رونالدو انضم في يناير 2022 إلى النصر السعودي
رونالدو موقوف مباراة واحدة بأمر لجنة الانضباط والأخلاق (أرشيف)

أعلنت  لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، مساء الأربعاء، إيقاف قائد فريق النصر، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مباراة واحدة، مع تغريمه 30 ألف ريال سعودي (حوالي 8 آلاف دولار).

وبموجب القرار، سيغيب رونالدو، الخميس، عن مباراة فريقه النصر أمام الحزم في دوري "روشن" السعودي للمحترفين.

وقالت اللجنة في منطوق قرارها: "ثبوت مخالفة لاعب نادي النصر، كرستيانو رونالدو، للمادة (57-1) من لائحة الانضباط والأخلاق" وذلك بعد "قيام نادي الشباب بتقديم شكوى ضد لاعب نادي النصر كرستيانو رونالدو، بشأن قيامه بإثارة جمهور نادي الشباب".

وجاءت شكوى نادي الشباب بعد أن أثار رونالدو، البالغ من العمر 39 عاما، الجدل بسبب إشارة اعتُبرت "مشينة"، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مؤخرا.

وكان النصر قد فاز بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة مثيرة، سجل فيها رونالدو هدف السبق، فيما أضاف البرازيلي أندرسون تاليسكا هدفين.

وجاءت حركة قائد المنتخب البرتغالي والنادي السعودي، عقب الهدف الثالث الذي سجله تاليسكا في الدقيقة 86 من عمر المباراة.

سيل من الانتقادات طال رونالدو بعد حركته المشينة
رونالدو يخرج عن صمته بخصوص "الحركة المشينة"
تسلمت لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم، الأربعاء، إفادة رسمية من لاعب فريق النصر، كريستيانو رونالدو، رداً على شكوى قدمتها إدارة نادي الشباب السعودي، تتهمه فيها بأدائه "حركة مشينة" أمام جماهير فريقها، وفق وسائل إعلامية سعودية.

وظهر رونالدو في منتصف ملعب فريقه وأشار بيده بشكل اعتبره جمهور الشباب وعدد من الإعلاميين السعوديين ورواد وسائل التواصل الاجتماعي "حركة غير أخلاقية" تستحق فرض عقوبة انضباطية ضد اللاعب.

وقالت لجنة الانضباط إن قراراها، الذي لم يتطرق لأي أفعال "مشينة" من قبل اللاعب البرتغالي، غير قابل للاستئناف.

وبينما لم تلتقط كاميرات الناقل الرسمي الحادثة، إلا أن بعض تصرفات رونالدو، الذي سجل ركلة جزاء في الشوط الأول، لاقت انتقادات واسعة في السعودية.

وليست هذه المرة الأولى التي يكون فيها رونالدو طرفا في أحداث مماثلة، ففي التاسع من فبراير وبعد خسارة النصر أمام الهلال 0-2، ألقى مشجعو الأخير الذي يدافع عن ألوانه البرازيلي نيمار، قميص الفريق على الأرض، فالتقطه البرتغالي ووضعه داخل سرواله ثم عمد إلى رميه نحو المدرجات أثناء عودته إلى غرفة تبديل الملابس.

ويتصدر رونالدو، الذي انتقل إلى نادي النصر في ديسمبر 2022، ترتيب هدافي الدوري السعودي برصيد 22 هدفا. 

لاعبو المنتخب الإيطالي يحتفلون بالفوز على كرواتيا ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا.
لاعبو المنتخب الإيطالي يحتفلون بالفوز على كرواتيا ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا.

سجل ماتيا زاكايني هدفا في الوقت بدل الضائع ليقود إيطاليا للتعادل 1-1 مع كرواتيا لتبلغ بلاده دور الستة عشر لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024، الاثنين، وتضرب موعدا مع سويسرا.

ورفعت إيطاليا رصيدها إلى أربع نقاط في المركز الثاني خلف إسبانيا متصدرة المجموعة الثانية، ولها تسع نقاط بالعلامة الكاملة، ليتأهلا سويا لمرحلة خروج المغلوب. بينما تجمد رصيد كرواتيا عند نقطتين. وستنتظر كرواتيا لمعرفة ما إذا كانت ستتقدم إلى الدور المقبل بين أفضل أربعة فرق احتلت المركز الثالث بين المجموعات الست.

وأدى فوز إسبانيا 1-صفر على ألبانيا إلى تأهل إنكلترا وفرنسا وهولندا إلى دور الستة عشر رغم تبقي مباراة واحدة لكل فريق. وضمنت هذه الفرق التأهل على الأقل ضمن أفضل الفرق في المركز الثالث.

وأحرز البديل زاكايني هدفا بتسديدة متقنة في الزاوية العليا للحارس دومينيك ليفاكوفيتش في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع ليحرم كرواتيا من تحقيق فوزها الأول في البطولة المقامة في ألمانيا.

وكان لوكا مودريتش قد منح التقدم لكرواتيا في الدقيقة 55 بعدما تابع كرة مرتدة وسجل في شباك جيانلويجي دوناروما بعد لحظات من تصدى حارس إيطاليا لركلة جزاء من لاعب ريال مدريد المخضرم.

صلابة كرواتيا

بدأت كرواتيا بقوة وفرضت سيطرتها وبالكاد سمحت لإيطاليا بالتسديد في أول 20 دقيقة. لكن لم يكن من المفاجئ إنها لم تسدد إلا مرة واحدة تصدى لها دوناروما.

وبدت إيطاليا أقرب للتهديف حين حصل ماتيو ريتيجي على فرصتين في الشوط الأول وحظي أليساندرو باستوني على فرصة قبل الاستراحة بعد تمريرة من نيكولو باريلا لكن الحارس ليفاكوفيتش أنقذها بخبرة.

وبعد مرور دقائق قليلة من الشوط الثاني، حصلت كرواتيا على ركلة جزاء عندما اصطدمت تسديدة أندريه كراماريتش بذراع البديل دافيدي فراتيسي ورغم أن الحكم أمر باستمرار اللعب، تدخل حكم الفيديو المساعد لتتم مراجعة اللعبة ويحتسب الحكم ركلة جزاء.

ونفذ مودريتش ركلة الجزاء لكن دوناروما أوقفها ببراعة بعدما اتجه للزاوية اليسرى لكن بعدها بثوان تصدى حارس إيطاليا لضربة رأس من البديل أنتي بوديمير لكن مودريتش كان أسرع من تابع الكرة ليسدد في المرمى بنجاح.

وضغطت إيطاليا بقوة من أجل العودة إلى المباراة وكاد البديل جيانلوكا سكاماكا أن يسجل بعد تمريرة عرضية في الدقيقة 87.

ومع انتظار الجماهير الكرواتية للاحتفال وترقب مودريتش على مقاعد البدلاء بعد تبديله، أنهى زاكايني آمال فريق المدرب زلاتكو داليتش بتسديدة متقنة قبل لحظات من النهاية.