العداء الكيني الشاب كيبتوم لقي حتفه إثر حادث سيارة
العداء الكيني الشاب كيبتوم لقي حتفه إثر حادث سيارة

توفي حامل الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون العداء الكيني، كيلفن كيبتوم، ومدربه، جرفيه هاكيزيمانا، بحادث سير في غرب كينيا، بحسب ما ذكرت الشرطة، الأحد.

وقال مفوض الشرطة في مقاطعة إليغيو ماراكويت، بيتر مولينغي: "وقع الحدث الساعة الحادية عشرة ليلا (20,00 بتوقيت غرينتش). كان 3 أشخاص يستقلون السيارة، توفي اثنان على الفور ونقل الثالث إلى المستشفى. الاثنان هما كيبتوم ومدربه".

وتابع: "كان كيبتوم يقود باتجاه إلدوريت، وفقد السائق السيطرة (...)، فتوفي شخصان على الفور. نُقلت امرأة كانت تستقل السيارة إلى قسم الطوارئ بالمستشفى".

وسجل كيبتوم (24 عاما) رقمه القياسي البالغ 2:00:35 ساعتين في محاولته الثالثة فقط في ماراثون شيكاغو في أكتوبر الماضي، بفارق 34 ثانية عن الرقم السابق لمواطنه إليود كيبتشوغي.

وقال العداء الذي كان مغمورا قبل سنتين: "أن أحقق رقما قياسيا عالميا، هذا ليس بالأمر الذي فكرت به اليوم.. كنت أعلم بأني سأحطم هذا الرقم يوما ما".

وفيما كشف أن "لا خطط لديه للنزول تحت حاجز الساعتين، بل تحسين رقمه القياسي"، أشار لاحقا إلى إمكانية تحقيق هذا الإنجاز الرمزي في ماراثون روتردام في 14 أبريل.

وكان كيبتوم قريبا من الرقم القياسي خلال مشاركته في ماراثون لندن في أبريل الماضي، حين سجل 2:01.25 (ساعتين)، في طريقه إلى الفوز.

ولم يسبق لكيبتوم أن تواجه مع مواطنه المخضرم كيبتشوغي، لكنه تمنى فعل ذلك في أولمبياد باريس الصيف المقبل حيث سيسعى ابن التاسعة والثلاثين عاما إلى الفوز بالذهبية للمرة الثالثة تواليا.

وروى الرواندي هاكيزيمانا، لفرانس برس، في أكتوبر، بدايات كيبتوم الذي كان يتدرب بالقرب من مسقط رأسه تشيبكوريو (غرب)، على بعد 40 كلم من إلدوريت موطن ألعاب القوى الكينية المرتفع عن سطح البحر، قائلا: "عندما قمنا بجلسات التسلق في الغابة القريبة من منزله، كان صغيرا لكنه كان يتبعنا حافي القدمين بعد رعاية الماعز والأغنام".

وتابع: "كان ذلك عام 2013، لم يكن قد بدأ سباقات الجري بعد".

بدأ كيبتوم مشواره كعداء في 2016. وفي عام 2019، خاض سباقي نصف ماراثون سريعين للغاية في غضون أسبوعين (60:48 دقيقة في كوبنهاغن ثم 59:53 في بلفور الفرنسية)، عندما اقترح جرفيه تدريبه لخوض الماراثون.

وبدأ كيبتوم يركض أكثر من 250 كيلومترا أسبوعيا، وهو رقم مرتقع حتى بالنسبة للمحترفين. وقال مدربه: "كان يركض، يأكل وينام".

وخاض أول ماراثون في فالنسيا أواخر 2022، مسجلا 2:01:53 ساعتين.

ويذكّر مقتل كيبتوم بالوفاة الصادمة لعداء الماراثون الكيني، سامويل وانجيرو، بعمر مماثل. ولقي حامل ذهبية أولمبياد بكين 2008 مصرعه عام 2011، بعد سقوطه عن شرفة.

وجاء بروز كيبتوم في وقت تواجه فيه ألعاب القوى الكينية أزمة منشطات، مع إيقاف 67 رياضيا كينيا في السنوات الخمس الأخيرة لتعاطي مواد محظورة.

وعلّق رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني، سيباستيان كو: "نشعر بالصدمة وحزن عميق لخبر وفاة كيلفن ومدربه جرفيه هاكيزيمانا"، مشيدا بـ"عداء استثنائي ترك إرثا استثنائيا". وأضاف: "سنفتقده".

ليبرون جيمس.. إنجاز تاريخي جديد
ليبرون جيمس.. إنجاز تاريخي جديد

واصل "الملك" ليبرون جيمس، الهداف التاريخي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، تحسين أرقامه القياسية، وبات أول لاعب يتخطى حاجز 40 ألف نقطة في تاريخ الدوري العادي، بتسجيله 26 نقطة لفريقه لوس أنجلوس ليكرز في سلة ضيفه دنفر ناغتس، حامل اللقب، عندما خسر 114-124، السبت.

وعلى ملعب "كريبتو.كوم أرينا" في لوس أنجلوس، كان جيمس البالغ من العمر 39 عاما، الذي يخوض موسمه الـ21 في الدوري، بحاجة الى تسع نقاط فقط لبلوغ حاجز 40 ألف نقطة، وحققه في الربع الثاني قبل أن ينهي المباراة بـ26 نقطة مع تسع تمريرات حاسمة، لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة.

ووصف جيمس، الذي انتزع صدارة الهدافين التاريخيين للدوري من كريم عبد الجبار (38390 نقطة) في فبراير 2023، هذا الجهد التاريخي بأنه "حلو ومر" في الوقت ذاته لأن فريقه خسر اللقاء أمام تألق لافت من الصربي نيكولا يوكيتش صاحب "دابل دابل" مع 35 نقطة و10 متابعات و7 تمريرات حاسمة.

وقال جيمس: "كوني أول لاعب يحقق مثل هذا الانجاز أمر رائع جدًا في هذا الدوري لأنك تعرف التاريخ فقط، وتعرف النعمة التي تأتي من خلال الدوري"، مضيفا "لكن الشيء الرئيسي دائمًا هو الفوز، وقد كرهت تحقيق هذا الإنجاز خلال هزيمة، خاصة أمام فريق يلعب بشكل جيد جدا".

وتابع النجم المتوج بلقب الدوري أربع مرات ومثلها أفضل لاعب "لقد لعبنا كرة سلة جيدة لكننا لم نتمكن من إنهاء المباراة، كان الأمر حلوًا ومرًا، لكنني استمتعت بكل لحظة على الرغم من ذلك، عندما كنت على أرضية الملعب".

وسجل جميس 13 نقطة في الربع الأخير، لكن ناغتس نجح في حسمه في صالحه بفارق 10 نقاط (35-25) وهو الفارق الذي أنهى به نتيجة المباراة في صالحه بعدما فرض التعادل (89-89) في نهاية الربع الثالث.

وبلغ جيمس الحاجز التاريخي 40 ألف نقطة بعد دقيقة و21 ثانية على انطلاق الربع الثاني عندما عزز تقدم فريقه 37-32. صفق الجمهور لجيمس بحفاوة بالغة خلال فترة الوقت المستقطع وتم سحب الكرة التي سجل منها سلته التاريخية.

ويتم احتساب هذا السجل من قبل الرابطة فقط في مباريات الموسم العادي. ويملك جيمس أيضًا 8023 نقطة في الأدوار الإقصائية.

وقال جيمس: "كل الاحترام والكثير من الولاء لقاعدة مشجعي ليكرز لأنهم أظهروا لي هذا الحب خلال فترة التوقف".

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن لاعبا آخر في الدوري يمكن أن يصل الى حاجز 40 ألف نقطة، أجاب جيمس: "ليس لدي أي فكرة. عليك أن تلعب المباريات لفترة طويلة وأن تحظى ببعض الحظ الجيد فيما يتعلق بالإصابات وأشياء من هذا القبيل. عليك أن تعتني بجسمك. عليك أن تكون حاضرًا في الملعب ثم عليك أن تكون منتجًا أيضا".

وعلق مدرب ليكرز دارفين هام على إنجاز نجمه قائلا "أنا سعيد من أجله. لقد كان إنجازا هائلا. كنت أتمنى أن نحقق الفوز لنستمتع بذلك، لكنني أرفع له القبعة. مسيرة مذهلة ومذهلة مستمرة حتى يومنا هذا".

ومن بين جميع نقاطه، سجل جيمس 23119 نقطة مع كليفلاند كافالييرز في فترتين و11 موسماً، حيث بدأ في عام 2003، قبل أن يعود في عام 2014 وفاز معه باللقب في عام 2016. ولديه 7919 نقطة مع ميامي هيت حيث فاز بأول لقبين له في الدوري (2012 و2013)، والآن 8979 مع ليكرز الذي انضم إليه في 2018 وحقق معه اللقب في 2020.