ميسي لم يشارك في مباراة ودية لفريقه إنتر ميامي استعدادا للموسم الجديد في هونغ كونغ
ميسي لم يشارك في مباراة ودية لفريقه إنتر ميامي استعدادا للموسم الجديد في هونغ كونغ

تقدم النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بالاعتذار لـ"مشجعي كرة القدم في الصين وهونغ كونغ"، في أعقاب الجدل الذي أثاره بغيابه عن المباراة الودية التي جمعت فريقه "إنتر ميامي"، بمواجهة منتخب من نجوم دوري هونغ كونغ، الأحد الماضي.

وتسبب جلوس بطل العالم وحامل الكرة الذهبية على مقاعد الاحتياط خلال مباراته في هونغ كونغ، بغضب المشجعين الصينيين بعد أن امتلأ ملعب المواجهة بالمشجعين الحاضرين لرؤيته.

وبعد  دخول ميسي في الدقيقة 60 من المباراة الودية التي جمعت بين إنتر ميامي الأميركي وفيسل كوبي الياباني، الأربعاء، في طوكيو، تزايد غضب المشجعين الصينيين الذي اعتبروا أن "ميسي يفضل اليابان على الصين".

وتفاعل ميسي وفريقه إنتر ميامي مع الجدل المثار بشأن غيابه عن المباراة، حيث كشفا  أن قرار عدم مشاركته يعود إلى إصابته.

وقال ميسي في منشور باللغتين الصينية والإسبانية لمتابعيه البالغ عددهم ثمانية ملايين على منصة "ويبو" الصينية: "مرحبا بجميع المشجعين والأصدقاء في الصين وهونغ كونغ".

وتابع: "شعرت بالأسف لعدم تمكني من اللعب في المباراة الودية في هونغ كونغ بسبب الإصابة في الفخذ.. آمل أن تتاح لنا الفرصة في يوم من الأيام للعودة.. ونتطلع أيضا إلى العودة إلى البر الرئيسي في أقرب وقت ممكن".

وأضاف في المنشور الذي أصبح الأكثر انتشارا على المنصة، الأربعاء:  "لسوء الحظ، يحدث هذا في كرة القدم، في أي مباراة يمكن أن يحدث أنك لا تستطيع اللعب. أريد دائما المشاركة، أريد أن ألعب، خاصة في هذه المباريات التي نسافر فيها بعيدا ويريد الناس مشاهدة مبارياتنا".

وقال فريقه إنتر ميامي في بيان إنه يأسف لعدم لعب ميسي، لكنه أضاف أن الإصابات "للأسف جزء من هذه اللعبة الجميلة".

وأضاف: "اللاعبون يتعرضون للإصابة في كرة القدم وهذا ليس خطأ أحد".

وأدى غياب الأرجنتيني عن المباراة في هونغ كونغ، إلى اعتذار الشركة المنظمة "تاتلر آسيا"، مشيرة إلى أنها ستتخلى عن تمويل حكومي يبلغ 2.05 مليون دولار، بعدما أعربت الحكومة عن "خيبة أمل" بسبب عدم مشاركة ميسي، مهددة بسحب التمويل ومطالبة بتوضيح.

وبعد الغياب عن مباراة هونغ كونغ، خاض ميسي نصف ساعة في المباراة التي خسرها فريقه أمام مضيفه فيسيل كوبي الياباني 3-4 بركلات الترجيح، بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي ضمن مباراة ودية، الأربعاء، في طوكيو.

وفي أبرز فرص المباراة، كان ميسي قريبا من التسجيل حين انفرد بالحارس، بويل أوبينا أوبي (79)، بالإضافة إلى تسديدة من الأوروغوياني، لويس سواريز، إلى جانب القائم ومثلها من يويا أوساكا ارتدت من العارضة. 

واحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لأصحاب الأرض، ولم يشارك ميسي فيها.  

ويلعب الفريق الأميركي مباراة ودية أخرى على أرضه أمام "نيويلز أولد بويز" الأرجنتيني الأسبوع المقبل، قبل أن يبدأ الموسم الجديد للدوري في 21 فبراير الحالي.

رونالدو تابع المباراة من المدرجات بسبب الإيقاف
رونالدو تابع المباراة من المدرجات بسبب الإيقاف

سقط النصر في فخ التعادل أمام ضيفه الحزم صاحب المركز قبل الأخير (4-4)، الخميس، في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم، وذلك بعد لقاء مثير تقدم خلاله أربع مرات بغياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تابع المباراة من المدرجات بسبب الإيقاف.

وسجل رباعية النصر البرازيلي أندرسون تاليسكا (31 من ركلة جزاء و61 و71) والسنغالي ساديو مانيه(4+90 من ركلة جزاء)، بينما  سجل للحزم أحمد آل محيمد (53) والبرتغالي توزي كارفاليو (66) وفايز سليماني (84) والبرازيلي باولو ريكاردو (9+90).

وأهدر النصر نقطتين في صراعه مع الهلال المتصدر الذي يتقدم عليه بفارق ست نقاط قبل القمة التي تجمعه، الجمعة، بالاتحاد.

وجاءت مجريات المباراة مثيرة للغاية لأن النصر تقدم أربع مرات وفي كل مرة نجح الحزم في إدراك التعادل حتى تمكن من خطف نقطة بفضل هدف في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع.

ووضع الحزم بالتالي حداً لسلسلة من 6 انتصارات تواليا للنصر الذي خاض المباراة في غياب رونالدو الموقوف للقاء واحد من قبل لجنة الانضباط والأخلاق مع تغريمه 30 ألف ريال (8 آلاف دولار) بسبب "إثارة" الجماهير، خلال فوز فريقه على الشباب 3-2.

وعقب اطلاق الحكم صافرة النهاية تلك المباراة، توجه أفضل لاعب في العالم خمس مرات إلى مدرجات جماهير الشباب الذين هتفوا اسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي طيلة الأمسية. قام بوضع يده على اذنه في إشارة إلى عدم تمكنه من سماعهم، قبل أن يقوم بحركة غير إخلاقية بيده اليمنى، ما دفع إدارة الشباب لتقديم شكوى لدى لجنة الانضباط.

بدأ اللقاء بضغط مبكر من جانب النصر من أجل تسجيل الهدف الأول واحتسب له الحكم ركلة جزاء نجح تاليسكا في تسجيلها (31).

وحاول الحزم تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول من دون توفيق، لكنه حقق مبتغاه في بداية الشوط الثاني برأسية أحمد آل محيمد (53).

وعاد تاليسكا لتسجيل الهدف الثاني له ولفريقه بعد تمريرة من جانب أيمن يحيى، قابلها بتسديدة داخل الشباك (61).

وانفرد توازي كارفاليو بالمرمى ونجح في تعديل النتيجة بعد تسديد الكرة داخل شباك وليد عبدالله (66).

ومن رأسية رائعة، نجح تاليسكا في منح التقدم مجددا لفريقه وإكمال الـ"هاتريك" بعد عرضية متقنة من جانب مواطنه أليكس تيليس (71).

وعادل الحزم النتيجة عن طريق فايز سليماني بتسديدة قوية (84).

ونجح النصر للمرة الرابعة في التقدم عن طريق مانيه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء، لكن الحزم أبى ان يخرج خاسرا وأدرك التعادل في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع عبر باولو ريكاردو.

وتعادل الوحدة مع التعاون 3-3.

سجل للتعاون الغامبي موسى بارو (28) والبرازيلي كاسترو (45 و86)، وللوحدة النيجيري أوديون إيغالو (20 و74 من ركلة جزاء) والمغربي فيصل فجر (36).

ورفع التعاون رصيده إلى النقطة 39 في المركز الرابع، فيما رفع الوحدة رصيده إلى النقطة 27 في المركز العاشر.

وفاز الفيحاء على الرائد بنتيجة 2-1، سجل للفيحاء نواف الحارثي (50) والزامبي فاشيون ساكالا (56)، وللرائد جوليو تافاريس من الرأس الأخضر (55).

وارتفع رصيد الفيحاء إلى 28 نقطة في المركز التاسع، بينما تجمد رصيد الرائد الذي أكمل نصف الساعة الأخير من اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد النروجي ماتياس نورمان، عند 20 نقطة في المركز الرابع عشر.