ليفربول، الذي كان انتصاره رقم 200 تحت قيادة كلوب الذي أعلن الأسبوع الماضي رحيله بنهاية الموسم الحالي، بكثافة كبيرة منذ صفارة البداية وعانى تشيلسي للخروج من نصف ملعبه.

وبينما سدد داروين نونيز سبع مرات على مرمى تشيلسي في الشوط الأول، افتتح ديوجو غوتا التسجيل في الدقيقة 23 عندما مر من بين اثنين من مدافعي تشيلسي ليسجل.

ودفع برادلي بجماهير أنفيلد نحو حالة من البهجة في الدقيقة 39 عندما سدد كرة قوية في الزاوية البعيدة بعد انطلاقة قوية.

ثم ترك اللاعب الشاب القادم من أيرلندا الشمالية أحد المدافعين خلفه في الدقيقة 65 قبل أن يرسل تمريرة عرضية متقنة ارتقى لها سوبوسلاي ليلعبها برأسه في مرمى جورجي بيتروفيتش.

وقلص كريستوفر نكونكو الفارق في الدقيقة 71 لكن لويس دياز لاعب ليفربول رد بهدف بعدها بثماني دقائق ليدفع بمشجعي تشيلسي، الذين حضروا اللقاء، إلى مغادرة الملعب.

وسدد ليفربول 27 مرة، مقابل أربع مرات لتشيلسي، منها 12 على المرمى أغلبها عن طريق نونيز الذي سدد أيضا في القائم من ركلة جزاء في الشوط الأول.

وأصبح لاعب أوروغواي أول لاعب منذ موسم 2003-2004 يسدد في إطار المرمى أربع مرات في مباراة بالدوري الممتاز.

ورفض الحكم طلب تشيلسي للحصول على ركلة جزاء مرتين بعد فحص تقنية حكم الفيديو المساعد، الأولى عندما أسقط فيرجيل فان دايك منافسه كونور جالاجر والثانية عندما بدا أن المدافع الهولندي يركل نكونكو.

رونالدو تابع المباراة من المدرجات بسبب الإيقاف
رونالدو تابع المباراة من المدرجات بسبب الإيقاف

سقط النصر في فخ التعادل أمام ضيفه الحزم صاحب المركز قبل الأخير (4-4)، الخميس، في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم، وذلك بعد لقاء مثير تقدم خلاله أربع مرات بغياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تابع المباراة من المدرجات بسبب الإيقاف.

وسجل رباعية النصر البرازيلي أندرسون تاليسكا (31 من ركلة جزاء و61 و71) والسنغالي ساديو مانيه(4+90 من ركلة جزاء)، بينما  سجل للحزم أحمد آل محيمد (53) والبرتغالي توزي كارفاليو (66) وفايز سليماني (84) والبرازيلي باولو ريكاردو (9+90).

وأهدر النصر نقطتين في صراعه مع الهلال المتصدر الذي يتقدم عليه بفارق ست نقاط قبل القمة التي تجمعه، الجمعة، بالاتحاد.

وجاءت مجريات المباراة مثيرة للغاية لأن النصر تقدم أربع مرات وفي كل مرة نجح الحزم في إدراك التعادل حتى تمكن من خطف نقطة بفضل هدف في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع.

ووضع الحزم بالتالي حداً لسلسلة من 6 انتصارات تواليا للنصر الذي خاض المباراة في غياب رونالدو الموقوف للقاء واحد من قبل لجنة الانضباط والأخلاق مع تغريمه 30 ألف ريال (8 آلاف دولار) بسبب "إثارة" الجماهير، خلال فوز فريقه على الشباب 3-2.

وعقب اطلاق الحكم صافرة النهاية تلك المباراة، توجه أفضل لاعب في العالم خمس مرات إلى مدرجات جماهير الشباب الذين هتفوا اسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي طيلة الأمسية. قام بوضع يده على اذنه في إشارة إلى عدم تمكنه من سماعهم، قبل أن يقوم بحركة غير إخلاقية بيده اليمنى، ما دفع إدارة الشباب لتقديم شكوى لدى لجنة الانضباط.

بدأ اللقاء بضغط مبكر من جانب النصر من أجل تسجيل الهدف الأول واحتسب له الحكم ركلة جزاء نجح تاليسكا في تسجيلها (31).

وحاول الحزم تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول من دون توفيق، لكنه حقق مبتغاه في بداية الشوط الثاني برأسية أحمد آل محيمد (53).

وعاد تاليسكا لتسجيل الهدف الثاني له ولفريقه بعد تمريرة من جانب أيمن يحيى، قابلها بتسديدة داخل الشباك (61).

وانفرد توازي كارفاليو بالمرمى ونجح في تعديل النتيجة بعد تسديد الكرة داخل شباك وليد عبدالله (66).

ومن رأسية رائعة، نجح تاليسكا في منح التقدم مجددا لفريقه وإكمال الـ"هاتريك" بعد عرضية متقنة من جانب مواطنه أليكس تيليس (71).

وعادل الحزم النتيجة عن طريق فايز سليماني بتسديدة قوية (84).

ونجح النصر للمرة الرابعة في التقدم عن طريق مانيه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء، لكن الحزم أبى ان يخرج خاسرا وأدرك التعادل في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع عبر باولو ريكاردو.

وتعادل الوحدة مع التعاون 3-3.

سجل للتعاون الغامبي موسى بارو (28) والبرازيلي كاسترو (45 و86)، وللوحدة النيجيري أوديون إيغالو (20 و74 من ركلة جزاء) والمغربي فيصل فجر (36).

ورفع التعاون رصيده إلى النقطة 39 في المركز الرابع، فيما رفع الوحدة رصيده إلى النقطة 27 في المركز العاشر.

وفاز الفيحاء على الرائد بنتيجة 2-1، سجل للفيحاء نواف الحارثي (50) والزامبي فاشيون ساكالا (56)، وللرائد جوليو تافاريس من الرأس الأخضر (55).

وارتفع رصيد الفيحاء إلى 28 نقطة في المركز التاسع، بينما تجمد رصيد الرائد الذي أكمل نصف الساعة الأخير من اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد النروجي ماتياس نورمان، عند 20 نقطة في المركز الرابع عشر.