كرة القدم الأميركية لا تلقى رواجا كبيرا في العالم
كرة القدم الأميركية لا تلقى رواجا كبيرا في العالم

بينما يترقب ملايين الأميركيين، الأحد، مباراة السوبر بول المرتقبة بين كانساس سيتي تشيفس، وسان فرانسيسكو فورتي ناينرز، أوردت مجلة "إيكونوميست" عدة أسباب منعت كرة القدم الأميركية من التمتع بشعبية كبيرة خارج الحدود الأميركية.

ويبذل حاليا القائمون على تلك الرياضة المثيرة والعنيفة جهودا للترويج لهذه الرياضة الأميركية الأصل في العالم، لكنهم يواجهون تحديات كبيرة، وفق تقرير للمجلة البريطانية.

وتقول المجلة: "يريد اتحاد كرة القدم الأميركي أن يأخذ هذه الرياضة إلى العالم. وربما لا يريد العالم ذلك"، وتشير إلى أنه رغم أن مباراة السوبر بول، العام الماضي، شاهدها نحو 200 مليون أميركي، أي 60 في المئة من سكان البلاد، فقد تم تجاهل هذه الرياضة إلى حد كبير خارج البلاد.

ويعدد التقرير بعض الأسباب التي منعت كرة القدم الأميركية من الحصول على الشعبية الجارفة لكرة القدم وكرة السلة، ويقول إنه على سبيل المثال، يرجع التفوق العالمي لكرة القدم إلى بساطتها، فهي لا تتطلب معدات كثيرة ويمكن أن تلعب في أي مكان.

وعلى العكس، فإن قواعد كرة القدم الأميركية صعبة وهي لعبة عنيفة ويصعب على الأطفال تعلمها.

وهناك دوريات ومسابقات محلية ودولية في كرة القدم وكرة السلة لكن لا يوجد دوري مماثل لاتحاد كرة القدم الأميركي خارج أميركا الشمالية، ناهيك عن بطولة دولية.

وفي حين تمكن نجوم الرياضات الأخرى من أن يمثلوا أدوات تسويقية لها، مثل محمد علي في الملاكمة، ومايكل جوردان في السلة، لم تجد كرة القدم الأميركية أمثلة مشابهة.

وبالنسبة لغير الأميركيين، سيكون الشخص الأكثر شهرة في مباراة السوبر بول، الأحد، في المدرجات وليس الملعب، هو نجمة الغناء تايلور سويفت.

وتلفت المجلة إلى جهود بذلها دوري كرة القدم الأميركية لتوسيع الاهتمام العالمي بها، فمنذ عام 2007، تقام بعض المباريات في الخارج.

والعام الماضي، أقيمت 3 مباريات في العاصمة البريطانية، لندن، بالإضافة إلى مباراتين في فرانكفورت.

وبحلول عام 2025، سيرتفع عدد المباريات الدولية إلى ثماني مباريات، واحدة منها في البرازيل.

ومن المقرر استخدام نسخة جديدة من الرياضة، أكثر بساطة وأقل عنفا في دورة الألعاب الأولمبية في لوس أنجلوس عام 2024.

وهذه المبادرات كان لها صدى، فقد شاهد 56 مليون شخص خارج الولايات المتحدة مباراة السوبر بول، العام الماضي، أي أكثر بنسبة  7 في المئة عن عام 2022.

مع ذلك، فإن "النجاح الجاد على المدى الطويل سيعتمد جزئيا على التغلب على المنافسة من الرياضات الأخرى التي تتوسع أيضا، مثل لعبة الكريكيت التي تريد اقتحام أسواق جديدة، مثل الولايات المتحدة نفسها التي ستستضيف بعض مباريات كأس العالم، هذا العام.

كما زاد عدد المنتخبات التي ستشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقبلة من 32 إلى 48 منتخبا مما يعني عددا أكبر من المباريات ونظريا حجما أكبر من المتابعة.

ليبرون جيمس.. إنجاز تاريخي جديد
ليبرون جيمس.. إنجاز تاريخي جديد

واصل "الملك" ليبرون جيمس، الهداف التاريخي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، تحسين أرقامه القياسية، وبات أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة في تاريخ الدوري العادي، بتسجيله 26 نقطة لفريقه لوس أنجلوس ليكرز في سلة ضيفه دنفر ناغتس، حامل اللقب، عندما خسر 114-124، السبت.

وعلى ملعب "كريبتو.كوم أرينا" في لوس أنجلوس، كان جيمس البالغ من العمر 39 عاما، الذي يخوض موسمه الـ21 في الدوري، بحاجة الى تسع نقاط فقط لبلوغ حاجز 40 ألف نقطة، وحققه في الربع الثاني قبل أن ينهي المباراة بـ26 نقطة مع تسع تمريرات حاسمة، لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة.

ووصف جيمس، الذي انتزع صدارة الهدافين التاريخيين للدوري من كريم عبد الجبار (38390 نقطة) في فبراير 2023، هذا الجهد التاريخي بأنه "حلو ومر" في الوقت ذاته لأن فريقه خسر اللقاء أمام تألق لافت من الصربي نيكولا يوكيتش صاحب "دابل دابل" مع 35 نقطة و10 متابعات و7 تمريرات حاسمة.

وقال جيمس: "كوني أول لاعب يحقق مثل هذا الانجاز أمر رائع جدًا في هذا الدوري لأنك تعرف التاريخ فقط، وتعرف النعمة التي تأتي من خلال الدوري"، مضيفا "لكن الشيء الرئيسي دائمًا هو الفوز، وقد كرهت تحقيق هذا الإنجاز خلال هزيمة، خاصة أمام فريق يلعب بشكل جيد جدا".

وتابع النجم المتوج بلقب الدوري أربع مرات ومثلها أفضل لاعب "لقد لعبنا كرة سلة جيدة لكننا لم نتمكن من إنهاء المباراة، كان الأمر حلوًا ومرًا، لكنني استمتعت بكل لحظة على الرغم من ذلك، عندما كنت على أرضية الملعب".

وسجل جميس 13 نقطة في الربع الأخير، لكن ناغتس نجح في حسمه في صالحه بفارق 10 نقاط (35-25) وهو الفارق الذي أنهى به نتيجة المباراة في صالحه بعدما فرض التعادل (89-89) في نهاية الربع الثالث.

وبلغ جيمس الحاجز التاريخي 40 ألف نقطة بعد دقيقة و21 ثانية على انطلاق الربع الثاني عندما عزز تقدم فريقه 37-32. صفق الجمهور لجيمس بحفاوة بالغة خلال فترة الوقت المستقطع وتم سحب الكرة التي سجل منها سلته التاريخية.

ويتم احتساب هذا السجل من قبل الرابطة فقط في مباريات الموسم العادي. ويملك جيمس أيضًا 8023 نقطة في الأدوار الإقصائية.

وقال جيمس: "كل الاحترام والكثير من الولاء لقاعدة مشجعي ليكرز لأنهم أظهروا لي هذا الحب خلال فترة التوقف".

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن لاعبا آخر في الدوري يمكن أن يصل الى حاجز 40 ألف نقطة، أجاب جيمس: "ليس لدي أي فكرة. عليك أن تلعب المباريات لفترة طويلة وأن تحظى ببعض الحظ الجيد فيما يتعلق بالإصابات وأشياء من هذا القبيل. عليك أن تعتني بجسمك. عليك أن تكون حاضرًا في الملعب ثم عليك أن تكون منتجًا أيضا".

وعلق مدرب ليكرز دارفين هام على إنجاز نجمه قائلا "أنا سعيد من أجله. لقد كان إنجازا هائلا. كنت أتمنى أن نحقق الفوز لنستمتع بذلك، لكنني أرفع له القبعة. مسيرة مذهلة ومذهلة مستمرة حتى يومنا هذا".

ومن بين جميع نقاطه، سجل جيمس 23119 نقطة مع كليفلاند كافالييرز في فترتين و11 موسماً، حيث بدأ في عام 2003، قبل أن يعود في عام 2014 وفاز معه باللقب في عام 2016. ولديه 7919 نقطة مع ميامي هيت حيث فاز بأول لقبين له في الدوري (2012 و2013)، والآن 8979 مع ليكرز الذي انضم إليه في 2018 وحقق معه اللقب في 2020.